x

الزبير للمؤسسات الصغيرة ينظم جلسة تجربتي حول المطاعم والمقاهي الشعبية

مؤشر الأربعاء ١٧/فبراير/٢٠٢١ ١٤:٠٧ م
الزبير للمؤسسات الصغيرة ينظم جلسة تجربتي حول المطاعم والمقاهي الشعبية
من الجلسة

مسقط - الشبيبة

نظم مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة جلسة تجربتي الإفتراضية حول المطاعم والمقاهي الشعبية حيث قدمت الجلسة الإفتراضية لمحة عامة عن كيفية تطوير الاكلات والاطباق التقليدية بمكونات بسيطة و دون المساس بهويتها التقليدية كما ناقشت ضرورة تمتع الموظفون بالخبرة الكافية في إعداد الوجبات العمانية ولديهم الخبرة في كيفية تقديم الطعام والتعامل مع الزبائن. واليات حساب التكلفة

ولقد استضافت جلسة تجربتي الإفتراضية الشيف عزة بنت محمد المعمري شيف أول بـ منتجع شانجريلا بر الجصة المتحدث الرئيسي في الجلسة، فيما أدارها مستشار أول بمركز الزبير للمؤسسات الصغيرة، وبمشاركة عدد من رواد الأعمال و المتخصصين في مجال المطاعم والمقاهي.

وتعد جلسة "تجربتي" بمثابة منصة فريدة لرواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وذلك من أجل مناقشة تحدياتهم وتبادل أرائهم ومشاركتهم في تطبيق افضل الممارسات في العديد من المواضيع التي تهمهم وذلك من خلال استضافة مجموعة من المتخصصين من القطاعين العام والخاص. وتطرقت الجلسة ايضا الى أن رواد الأعمال أصحاب المطاعم والمقاهي أن تكون لديهم خطة عمل تتضمن خطة عمل واضحا ومفهومة لمشروعهم التجارية مع إلمامهم التام بطبيعة السوق. لذا لابد من تصميم قائمة الطعام والماكولات التي يقدموها مع التسعيرة وإعداد بيانات مالية مفصلة ومن ضمنها المصاريف والخطة التسويقية واستراتيجية شاملة لكيفية مواجهة التحديات التي من المحتمل أن يتعرضوا لها.

ولقد عبرت عزة بنت محمد المعمري عن سعادتها بإستضافتها في جلسة تجربتي بقولها" لقد كانت فرصة رائعة بالنسبة لي للمشاركة في جلسة تجربتي والتي يقدمها المستشارون بمركز الزبير للمؤسسات الصغيرة وايضا تفاعل مع رواد الاعمال أصحاب المشاريع الصغيرة والمتخصصة في مجال المطاعم والمقاهي في الجلسة مناقشة طبيعة أعمالهم التجارية. واشارت بأن جلسة تجربتي من المنصات الرائعة لرواد الأعمال ويمكن لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة التعلم منها وإكتساب المعرفة والحصول على المعلومة ومناقشة المختصين والخبراء من مركز الزبير التحديات التي يواجهوها والفرص الوظيفية بالإضافة الى فهم مشروعهم التجاري وكيفية إدارته. وأكدت بأن مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة استطاع أن يطور من مفهوم ريادة الاعمال في السلطنة وذلك من خلال تدريب وتأهيل أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من إدارة مشاريعهم التجارية بكل كفاءة وذلك بهدف تحقيق النجاح في أعمالهم التجارية.

ومن جانبه قال عادل الحبيشي مستشار أول بمركز الزبير للمؤسسات الصغيرة " نشكر الشيف عزة بنت محمد المعمرية على حضورها جلسة تجربتي الإفتراضية والتي من خلالها حققت الأهداف المرجوة منها، لقد كانت المشاركة جيدة من رواد الأعمال حيث ناقشوا التحديات التي يواجههوها في هذا القطاع وكيفية تطوير مشاريعهم التجارية بطريقة أكثر حداثة. واشار بأن جائحة كوفيد-19 ألقت بظلالها خلال السنة الماضية ولذا على أصحاب هذه المشاريع أن يطوروا من مشاريعهم التجارية وذلك من خلال أستخدام التقنية لتحقيق نجاح لمشروعهم التجاري وتطوير التجربة للمستهلك. واوضح: بأن السوق شهد في الآونة الخيرة دخول التقنية وإرتفاعا في أعداد المطاعم والمقاهي في السلطنة، وندعو رواد الاعمال أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة إلى الإستفادة من الدورات التدريبية التي تقدمها العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة و المتخصصة في دعم ريادة الاعمال في السلطنة.

ومن جانبه عبر أحد المشاركين في جلسة تجربتي " لقد كانت الجلسة الحوارية التي يقيمها مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة مهمة لمعرفة احتياجات رواد الاعمال وتسليط الضوء على التحديات التي تواجهنا وسوف نسعى الى تطبيق كل ما تعلمناه في هذه الجلسة لإدارة مشروعنا التجاري. مشيرا بأن هذه الجلسات تحفزنا لتطوير مشروعنا التجاري ودراستة بمختلف النواحي، ولقد ناقشنا العديد من الأمور التي تواجة رواد الأعمال في إدارة مشاريعهم التجارية وكيفية مواجهتها، كما إنها فرصة لإستكشاف المزيد من فرص الأعمال وذلك من خلال التواصل مع المختصين في مجال إدارة المطاعم والمقاهي.

علما بأن جلسة تجربتي الشهرية إحدى مبادرات مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة والتي تهدف الى دعم ريادة الاأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وذلك من خلال أستضافة مجموعة من المختصين من القطاعين العام والخاص ومناقشة الفرص والتحديات التي تواجه رواد الاعمال.