x

الأردن: اعتقال شخصيات بارزة.. والحكومة تتحدث عن الأمير حمزة

الحدث الأحد ٠٤/أبريل/٢٠٢١ ١٧:٢١ م
الأردن: اعتقال شخصيات بارزة.. والحكومة تتحدث عن الأمير حمزة

مسقط - الشبيبة

وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي يُعلن في مؤتمر صحفي في عمّان عن التطورات الأمنية في الأردن واعتقال عدد من الشخصيات.

وقال : هناك ارتباط بين باسم عوض الله وجهات خارجية ،  والأجهزة الأمنية اعتقلت أكثر من 14 شخصًا إضافة لباسم عوض الله والشريف حسن بن زيد وتمت السيطرة بالكامل على التحركات التي قادها الأمير حمزة.

وأكدت الحكومة الأردنية على أنه تم اعتقال الدائرة المقربة من الأمير حمزة.

وتابع: الأمير حمزة لم يتجاوب مع طلب عدم التعامل مع نشاطات تمس الأردن.

وأشارت الحكومة الأردنية إلى أن الأمير حمزة قام بالتحريض من خلال تسجيل مقطعين فيديو في إطار التحريض.

وقالت  السلطات الأردنية بأنها طلبت من الأمير حمزة بن الحسين التوقف عن التحركات التي استهدفت أمن الأردن بعد أن رصدت اتصالاته مع جهات خارجية.

كما أكد الصفدي: تمت السيطرة على التحركات التي شهدها الأردن أمس ومحاصرتها وتمكنت أجهزة الدولة من وأدها في مهدها.

وأوضحت الحكومة أن الاعتقالات جاءت نتيجة تحقيقات مكثفة استمرت على مدى فترة طويلة والأجهزة الأمنية أوصت باتخاذ إجراءات أمس، مؤكدا أن الحكومة الأردنية ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة لحماية أمن المملكة.

كما أن التعامل مع الأمير حمزة سيكون في إطار الأسرة الهاشمية حسب توجيهات الملك و لكن لا أحد فوق القانون.

وأشار إلى عدم تورط قادة عسكريين أردنيين في العمليات الأمنية،  مضيفا: "المؤسسة العسكرية كانت جزءا من التحقيق"، بالإضافة إلى جهود لاحتواء الموقف داخل الأسرة الهاشمية.

ولفت أيمن الصفدي، نائب رئيس وزراء الأردن: "الملك عبد الله قرر بعد تسلم التقرير الأمني التواصل أولا مع الأمير حمزة قبل اتخاذ خطوات أخرى بموجب سياسات الأردن السمحة".

وأعربت السلطنة والعديد من الدول العربية عن تضامنها مع مملكة الأردن بعد إعلانها أمس السبت اعتقال عدد من مسؤوليها لأسباب أمنية، مثل المملكة العربية السعودية ومصر والبحرين والإمارات والكويت وقطر  وفلسطين ولبنان والمغرب، فيما نقلت وكالة "رويترز"، عن وزارة الخارجية الأمريكية، أن العاهل الأردني "شريك رئيسي" للولايات المتحدة و"ندعمه بشكل كامل".

أتى ذلك، بعدما أعلن رئيس الأركان المشتركة في الجيش الأردني اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، عن اعتقال الشريف حسن بن زيد رئيس الديوان الملكي السابق وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسبابٍ أمنيّة، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء الأردنية.

ونفى، في بيان له، اعتقال الأمير حمزة لكنه بيّن أنه طٌلب منه التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون.

من جانبه، قال ولي العهد الأردني السابق الأمير حمزة، في مقطع فيديو مسجل إن قائد الجيش أبلغه بالبقاء في منزله وعدم الاتصال بأي شخص. وقال ولي عهد الأردن السابق في التسجيل الذي نقلته قناة "بي بي سي" البريطانية إنه وُضع قيد الإقامة الجبرية وتم اعتقال حرسه الخاص.