x

أمين سر نادي صور صلاح الغيلاني: الأجانب حالوا دون إقامة معسكرنا في الإمارات

الجماهير الأربعاء ٠٦/يناير/٢٠١٦ ٠٣:٠٦ ص
أمين سر نادي صور

صلاح الغيلاني: الأجانب حالوا دون إقامة معسكرنا

في الإمارات

حاوره – ذياب البلوشي

يمر فريق صور بفترة عصيبة حاليا بعد خروجه الحزين من كأس جلالته لكرة القدم في الديربي أمام العروبة بهدفين لهدف رغم تقديمه لمباراة كبيرة لكن الحظ لم يحالف الفريق في الوصول إلى الدور 16 من الكأس الغالية ثم أن نتائج الفريق في دوري عمانتل للمحترفين في الدور الأول لم تكن على مستوى الطموح فهو يحتل المركز الثاني عشر برصيد 9 نقاط فقط ليدخل حسابات الهبوط مبكرا مع أندية مسقط وصلالة ولم يحقق خلال الدور الأول سوى انتصار وحيد ثم ودع الفريق كأس مازدا للمحترفين من الدور الربع النهائي أمام المصنعة لتزيد الضغوطات على الفريق المطالب بالعودة السريعة إلى نتائجه الجيدة وإنقاذ ما يمكن إنقاذه خلال الدور الثاني من الدوري، وعلى الرغم من أن الفريق عاد إلى منصات التتويج في الموسم الفائت وقدم مستويات طيبة فرشحه البعض للعب أدوار بارزة في المنافسة على الألقاب خلال المواسم المقبلة إلا أن هذا الأهداف لم تتحقق في الموسم الجاري وتراجع الفريق إلى الخلف بشكل مفاجئ، أسباب كثيرة أدت إلى سقوط ربابنة صور في القسم الأول من الموسم الجاري، «الشبيبة» تواصلت مع صلاح الغيلاني أمين السر بنادي صور لمعرفة الأسباب التي أدت إلى هذه النتائج وعن ما يعده لجماهيره خلال القسم الثاني من دوري عمانتل للمحترفين والذي رحب بهذا الحوار وفتح قلبه وأوضح الكثير من الأمور التي كانت غائبة عن الأذهان والأسباب التي أدت إلى ظهور الفريق الصوراوي بهذه الصورة في الموسم الجاري.

مستوى طيب في الديربي

تحدثنا أولا مع أمين السر بنادي صور حول مباراة الديربي في الكأس الغالية والخسارة التي خرج فيها الفريق أمام العروبة بهدفين لهدف، حيث أكد الغيلاني بأن الفريق قدم مستوى طيبا في الديربي رغم الخسارة مؤكدا: قدمنا مباراة جيدة لكن الحظ لم يحالفنا ومباريات الديربي دائما ما تكون صعبة ولا تخضع للعوامل، نعم فريقنا قدم مستوى جيدا أمام العروبة لكن هناك أسباب أخرى أيضا أدت إلى الخسارة منها النقص في صفوف الفريق بالإضافة إلى أن الفريق لم ينجح مع اللاعبين الأجانب، تعاقدنا مع لاعبين أجانب لكن للأسف لم ينجحوا مع الفريق في الديربي وفي الدور الأول بشكل عام ولذلك تم فسخ عقودهم وسنتعاقد مع أجانب جدد للقسم للثاني من الدوري، حاولنا التأهل إلى الدور 16 من كأس جلالته لكن التوفيق لم يكن حليفنا في التأهل ونبارك لأشقائنا في العروبة على خطف بطاقة التأهل إلى الدور 16 ونتمنى لهم التوفيق.

أسباب التراجع!

