x

فريق تعاون بمؤسسة الزبير يطلق مسابقة أنا موهوب بالتعاون مع مركز الوفاء لتأهيل الأشخاص ذوي الاعاقه بصحار

مؤشر الأحد ٢١/فبراير/٢٠٢١ ١٤:٠٦ م
فريق تعاون بمؤسسة الزبير يطلق مسابقة أنا موهوب بالتعاون مع مركز الوفاء لتأهيل الأشخاص ذوي الاعاقه بصحار

مسقط - الشبيبة

أطلق فريق تعاون التابع لمؤسسة الزبير ومن خلال الشراكة مع مركز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين بصحار مسابقة " أنا موهوب" لجميع مراكز الوفاء الإجتماعي في محافظتي جنوب وشمال الباطنة .

ويأتي هذا في إطار المسؤولية المجتمعية لمؤسسة الزبير من أجل تنمية مواهب الأطفال المعوقين بهذه المراكز وتحقيق رؤية فريق تعاون في خدمة المجتمع المحلي وتعزيز القيم المؤسساتية بين أعضائه الموظفين في مؤسسة الزبير والشركات التابعة. حيث يقوم الفريق بالتخطيط للعديد من المبادرات المجتمعية وينفذونها وذلك من خلال التعاون مع العديد من مؤسسات القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني.

وتهدف هذه المسابقة إلى عرض مواهب الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة وتشجيعهم وإبراز مواهبهم للمجتمع، إضافة إلى تعزيز دور هذه المراكز في خدمة الأطفال الموهوبين والذي من شأنه أن يساهم في تطوير مهاراتهم وتنميتها وتعزيز روح المنافسة لديهم. كما أن هذه الفعالية سوف تسلط الضوء على مواهب وإبداعات هذه الفئة ذوي الإحتياجات الخاصة للمجتمع وللقائمين على هذه المراكز. حيث يقوم المشاركون من الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة برسم لوحاتهم الإبداعية وإرسال الرسومات عبر تطبيق "الواتس اب" إلى لجنة التحكيم والتي تتكون من مجموعة من الفنانين التشكيليين وهم محمد الشكيلي وأحمد البلوشي وشمسة العيسائي ومريم البلوشي.

علما بأن فريق تعاون قد قام بتسليم عدة الرسم والمكونة من اقلام التلوين وورق الرسم للقائمين على ١8 مركز ومدرسة في محافظتي شمال وجنوب الباطنة، وسوف يتم أختيار عشر لوحات فائزة في مسابقة " أنا موهوب" .

وحول هذه المسابقة قال فيصل بن علي المنذري: بأن مسابقة "أنا موهوب" الفنية لأطفال مراكز الوفاء الإجتماعي في محافظتي جونب وشمال الباطنة يأتي كأحد أهداف مؤسسة الزبير في تعزيز دورها الريادي في خدمة المجتمع المحلي. ونسعى من خلال هذه المسابقة الى تطوير مهارات الأطفال من أجل تأهيلهم لإنتقالهم إلى المجتمع الخارجي، كما إنها فرصة للقائمين على هذه المراكز لمعرفة سلوك هؤلاء الإطفال وميولاتهم. مشيرا بأن معظم الدراسات أكدت على أهمية الفن والرسم بالنسبة للأطفال وخصوصا من ذوي الإحتياجات الخاصة وأصحاب الإعاقات، حيث إنها توسع مداركهم وتقوي ثقتهم بالنفس وتطور مهاراتهم الإجتماعية وقدراتهم التعبيرية. مؤكدا باننا نؤمن بأن هؤلاء الإطفال لديهم العديد من المواهب ولا بد من تطويرها وتكريمهم وهذا بدوره سوف يمنحهم الثقة بالنفس، ويعزز مشاعرهم وتقديرهم لأنفسهم ونسعى من خلال مسابقة أنا موهوب الى تأهيلهم من أجل دمجهم في المجتمع.

ومن جانبه قال عزيز الرحبي أحد أعضاء فريق تعاون " لقد قمنا بالتواصل مع بمركز الوفاء الإجتماعي بالخابورة من أجل إقامة هذه المسابقة والتي لاقت استحسانا من القائمين على هذا المركز. وهانحن اليوم قد بدينا المسابقة واستطعنا من رسم البسمة لوجوه هؤلاء الأطفال ونسعى إلى استقبال مشاركات أطفال المراكز الثمانية. مشيرا بأن جميع الأطفال بالنسبة لنا فائزون ولكن بحكم إنها مسابقة سوف نختار 10 فائزين لتكريمهم. وأوضح بأن مسابقة "أنا موهوب" والتي تم تنظيمها عدة مرات خلال السنوات الماضية من إكتشاف العديد من مواهب الأطفال المعوقين، ونسعى خلال هذه المسابقة ايضا الى إكتشاف مجموعة أخرى. مشيرا بأن هذه الشراكة الإستراتيجة بين مؤسسة الزبير ومراكز الوفاء لتأهيل الأطفال المعاقين بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة تهدف إلى التركيز على مواهب أطفال هذه المراكز وتنميتها وصقلها من خلال التدريب والتأهيل من أجل زرع الإبتسامة على وجوههم وهم يمارسون هواياتهم بكل حب. واشار خلال الأيام القادمة سوف نستقبل المشاركات من الأطفال المعوقين عن طريق تطبيق الواتس أب ومن ثم نقوم بإعلان اسماء 10 فائزين بعد قيام لجنة التحكيم بإعلان الرسومات الفائزة.

علما بأن فريق تعاون التابع لمؤسسة الزبير قد قام بالعديد من المبادرات المجتمعية مؤخرا ومنها توزيع الكمامات والمقعمات لكبار السن في دار الرعاية الاجتماعية في الرستاق التابع لوزارة التنمية الإجتماعية وتوزيع الكمامات والمعقمات لجميع مدارس محافظة مسندم.