x

مؤسسة الزبير وبالتعاون مع اللجنة العمانية للشطرنج تقيم النسخة الثانية من بطولة الأندية للفئات العمرية

الجماهير الاثنين ١٢/أكتوبر/٢٠٢٠ ١٧:٢١ م
مؤسسة الزبير وبالتعاون مع اللجنة العمانية للشطرنج تقيم النسخة الثانية من بطولة الأندية للفئات العمرية

مسقط-ش
أنطلقت بطولة الأندية للفئات العمرية للشطرنج في نسختها الثانية والذي نظمتها اللجنة العمانية للشطرنج وبالتعاون مع مؤسسة الزبير، حيث يأتي تنظيمها هذه السنة إلكترونيا وذلك بسبب جائحة كوفيد-19. علما بان تصفيات البطولة أنطلقت 8-9 أكتوبر وسوف تختتم المرحلة النهائية لغاية 15 أكتوبر الحالي.
الحكام المحليين
ولقد تم تنفيذ هذه البطولة لهذا العام الكترونياً وذلك من خلال مراقبة اللاعبين عبر منصة Zoom بمحددات فنية وادرية معتمدة من قبل الاتحاد الدولي وتم تنفيذه لاول مرة في السلطنة ، وستقوم اللجنة قبل تنفيذ البطولة باعتماد بعض التجارب العملية قبل التنفيذ وذلك للوقوف على بعض الجوانب الادارية والفنية ان وجدت وايجاد الحلول المناسبة لها. ولقد اشرف على هذه البطولة فنياً نخبة من الحكام الدوليين والوطنيين من الجنسين وبإشراف من الحكم الدولي مسلم الوضاحي ومساعده الحكم الدولي حمدان الهنائي، حيث سيدير ويشارك في البطولة ايضاً نخبة من الحكام المحليين والمنظمين الرسمين والذي تم اعتمادهم مؤخراً من قبل الاتحاد الدولي. وتسعى اللجنة خلال هذه الفترة الى تأهيلهم وتدريبهم لادارة مختلف البطولات الرسمية المحلية منها والدولية كما سيتم مراقبة جميع اللاعبين عبر منصة Zoom، وذلك عبر مشاركة الكاميرا والصوت والشاشة وهو ذات النظام المعتمد حالياً للبطولات الدولية من قبل الاتحاد الدولي للشطرنج FIDE.
وتأتي هذه البطولة في إطار التعاون القائم بين اللجنة العمانية للشطرنج ومؤسسة الزبير من أجل نشر هذه اللعبة بين افراد المجتمع وإعداد جيل من الشباب المجيدين لهذه اللعبة وفي مختلف المراحل السنية. ولقد أقيمت هذه البطولة إلكترونيا بسبب جائحة كوفيد-19 إضافة الى سعي اللجنة من خلال التعاون مع مؤسسة الزبير الى مواصلة تحقيق النتائج المشرفة من هذه الشراكة.
مراكز متقدمة
وتهدف اللجنة من خلال إقامة البطولة إلى تفعيل نشاط الأندية في لعبة الشطرنج والإرتقاء بالمستويات الفنية لللاعبين المحليين وخاصة فئة العموم والتي تشهد تنافساً فنياً قوياً بين أندية السلطنة في كرنفال شطرنجي سنوي يسعى فيه اللاعبو إلى رفع مستوياتهم الفنية والحصول على مراكز متقدمة في التصنيف الدولي أضافة الى الاحتكاك وكسب الخبرات والعمل على كسب ثقة الأجهزة الفنية للمنتخب والتحضير للتنافس على شرف تمثيل السلطنة في الملتقيات الدولية القادمة .
ولقد أنطلقت النسخة الثانية من هذه البطولة بمشاركة 16 فريقا يمثلون 14 ناديا بمجموع 80 لاعب ناشئ تحت 16 سنة، ولقد تم توزيع هذه الفرق الى 3 مجموعات يصعد منها 10 فرق في المرحلة الثانية . حيث ضمت المجموعة الأولى أندية عبري ، البشائر أزرق ، صلالة ب ، الشباب ، صحم . والمجموعة الثانية أسفرت عن تواجد أندية البشائر أبيض ، الرستاق ، السويق ، السلام ، مدحاء ، نزوى. بينما ضمت المجموعة الثالثة والأخيرة كلا من أندية صلالة أ ، صحار ، نادي عُمان ، الخابورة ، أهلي سداب .
الاتحاد الدولي
ولقد شارك في هذه البطولة كل الاعمار والفئات دون 16 سنة وبعدد 5 لاعبين، مع فرصة لتشكيل فرق من الاناث اذا ما رغبت الاندية في ذلك مع إلزامية وجود لاعبة في كل فريق مشارك .
علماً أنه ستطبق في البطولتين لوائح وقوانين الاتحاد الدولي للشطرنج الكلاسيك، ويتم تنظيم اللاعبين بواسطة برنامج سويس مانجر ، حيث تم لعب البطولتين بمرحلتي التصفيات والنهائيات عن طريق المجموعات وذلك وفق النظام السويسري ، وحددت اللجنة المنظمة جوائز مالية للفائزين بالمراكز الأولى الى جانب الميداليات الملونة.
المسابقات المحلية
