بلدية مسقط تؤكد:

بلادنا الثلاثاء ١٥/مايو/٢٠١٨ ٠٧:٥٥ ص
بلدية مسقط تؤكد:

مسقط -
تستعد بلدية مسقط ممثلة في إدارة السوق المركزي للخضروات والفواكه لاستقبال شهر رمضان المبارك، حيث أعلن السوق عن جاهزيته من حيث توفير الأصناف المختلفة من الفواكه والخضروات بكميات كافية تلبي احتياجات المستهلكين، وتكثيف الرقابة الفنية والصحية على المحلات والمنشآت الغذائية في السوق، وتنفيذ حملات التفتيش على مخازن الخضروات والفواكه، لضمان توفر بيئة مناسبة لتداول الخضروات والفواكه، والتأكد من جاهزية كافة مرافق السوق من الناحية الفنية وبعض أجهزة التبريد الخاصة بمخازن وبرادات الخضروات والفواكه ضماناً لاستمرار عملها بالشكل المطلوب.

توفير أصناف متنوعة

وأكدت إدارة السوق المركزي للخضروات والفواكه توافر أنواع مختلفة من الخضروات والفواكه، خلال الفترة التي تسبق الشهر الفضيل، تلبيةً للطلب المتزايد والمتوقع على الفواكه بشكل خاص والتي عادة ما يحرص المستهلكون على اقتنائها ووجودها على موائدهم خلال أيام شهر رمضان. حيث تم حث تجار السوق على زيادة وتكثيف الاستيراد المباشر من بلدان المنشأ مثل الأردن ولبنان وإيران واليمن وجنوب إفريقيا ومصر الفلبين وأوروبا. وقد بدأت الشركات استعدادها لهذا الموسم مبكرا من خلال زيادة عدد الشحنات الواردة للسوق بما يلبي احتياجات المستهلك المحلي، حيث بلغت الشاحنات الواردة إلى السوق خلال الفترة من 1/5/2018 إلى 7/5/2018م (307) شاحنات محمّلة بما مجموعه (6140) طنا من الخضار والفاكهة.
كما تم التنسيق مع عدد من الجهات الحكومية الأخرى العاملة في السوق المركزي مثل شرطة عُمان السلطانية ممثلة بالإدارة العامة للجمارك ووزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في قسم الحجر الزراعي؛ من أجل مضاعفة الجهود ورفع مستوى الجاهزية للتعامل مع العدد المتزايد من البرادات القادمة إلى السوق والمحمّلة بشتى الأنواع من الخضروات والفواكه خلال هذه الأيام، والعمل على سرعة إنجاز الإجراءات اللازمة بكل سهولة ويسر؛ وذلك ضماناً لوصول البضائع دون تأخير بعد التأكد من جودتها وخلوها من متبقيات المبيدات، حيث تم تشكيل فريق عمل لتحليل متبقيات المبيدات في الخضروات والفواكه ممثلا بالجهات الحكومية العاملة بالسوق وبالتعاون مع مختبر وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه.
من جانب آخر قامت إدارة السوق المركزي للخضروات والفواكه بالتنسيق مع الجهات المختصة لضبط أسعار الخضروات والفواكه المتداولة في السوق حرصا منها على عدم استغلال بعض التجّار للحاجة المتزايدة لتلك البضائع والتنسيق مع الجهات المختصة لضبط الباعة المتجولين الذين يعرضون بضاعتهم داخل السوق لعدم توافر الاشتراطات الصحية بها.

رقابة مكثفة

ومن منطلق حرص بلدية مسقط على توفير البيئة الصحية المناسبة لتداول الخضروات والفواكه لضمان وصولها إلى المستهلك طازجة وسليمة، فقد كثفت حملات التفتيش على المحلات والبرادات ومخازن الخضروات والفواكه، حيث أتلفت فرق التفتيش 91 طنا 896 كيلوجراما من الخضار والفواكه خلال الفترة من 1/4/2018 إلى 7/5/2018م، كما تم تشكيل فريق عمل مناوبة طوال فترات العمل بالسوق، كما كثفت الرقابة على المطاعم والمقاهي ومخازن المواد الغذائية الموجودة داخل السوق؛ للتأكد من مدى التقيد بالاشتراطات الصحية الواجب الالتزام بها عند إعداد الطعام لمرتادي السوق، إلى جانب حرص إدارة السوق على أعمال النظافة العامة داخل السوق والعمل على التخلص من النفايات من خلال نقلها خارج السوق.

أوقات العمل بالسوق

وأعلنت إدارة السوق المركزي للخضروات والفواكه عن تمديد ساعات العمل خلال شهر رمضان للعام 1439هـ، حيث تم تحديد ساعات العمل بالمظلة الرئيسية (مظلة البيع بالجملة) ومحلات البيع بالجملة خلال الفترة من الساعة التاسعة مساءً إلى الرابعة فجراً، بينما تستمر محلات البيع بالتجزئة والإنتاج المحلي بالعمل على فترتين (الصباحية والمسائية) طوال أيام الأسبوع.

الأعمال التطويرية

وتحرص إدارة السوق المركزي للخضروات والفواكه باستمرار على إيجاد حلول لتطوير السوق وتنظيمه وفقاً للإمكانيات المتاحة، حيث أكدت إدارة السوق أنه توجد عناية مكثفة بالسوق، وتجري أعمال الصيانة الدورية لمرافقه ومنشآته بالتنسيق المتواصل مع الشركات العاملة في السوق، وكانت قد انتهت مؤخراً من استحداث مداخل ومخارج جديدة للسوق المركزي، وإضافة مواقف سيارات على المدخل يتسع لـ(22) مركبة وإضافة بوابة جديدة لدخول المركبات وأخرى للخروج من الجهة الغربية للسوق، واستحداث بوابتين جديدتين في الجهة الأمامية للسوق؛ وذلك للتسهيل على مرتادي السوق وربط البوابات بممر الطابوق المتشابك، كما حرصت إدارة السوق على إجراء الصيانة الدورية لدورات المياه.

تنظيم الدخول والخروج

ونظرا للحركة الشرائية المتوقعة وتوافد مرتادي السوق، فقد عملت بلدية مسقط على تنظيم الدخول إلى السوق وتوفير المواقف وتنظيمها، كما قامت إدارة السوق في الوقت نفسه بالتنسيق مع شرطة عُمان السلطانية ممثلة في مركز شرطة الخوض لضرورة وجود دوريات المرور للعمل على تنظيم حركة سير المركبات على مداخل ومخارج السوق، وكذلك الطرق الداخلية للسوق لضمان انسيابية حركة المركبات والتعامل مع الكثافة المتوقعة لتلك المركبات.