x

قمة إنجليزية ساخنة تجمع مانشستر بليفربول..غدا

الجماهير السبت ١٦/يناير/٢٠١٦ ٢٣:١٠ م
قمة إنجليزية ساخنة تجمع مانشستر بليفربول..غدا
لندن - أ ف ب:
يخطط المهاجم الدولي واين روني لإفساد تجربة المدرب الألماني يورغن كلوب الأولى في قمة ليفربول ومانشستر يونايتد ضمن المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
ونظراً لحضوره "الساخن" على خط الملعب منذ قدومه إلى الفريق الأحمر، ودخوله في مشاحنة مع سام الاردايس مدرب سندرلاند وطوني بوليس مدرب وست بروميتش وجوزيه مورايس مساعد مدرب تشلسي، تنتظر كلوب مواجهة "حامية" على ملعب "انفيلد رود" بين الفريقين الأكثر تتويجاً بلقب الدوري (38 لقباً للفريقين).
لكن موقعة الطرفين تتسم بابتعادهما عن المنافسة على الصدارة، إذ تراجع يونايتد إلى المركز السادس لعدم فوزه في آخر 6 مباريات في ظل انتقادات مستمرة لمدربه الهولندي لويس فان غال، فيما بدأ ليفربول التاسع برحلة التعويض مع فوزين متتاليين.
ويخوض الطرفان المواجهة بعد تعادلهما بنفس النتيجة 3-3 في المرحلة الماضية، يونايتد على أرض نيوكاسل بعدما كان متقدماً حتى الدقيقة الأخيرة، وليفربول أمام ضيفه أرسنال بعدما كان متخلفاً حتى آخر دقيقة.
وخسر ليفربول آخر ثلاث مواجهات مع يونايتد، من بينها سقوطه 1-3 على ملعب "اولد ترافورد" هذا الموسم.
وعن مواجهة أرسنال الأخيرة، التي سجّل فيها المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو هدفين وعادل الويلزي جو الن في وقتها القاتل، قال قلب الدفاع العاجي حبيب كولو توريه: "كانت مباراة جنونية وليلة مجنونة. في مباراة يونايتد، ينبغي أن نظهر صلابة دفاعية أقوى. يمكنك الفوز بهذا النوع من المباريات إذا كنت قوياً من الناحية الذهنية".
• أرسنال للتعويض - هدف التعادل لليفربول شكّل ضربة معنوية في استمرار أرسنال منفرداً بالصدارة، وهو يحل على ستوك سيتي السابع في رحلة البحث عن اللقب الأول في الدوري منذ عام 2004.
وتوقع لاعب الوسط الدولي الويلزي آرون رامسي ردة فعل في مواجهة ستوك الفائز 3 مرات في مبارياته الأربع الأخيرة: "لدينا مباراة صعبة في ستوك، ولم نكن مرتاحين في آخر زياراتنا لهم، لكننا نبحث عن سلسلة جديدة من الانتصارات".
ويتقدم أرسنال، الذي تعاقد مع لاعب الوسط المصري محمد النني من بال السويسري، بفارق الأهداف عن ليستر سيتي الثاني ومفاجأة الموسم.
ويحل ليستر ضيفاً على آستون فيلا متذيل الترتيب الذي حقق في المرحلة الماضية على حساب كريستال بالاس انتصاره الأول منذ المرحلة الأولى في أغسطس الماضي والثاني فقط هذا الموسم.
ونجح فريق المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري بمتابعة مغامرته الرائعة، بعد فوزه على أرض توتنهام 1-صفر بهدف متأخر من المدافع الألماني المخضرم روبرت هوث، في مباراة شارك فيها الثنائي الهجومي الجزائري رياض محرز وجيمي فاردي متصدّر ترتيب الهدّافين.
وقال رانييري: "في هذه المرحلة من الأفضل استعادة اللياقة بدلاً من خوض التمارين. ستكون مشكلة للفرق المستمرة في دوري أبطال أوروبا".
وبعد خسارته نقطتين أمام إيفرتون، يبحث مانشستر سيتي الثالث بفارق 3 نقاط عن أرسنال وليستر، عن الاستفادة من متاعب كريستال بالاس الثامن والعاجز عن الفوز في آخر أربع مباريات.
وتوقع قلب دفاع سيتي الأرجنتيني مارتن ديميكيليس أن يستمر فريقه في المنافسة على اللقب: "أعتقد أن عدم فوز أرسنال كان هاماً ونحن وراء المتصدّر بثلاث نقاط. يجب أن نتابع القتال حتى النهاية".
وبعد سقوطه في فخ التعادل على أرضه أمام وست بروميتش (2-2)، يستقبل تشلسي حامل اللقب إيفرتون الحادي عشر مدركاً أن لا مجال كثيراً للأخطاء بعد الآن إذ يقبع في المركز الرابع عشر.
لكن مدربه الجديد الهولندي غوس هيدينيك، بديل البرتغالي جوزيه مورينيو، رأى أنه طالما لا تزال هناك فرصة باحتلال أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى دوري الأبطال، سيكافح من أجلها.
وفي باقي المباريات، يلعب توتنهام مع سندرلاند، ونيوكاسل مع وست هام، وساوث هامبتون مع وست بروميتش البيون، وبورنموث مع نوريتش، والاثنين المقبل سوانسي سيتي مع واتفورد.