قال فيصل المنذري مدير الإتصالات التجارية بمؤسسة الزبير: " لقد حققت الشراكة بين مؤسسة الزبير واللجنة العمانية للشطرنج العديد من الأهداف التي تم التخطيط لها، ومن أهمها إيجاد شراكة حقيقية بين القطاعين العام والخاص في خدمة المجتمع المحلي ونشر لعبة الشطرنج في مختلف محافظات ومناطقا لسلطنة إضافة الى المشاركة في المسابقات المحلية والخارجية. واشار إننا نسعى من خلال إقامة هذه البطولة في ظل جائحة كوفيد-19 إلى المحافظة على النتائج التي حققتها هذه الشراكة والتي أستمرت أكثر من ثلاث سنوات وذلك من خلال إقامة المسابقات و البطولات لمختلف منتسبي هذه اللعبة هذا بالاضافة الى إقامة معسكرات تدريبية وبطولات في مراكز الزبير للشطرج في مختلف محافظات ومناطق السلطنة. مشيرا بأن حجم الإقبال من قبل الأندية للمشاركة في هذه البطولة يأتي في إطار النجاحات التي حققتها هذه الشراكة، حيث تأتي هذا ضمن استراتيجية المؤسسة في تحقيق أهداف وخطط اللجنة العمانية للشطرنج.
البطولات الرسمية
وقد أعرب أحمد بن درويش البلوشي رئيس اللجنة العُمانية للشطرنج عن تقديره وشكره للأندية لتجاوبها ومبادرتها في المشاركة بالبطولتين وهذا دليل بالغ عن مدى أنتشار رياضة الشطرنج في النادي والمجتمع بشكل عام ، كذلك الاهتمام الكبير من قبل الفتيات والفئات العمرية للمشاركة في البطولة وسعيهم لتطوير مستوياتهم الفنية رغم الظروف الحالية ، وأضاف: بأن هذه البطولة تعد من البطولات الرسمية التي دأبت اللجنة في تنفيذها سنوياً والتي تسعى اللجنة من خلالها تأهيل وتطوير مستويات اللاعبين وضمان استمرارية التدريب والمشاركة سواء من قبل اللاعبين أو الأندية المحلية من أجل نشر رياضة الشطرنج لديها واحتضان أكبر عدد من الممارسين من مختلف الفئات والاعمار السنية .
الظروف الحالية
وأوضح البلوشي: إنه وفي إطار التدريب والاستعداد للبطولة أقامت اللجنة العُمانية للشطرنج بطولة تجريبية لجميع المشاركين قبل إنطلاق البطولة وذلك من أجل الوقوف على أخر الاستعدادات ومدى إلمام المشاركين بكيفية التعامل مع برنامج اللعب وكذلك الالتزام بالاشتراطات الفنية للبطولة، حيث وبسبب الظروف الحالية قامت اللجنة بتعديل بعض الاشتراطات الفنية كذلك سعينا إلى احداث تغييرات جذرية من ناحية فئات اللاعبين في البطولتين حيث تم اشراك لاعب دون 16 سنة وكذلك فتاة في كل فريق مشارك في بطولة العموم بغية تطوير المستويات لدى منتخبات الناشئين ومنتخبات الفتيات .
الدورة التجريبية
من جهة اخرى أنطلقت عبر الاتصال المرئي الدورة التجريبية لمدربي ومدربات الشطرنج المدرسي وبتنظيم من قبل اللجنة العمانية للشطرنج وبمشاركة 90 مدرب ومدربة ، ويشرف على التدريب في الدورة مدرب المنتخب الوطني للشطرنج بشير القديمي ، ويضم برنامج الدورة عدداً من المحاور الرئيسية:
1- الشطرنج واهمية تعليمه بالمدارس.
2- اكتشاف الموهوبين بالمدارس.
3- العاب صغيرة بدنية عن الشطرنج.
4- المبادىء الاستراتيجية للمتدربين.
5- تعليم التفكير الوقائي للاطفال.
6- تعليم الية اتخاذ القرارعلى الرقعة.
7- الاستفادة من الحاسب الالي .
8- طرق تنظيم البطولات للاطفال.
9-افكار بعض الافتتاحات.
10-توجيه الطفل للافتتاح والدفاع.
11- قراءة الدور نفسياً والتحضير.
12-القانون للمتدرب الصغير.
وستتواصل الدورة عبر ايامها الخمسة في عدد من الجلسات العملية والنظرية التي ستركز على طرق واساليب التدريب للمراحل السنية وانتقاء والموهوبين في المدارس وبعض الطرق والاساليب التعليمية المصغرة للافتتاحيات والخطط واوضاع النهائيات واستراتيجيات اللعب المتعلقة بالاطفال وكل ما يتعلق بلعبة الشطرنج .
وتأتي هذه الدورة التي تنظمها اللجنه هذا العام ضمن برامجها التدريبية بالتعاون مع الاتحاد العُماني للرياضة المدرسية لنشر لعبة الشطرنج بالمدارس والتي تم تدشينها في العام 2018 في 100 مدرسة بجميع محافظات السلطنة وتضم ما يقارب 2000 طالب وطالبة .
وهذه الدورة الأولى هذا العام في مجال التدريب والتي تهدف من خلاله اللجنة من تأهيل وتدريب الكوادر العمانية التدريبية وبالاخص في المدارس والتي تعتبر الركيزة والهدف الاساسي لخطة اللجنة في مجال نشر اللعبة وكذلك وايجاد قاعدة عريضة من المدربين من مختلف محافظات السلطنة قادرة على التدريب وادارة أنشطة اللعبة في الاندية والمراكز والمدارس واكتشاف واعدداد لاعبين قادرين على المشاكرة والتنافس في البطولات التي تشرف عليها اللجنة العمانية للشطرنج ، والعمل على تطوير أداء اللاعبين للمراحل السنية واعدادها للمنافسات الدولية .