x

إنشاء مناطق صناعية جديدة في كل من ثمريت والمضيبي وشناص..و5 بلايين ريال حجم الاستثمارات بالمناطق الصناعية

مؤشر السبت ١٦/يناير/٢٠١٦ ١٧:٢٠ م
إنشاء مناطق صناعية جديدة في كل من ثمريت والمضيبي وشناص..و5 بلايين  ريال حجم الاستثمارات بالمناطق الصناعية

مسقط-العمانية/ صرح هلال بن حمد الحسني الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية ان هناك خطة لدى المؤسسة تسعى من خلالها إلى تنفيذ توسعة وانتشار المناطق الصناعية التابعة للمؤسسة على امتداد خارطة السلطنة لتشمل مختلف محافظات وولايات السلطنة. وقال في تصريح خاص لوكالة الأنباء العمانية ان العمل جار حاليا بالتنسيق مع الجهات الحكومية المختلفة وخاصة وزارة الإسكان لاستكمال تخصيص أراض للمؤسسة في كل من ولاية ثمريت وولاية المضيبي وولاية شناص إضافة الى منطقة مرمول ومنطقة قرن العلم وتتم دراستها حاليا بالتعاون مع وزارة النفط والغاز وشركة تنمية نفط عمان والعمل الجاد لتطوير وتنمية المناطق الصناعية القائمة في ولاية صور ومحافظة البريمي. وأضاف ان هناك مواقع مقدمة ومقترحة من المؤسسة لوزارة الإسكان لتخصيص مواقع جديدة في ولايتي السويق والمصنعة وطلبات بتوسعة بعض المناطق القائمة في كل من منطقة ريسوت الصناعية بولاية صلالة ومنطقتي نزوى وسمائل الصناعيتين، مشيرا إلى انه تم تغيير موقع منطقة عبري اللوجستية الذي كان مخصصًا سابقا للمؤسسة وتمت اعادة تخصيص موقع المنطقة ليكون جزءًا من منطقة الظاهرة الاقتصادية الخاصة والعمل جار حاليا مع المجلس الاعلى للتخطيط بخصوصها. وأضاف ان هناك ما يقارب من /900/ مشروع قائم ومنتج حاليا بالمناطق الصناعية بالسلطنة ويعمل بها اكثر من /15/ ألف عماني، وهناك 242 مشروعًا قيد الانشاء ستدخل مرحلة الانتاج والتشغيل خلال فترة لا تتجاوز 24 شهرًا وبالتالي ستوفر 12 ألف فرصة عمل منها 4500 فرصة عمل للمواطنين.

وأشار هلال بن حمد الحسني الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية إلى ان هناك اكثر من 500 مشروع تم تخصيص اراض لها والعمل جار على المباشرة بتنفيذها ومن المتوقع ان تدخل عمليات الانتاج والتشغيل خلال السنوات الثلاث القادمة وهذه ستوفر ما يربو على 25 الف فرصة عمل منها اكثر من 9000 فرصة عمل للمواطنين الباحثين عن عمل، مما يعني ان المشاريع قيد الانشاء او تم تخصيص اراض لها ستعمل على توفير أكثر من /14/ ألف عماني خلال السنوات الثلاث القادمة، معربًا عن امله في ان يصل عدد العاملين العمانيين بالمناطق الصناعية بالسلطنة الى اكثر من /30/ ألف مواطن مع نهاية الخطة الخمسية التاسعة. وأوضح ان المؤسسة من خلال تطويرها وتنميتها للمناطق الصناعية المختلفة بالسلطنة لا تركز فقط على الوظائف المباشرة والتشغيل بالشركات القائمة ولكنها تسعى لتوفير فرص التشغيل الذاتي من خلال المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تعمل على توفير فرص استثمار لرواد الاعمال مما يحقق قاعدة التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة، ومن اهم المشاريع التي توفرها المناطق الصناعية مشاريع النقل ومناولة البضائع ومشاريع التعبئة والتغليف وغيرها من المشاريع التي تعتبر مكملة وضرورية. وأضاف ان حجم الاستثمارات بالمناطق الصناعية بالسلطنة تجاوز ال/ 5/ مليارات ريال عماني، معربا عن امله في ارتفاع الاستثمارات بالمناطق الصناعية خلال السنوات المقبلة عبر التركيز على القطاعات ذات القيمة المضافة وذات ميزة نسبية لتفعيل دور التصدير في السلطنة لتكون محطة انظار العالم. وقال ان المشاريع القائمة بالمناطق الصناعية بالسلطنة حاليا تشغل ما يزيد على 33 مليون متر مربع من الأراضي المطورة ويتم حاليا تخصيص الاراضي المتوفرة لمختلف المشروعات التي تسعى المؤسسة لاستقطابها خلال فترة الخطة التنموية التاسعة، وهذه المساحات لا تشمل المناطق الجديدة التي تعمل المؤسسة مع جهات الاختصاص لتوفيرها والتي من المؤمل ان تتجاوز مساحاتها الإجمالية أكثر من 100 مليون متر مربع.