x

طه الكشري : الخبرة والثقة كانت وراء اختيار مسقط لاستضافة حسم ملف اسياد 2030

الجماهير الأربعاء ٠٩/ديسمبر/٢٠٢٠ ١٨:٢٥ م
طه الكشري : الخبرة والثقة كانت وراء اختيار مسقط لاستضافة حسم ملف اسياد 2030

مسقط - الشبيبة

قال طه الكشري أمين سر اللجنة الأولمبية العمانية في حديثه لقناة الكاس القطرية ان السلطنة استكملت كافة الإجراءات التحضيرية لاستضافة الاجتماع الـ 39 لعمومية المجلس الأولمبي الآسيوي الذي يعقد يومي الـ 15 و16 من ديسمبر الجاري في العاصمة مسقط .

واكد امين سر اللجنة الأولمبية العمانية ان اللجنة قد وقفت على الترتيبات اللازمة وانتهت من إعداد جدول الأعمال وبرنامج الاستضافة ، مشيرا ان التصويت على ملف استضافة الألعاب الأولمبية الاسيوية 2030 والذي تتنافس عليه الدوحة والرياض يعد من أبرز هذه الملفات التي تأتي في طليعة جدول الأعمال الذي سيتم مناقشته والتصويت عليه من قبل عمومية المجلس الأولمبي ومكتبه التنفيذي .

وقال الكشري أن اللجنة الأولمبية العمانية وبعيدا عن أجواء التصويت وملفات تحديد الدولة الفائزة بملف الاستضافة فإنها اجتهدت ان تحقق استضافة نموذجية لأعمال المجلس الأولمبي وهو الاجتماع الذي يأتي بعد توقف هذه الاجتماعات لأشهر جراء تفشي فيروس كورونا على نطاق عالمي ، الأمر الذي ساهم في تأجيل العديد من الفعاليات والأعمال ، مؤكدا بأن حدث الاستضافة سيشهد حضور شخصيات رياضية على مستوى عالي من الأهمية ممثلين برؤساء اللجان الأولمبية او مندوبين عنها وكذا أعضاء عن المكتب التنفيذي للمجلس الأولمبي الآسيوي إلى جانب عدد من رؤساء الاتحادات للعبات الرياضية على مستوى القارة الآسيوية .

وأشار الكشري الى أن مسقط تتشرف بحضور ما يزيد عن 200 شخصية رياضية آسيوية ودولية للمشاركة في هذا الاجتماع الهام والكبير ، منوها أن بعض الشخصيات أيضا ستكون حاضرة عن بعد من خلال التواصل المرئي حيث يتميز هذا الاجتماع بحضور نوعي لشخصيات من اللجان الأولمبية وشخصيات وجهت اليها الدعوة للمشاركة في الحدث للاطلاع عن كثب على آخر التحضيرات بشأن البطولات القارية المرتقبة .

وشدد أمين سر اللجنة الأولمبية العمانية على حرص السلطنة على مراعاة التدابير الاحترازية واتخاذ كافة الاحتياطات الوقائية لعقد هذا الاجتماع ، وهي تدابير تراعي سلامة كافة الضيوف المشاركين في إنجاح هذا الحدث الرياضي و القاري الآسيوي .

وكشف الكشري في معرض حديثه بأن الانتخابات على ملف استضافة اسياد 2030 سيقام لأول مرة عبر التصويت الإلكتروني للأعضاء المخولين بالتصويت ، حيث ستقوم اللجان الأولمبية بالتقييم لملف الدولتين المتنافستين وابداء رأيها من خلال التصويت الإلكتروني ، ويتضمن البرنامج تقديم عرض مرئي لملف كل دولة واستعراض الكلمات والتقارير المقدمة من قبل اللجنة المشكلة من المجلس الأولمبي والتي قامت بإجراء زيارات ميدانية للتعرف على مستوى اعدادا ملفات الاستضافة وبرامج الجاهزية ثم سيحال الأمر بعد الاستعراض للجان الوطنية الأولمبية في القارة الآسيوية لحسم خيار الملف الفائز بالاستضافة .

واكد الكشري ان هناك دول ستقوم باستعراض جاهزيتها والمراحل التي وصلت إليها في ملفات استضافتها للبطولات القارية ومن بينها البطولة الاسيوية الثانية للشباب و الألعاب الاسيوية الشتوية ودورة ألعاب أولمبياد طوكيو 2021 التي تم تأجيلها العام الفائت وغيرها من البطولات .

واكد الكشري ان اختيار السلطنة لاستضافة الاجتماع الـ 39 للمجلس الأولمبي الآسيوي ومكتبه التنفيذي جاء نابعا من الخبرة التي تمتلكها السلطنة في استضافة هذه الأحداث والاجتماعات الكبرى الى جانب الثقة الكبيرة التي تحظى بها مسقط لدى كافة أعضاء المجلس الأولمبي الاسيوي، حيث يتذكر الأعضاء النجاح الكبير الذي حققته السلطنة من خلال استضافة بطولة الألعاب الشاطئية الاسيوية 2010 والتنظيم الرائع لهذه الفعالية القارية ، الى جانب ثقة أعضاء المجلس الأولمبي الآسيوي في حيادية السلطنة إزاء العديد من المواضيع المختلفة .

وجدد الكشري في حديثه لـ " الكأس " ترحيبه بالأشقاء الخليجيين والأصدقاء الاسيويين في بلدهم الثاني سلطنة عمان متمنيا لهم طيب الإقامة ، خصوصا وان السلطنة بذلت كل ما تملك من خبرة ودراية لتحقيق استضافة مميزة وناجحة كما وأن الأجواء مناسبة لإبراز المعالم الأثرية والتاريخية والمواقع السياحية الرائعة في مسقط آملين أن تشكل هذه الاستضافة تظاهرة رياضية لا تنسى لدى مختلف المسؤولين الرياضيين في القارة الاسيوية