x

رئيس اتحاد العمال: هناك مواد في قانون العمل لو أُجيزت ستكون كارثية

شوف الأربعاء ٢٤/مارس/٢٠٢١ ١٧:٣٤ م

مسقط - الشبيبة

قال رئيس مجلس إدارة اتحاد عمال السلطنة نبهان البطاشي أنه لو استمر الوضع على ما هو عليه الآن، فإننا نتوقع تضاعف أعداد المسرحين خلال عام 2022 م، وقد يصل إلى التسريح بشكل يومي

وأضاف البطاشي في تصريحات أدلى بها لـ "الشبيبة" : هناك تسريح ممنهج يلجأ له بعض أصحاب العمل للتخلص من العمال أصحاب الأجور العالية، قد يكون التسريح فردي أو جماعي، و اتحاد عمال السلطنة يحارب هذه الظاهرة، لآثارها الاجتماعية والاقتصادية على العمال.

وأشار إلى أن الاتحاد العام قام بالشراكة مع بقية الهياكل النقابية قام بتسويات حول الأجور في الشركات المتأثرة إيمانًا منا بتحمل تبعات الأزمة، ولكن في المقابل بعض الشركات استغلت الأزمة بعدة أشكال من ضمنها التعاقد مع شركات مقاولة من الباطن بأجور منخفضة.

مضيفاً: من الأهمية أن يوفر قانون العمل الجديد الضمانات والحماية القانونية للعامل من الفصل التعسفي من خلال تعديل أحكام المادة 37 من قانون العمل الحالي التي يستغلها كثير من أصحاب العمل في إنهاء خدمات العمال دون مبررات وأسباب قانونية، إضافة إلى تعزيز الحماية القانونية للأعضاء النقابيين من الانتهاكات التي قد يتعرضون لها من قبل أصحاب العمل أو ممثليهم

وقال رئيس مجلس إدارة اتحاد عمال السلطنة: نتمنى أن يكون هناك حوار حقيقي في مشروع قانون العمل الجديد وأن لا يكون عرضه على الأطراف - تحصيل حاصل - لتلافي الآثار الجانبية التي قد تنشأ في حال إقرار المشروع بمواده الحالية قائلاً: هناك مواد في قانون العمل لو أُجيزت ستكون كارثية.

وأوضح البطاشي أن هناك نقاش مع وزارة العمل حول مسألة الحد الأدنى للأجر بما يتوافق مع مستجدات الوضع الإقتصادي والاجتماعي  ونتوقع إرتفاع في مستوى الحد الأدنى للأجر.