x

عزيزي عزيزتي .. في الحركة بركة

مقالات رأي و تحليلات الخميس ٠٤/مارس/٢٠٢١ ٠٨:٢٥ ص
عزيزي عزيزتي .. في الحركة بركة
أحمد عبدالله الشملان

بقلم: أحمد عبدالله الشملان

صاحب السعادة ، حتى لو كان عندك ألف مؤهل ، حققت فيهم جميعًا درجة الامتياز مع مرتبة الشرف فإن جلوسك في المنزل وانتظار الوظيفة لن يجدي نفعًا.

أعلم بأنك لن تحصل على عمل بمجرد جلوسك في المنزل ، لأن الحصول على عمل يستدعي منك السعي الجاد للبحث عن الفرص الوظيفية.

للحصول على عمل يجب أن تراسل الوزارات والشركات، وأن تراجع المؤسسات ، وتبحث في كل مكان عن الفرص، تابع الإعلانات واستفد من خبرات الأشخاص الذين يعملون في مجال صياغة السير الذاتية و التدريب على المقابلات ، واستفسر من المجربين عن الامتحانات وطريقة التقديم.

وليكن في معلومك أن الشركات والمؤسسات لديها سياسات خاصة للتوظيف تحددها مشاريعها ، ووفقا لتلك المشاريع تحدد الوظائف التي تحتاجها فليس عيبا أن يرفض طلبك.

لذا عليك أن تقدم طلبك لأكبر عدد ممكن من الشركات والوزارات ، حيث إذا ما توفرت فرصة عمل تتناسب مع مؤهلاتك سيتم التواصل معك.

الهدف من هذه الرسالة هو أن تعرف بأن الكسل والسهر، والبقاء في المنزل دون سعي ، وارتياد المقاهي لن يأتوا لك بعمل ، فيجب لأن تأخذ هذا بعين الاعتبار، فكلما تقادم مؤهلك دون وجود خبرة عملية تستند عليها سيصعب قبول طلبك.

لذا نقترح عليك أن ترتبط بعمل كمتدرب بمكافأة بسيطة أو بدون راتب، وهناك فرص كثيرة بهذه الطريقة التي ستفتح لك مجالاً واسعًا لمعرفة طبيعة الأعمال ، إضافة إلى مضاعفة فرص حصولك على عمل .. هذه الرسالة من باحث عن عمل بقي سنتين في المنزل وبعدما انطلق بخطوات جادة توفق بالعمل خلال شهر ونصف.