نادي صور الجميع يعرف عن الموسم الفائت الناجح الذي قدمه، حيث كان منافسا شرسا على لقبي الدوري والكأس الغالية واستطاع الوصول إلى منصات التتويج بوصافة الكأس الغالية وكان منافسا على لقب الدوري حتى الأمتار الأخيرة لكن الوضع في الموسم الحالي اختلف تماما عن الموسم الفائت فلم يقدم الفريق نفس الصورة وهو من الفرق التي تحتل المراكز الأخيرة بدوري عمانتل للمحترفين حاليا، عن أسباب هذا التراجع قال أمين السر بنادي صور صلاح الغيلاني: الأسباب كثيرة جدا، هناك ظروف تواجه الفريق لا يعرفها إلا الشخص القريب من نادي صور، نعم رحيل بعض النجوم مثل جمعة الجامعي وأحمد السيابي جزء من هذه الأسباب لكن ليس الكل فهناك أسباب أخرى منها مشكلة تفريغ اللاعبين، بعض تدريبات الفريق يصل عدد الحضور إلى 9 أو 10 لاعبين فقط بسبب صعوبة تفريغ اللاعبين، المدرب مبارك سلطان رغم كل الظروف فهو حاول لكن لا يتحمل مسؤولية ما حدث فهو عندما يحضر لتمارين الفريق لا يجد أكثر من 9 لاعبين فكيف له أن يطبق المطلوب منه و وضع التكيتك واللمسات اللازمة في المباريات الرسمية.

المقارنة

ورفض الغيلاني المقارنة بين مسيرة الفريق في الموسم الجاري ومسيرته في الموسم الفائت وبالإضافة إلى الأسباب التي ذكرها الغيلاني قال أمين السر: الأسباب والصعوبات التي واجهت الفريق في الموسم الحالي بقيادة مبارك سلطان لم تكن تواجه الفريق في الموسم الفائت فالفريق في الموسم الفائت كان مكتمل الصفوف سواء في التمارين أو في المباريات والمدرب كان يحصل على كامل فرصته في توظيف اللاعبين نظرا لوجود اللاعبين في التدريبات والفريق كان مكتمل الصفوف على عكس مبارك سلطان الذي لا يجد أكثر من 9 لاعبين في التمارين.

مبارك لا يتحمل المسؤولية!

ورفض الغيلاني أن يحمل المدرب مبارك سلطان مسؤولية تراجع نتائج الفريق في الموسم الحالي مؤكدا: نظرا للأسباب التي ذكرتها من عدم تفريغ اللاعبين فإن المدرب لا يتحمل ما حصل مع الفريق فهو على الرغم من كل الظروف الصعبة والعوائق إلا أنه تحمل ومازال يجتهد من أجل إخراج الفريق من الوضعية الحالية وهناك خطة قادمة لتدارك الوضع ولإعادة الفريق لنتائجه الجيدة مع مبارك سلطان والذي هو مستمر مع الفريق ونعد جماهير صور بتصحيح الوضع في الدور الثاني.

أخطاء إدارية غير متعمدة

وبالإضافة إلى الأسباب التي ذكرها الغيلاني فإن الغيلاني أظهر شجاعته مؤكدا بتحمل إدارة صور لوضعية الفريق الحالي ولم يبعد الإدارة من المسؤولية بل واعترف أن هناك أخطاء غير متعمدة وغير مقصودة من إدارة صور مؤكدا: هناك أخطاء إدارية غير متعمدة فالوقت كان ضيقا أمامنا قبل نهاية التسجيل، حيث تم انتخاب الإدارة الجديدة قبل نهاية التسجيل بـ9 أيام فقط ورغم ذلك فإن الإدارة بذلت مجهودا كبيرا، حيث إن انتخاب الإدارة الحالية جاءت بعد رحيل أحمد السيابي وجمعة الجامعي وعند انتخابنا لاحظنا بأن جميع عقود اللاعبين انتهت وأصبح بمقدورهم الانتقال لأي ناد آخر باستنثاء اللاعب خالد صالح الذي كان مرتبط بعقد مع النادي لمدة عامين فالإدارة بذلت مجهودا كبيرا في التمسك بجميع اللاعبين الآخرين والذين كانوا بإمكانهم الانتقال لأي فريق آخر لكن الإدارة الحالية تمسك بهم واستطعنا من تجديد عقودهم بالإضافة إلى أننا نجحنا في تعزيز صفوف الفريق مع بعض المحليين والأجانب لكن للأسف لم ننجح مع الأجانب.

