x

مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة يطلق مبادرة "تجسير" غدا

مؤشر الاثنين ٠٥/ديسمبر/٢٠١٦ ٠٤:٠٥ ص
مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة يطلق مبادرة "تجسير" غدا

مسقط - ش

يطلق مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة غدا مبادرة "تجسير" التي تعنى ببناء وتوطيد التواصل والتعاون بين الشركات الكبرى الرائدة في السلطنة وبين المؤسسات الصغيرة أعضاء المركز، وذلك في بيت الزبير بمسقط بحضور عدد من رواد الأعمال أصحاب المؤسسات الصغيرة أعضاء المركز، وممثلين عن عدد من كبرى الشركات في السلطنة بالإضافة إلى العديد من المعنيين بدعم قطاع ريادة الأعمال. وتأتي هذه المبادرة ضمن استراتيجية مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة ورؤيته في تفعيل دور المركز وعلاقاته مع مجموعة من الشركات الرائدة بالسلطنة من أجل التعاون والتشارك في صنع منصات متنوعة لدعم رواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة، بما يضمن لجميع الأطراف تحقيق الغاية المنشودة من تنمية الاقتصاد الوطني العماني.
وتهدف مبادرة "تجسير"إلى إيجاد منصة تجسيرية تواصلية ما بين المؤسسات الصغيرة والشركات الكبرى الرائدة، حيث تسعى المبادرة إلى مساعدة الشركات الكبرى على التعرف بالمؤسسات الصغيرة المؤهلة والقادرة على الإيفاء بمتطلبات العقود التجارية، كما تضمن للمؤسسات الصغيرة الالتقاء بصناع القرار بالمؤسسات الكبرى وعرض مشاريعهم الصغيرة والتعرف على فرص العقود التجارية لدى تلك المؤسسات والحوار والنقاش حول تلك الفرص من أجل الظفر بها في سبيل تطوير مشاريعهم الصغيرة.
ولتحقيق الكفاءة والفعالية في الملتقى الأول ضمن مبادرة تجسير الذي سيلي تدشين المبادرة، تم التركيز على ثلاث قطاعات اقتصادية هي: الإنشاءات، والخدمات اللوجستية والتسويق والإعلام. حيث سيستضيف الملتقى الأول عددا من كبرى الشركات الرائدة في هذه القطاعات، بالإضافة إلى مجموعة منتقاة من أعضاء مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة العاملين في هذه القطاعات والذين تم التواصل والاجتماع معهم قبل الملتقى لتهيئتهم على أفضل الطرق لتقديم مشاريعهم وخدماتهم بما ينال استحسان الشركات الكبرى المشاركة ولزيادة فرصها في تطوير فرص للعقود والمشاريع.
وتشمل الشركات الكبرى المشاركة: ارامكس، دوجلاس او إتش اي ش.م.م، مجموعة غنطوط، شركة إنماء، مجموعة كيمجيز رامداس للبنية الأساسية، لارسن وتوبرو عمان، عمان شابورجي (OSCO)، اس آند تي للمقاولات والديكور، ستراباج للإنشاءات، ترك عمان لخدمات النفط والغاز، تاول للإنشاء، والزبير للمفروشات.
وأوضحت لينا الحصين، رئيسة قسم الاتصال والتأثير المجتمعي في مركز الزبير: "لقد واظبنا منذ تأسيس المركز على المواصلة في تطوير منظومة الدعم المقدمة لأعضاء المركز بناء على الاحتياجات والتحديات التي نلمسها خلال العمل مع رواد الأعمال أصحاب المؤسسات الصغيرة. إن السوق المحلي يذخر بالعديد من الفرص بالإضافة إلى بعض الفجوات في التواصل ما بين المؤسسات الصغيرة والكبيرة. فمن جانب المؤسسات الكبيرة يواجه العديد منها بعض الصعوبة في الوصول إلى مؤسسات صغيرة متمكنة من تنفيذ المشاريع والعقود بالشكل المطلوب. كما تواجه العديد من المؤسسات الصغيرة الكفوءة تحديات في الوصول الى بعض المؤسسات الكبيرة لتقديم خدماتهم ومنتجاتهم اليها. وعليه ومنذ عدة أعوام عززت مؤسسة الزبير ضمن ثقافتها المؤسسية واستراتيجيتها أهمية تقديم كل الدعم الممكن لأعضاء مركز الزبير من المؤسسات الصغيرة، وقد تبلور ذلك من خلال عدة مشاريع وعقود تم توقيعها ما بين عدد من شركات مجموعة الزبير وأعضاء المركز الذي تمت تزكيتهم من خلال فريق عمل مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة. وقد تمت ملاحظة الحاجة المتزايدة من قبل أعضاء المركز لمساعدتهم في تطوير الأعمال وبناء فرص للمشاريع التجارية مع الشركات الكبرى الرائدة، وعليه قام المركز بتصميم هذه المبادرة الرائدة والهامة والتي ارتأينا تسميتها "تجسير".
وأضافت: "نحن ممتنون جدا للشركات الكبرى الرائدة المشاركة في مبادرة تجسير على حسن تعاونهم واهتمامهم الواضح في الاستفادة والإفادة من هذه المبادرة بما يخدم جميع الأطراف في عملية تطوير الأعمال، وعلى مشاركتهم لنا الرؤيا الموحدة لدعم قطاع المؤسسات الصغيرة بما لذلك من أثر استراتيجي مهم على مسيرة التنمية الاقتصادية في السلطنة".
وتسعى مبادرة "تجسير" بشكل رئيسي على إيجاد فرص لدخول الأسواق وبناء التواصل بهدف تطوير الأعمال. حيث ستشمل المبادرة عدة تطبيقات مبتدئة بالملتقى الذي سيقام غدا الثلاثاء مباشرة بعد حفل التدشين.