بيتر لم يساعدنا وجوده!

صلاح الغيلاني رفض المقارنة بين المدرب الحالي مبارك سلطان والمدرب الذي تم الاستغناء عنه وهو بيتر ديمول مؤكدا بأن بيتر لم يكن على مستوى الطموح ولم يستطع مساعدة الفريق لتحقيق النتائج الطيبة، وقال الغيلاني في هذا الصدد: مبارك سلطان عندما وقع على تدريب الفريق فإنه تفاجأ بتوظيف خمسة لاعبين ذات أهمية في الفريق للجهات العسكرية على عكس بيتر الذي كان يملك هؤلاء الخمسة و وجودهم المستمر في التدريبات مع بيتر لكن مبارك عندما وقع على تدريب الفريق فإن اللاعبين حصلوا على وظائف في الجهات العسكرية وغابوا عن التمارين ثم إن بيتر لم يكن على مستوى الطموحات فهو لم يساعدنا ورغم ذلك نقول بأن التعاقد مع بيتر كان خطأ إداريا غير متعمدا.

الجانب المادي

لم يستثن الغيلاني الجانب المادي والذي كان عائقا قويا أمام طموحات ربابنة صور في الموسم الحالي مؤكدا بأنه جزء رئيسي لما وصله الفريق في هذا الموسم، وقال الغيلاني: الجانب المادي كان عائقا قويا أمام الفريق واجهنا صعوبات في صرف رواتب اللاعبين واللاعب يقول لك هناك عقد بيني وبينك وبالتالي فهو يطالب بمستحقاته لكن الفريق كان يواجه صعوبات مادية حيث إننا لم نحصل على مستحقات العام الفائت حتى هذه اللحظة ووصل مجموع هذه المستحقات 42 ألف من غير المخصصات للموسم الجاري، الاتحاد العماني وعدنا بصرف مستحقات الموسم الفائت بداية الشهر الجاري في حين أن المخصصات من المفترض الحصول عليها نهاية الشهر الجاري أو بداية فبراير المقبل.

معسكر في البريمي

ولتصحيح مسار الفريق أكد الغيلاني بأن الفريق عازم على العودة إلى النتائج الجيدة وهناك خطة من إدارة الفريق لتصحيح المسار مؤكدا: الفريق سيعزز صفوفه خلال الانتقالات الشتوية باللاعبين المحليين والأجانب لتدارك الوضع وسد النقص في الفريق، الفريق سيخوض معسكرا تدريبيا لمدة أسبوع في البريمي وهو المعسكر الذي كان من المفترض إقامته في دولة الإمارات الشقيقة، حيث اتفقنا مع إدارات أندية العين والجزيرة لكن وصول اللاعبين الأجانب حال دون إقامة معسكر تدريبي في الإمارات، حيث إن الوقت ضيق لتجربة الأجانب ودخولهم لدولة الإمارات مسألة صعبة في الوقت الجاري خاصة مع ضيق الوقت ولذلك فضلنا إقامة معسكر تدريبي في البريمي لتجربة الأجانب ومنح فرصة لمدرب الفريق لتنفيذ المطلوب في ظل وجود اللاعبين بمعسكر البريمي وبإذن الله سينجح المدرب في عملية التناسق ما بين اللاعبين ويحصل على فرصته في إقامة التدريبات بانتظام وبحضور العناصر الأساسية.

صور سيعود

ووعد الغيلاني جماهير صور بالعودة للفريق خلال الدور الثاني مؤكدا: أعد جماهير صور بأن الفريق سيعود إلى الانتصارات والنتائج الجيدة، نعتذر لجماهيرنا عن النتائج غير المرضية التي حصلت مع الفريق في الدور الأول من الدوري لكن الفريق بإذن الله سيعود إلى مكانه الطبيعي والمستوى الذي شاهده الجميع خلال الكأس الغالية أمام العروبة سيتكرر في مباريات الدور الثاني من الدوري وهنا أناشد الجماهير الصوراوية بالوقفة الصادقة خلف الفريق وبوقفتهم ومساندتهم لنا سنعود إلى المكان الطبيعي.