x

«العز الإسلامي» يدشن تقنية محاكاة الواقع الافتراضي لزبائنه

مؤشر الاثنين ٠٩/أبريل/٢٠١٨ ٢٣:٤٩ م
«العز الإسلامي» يدشن تقنية محاكاة الواقع الافتراضي لزبائنه

مسقط -
تعزيزا لمكانته ودوره الريادي في السلطنة كأحد أوائل البنوك الإسلامية، أعلن بنك العز الإسلامي عن تدشين خدمة «محاكاة الواقع الافتراضي لزبائنه»؛ وذلك بهدف التسويق لمنتجاته وخدماته وعلامته التجارية.

ويعدّ تدشين التقنية إنجازا جديدا يُضاف إلى إنجازات البنك ضمن سلسلة إنجازاته المتواصلة، حيث يعدّ أول بنك إسلامي في السلطنة يقوم بتدشين هذه التقنية، وأول بنك في السلطنة يدشن جهاز الصراف التفاعلي الآلي بتقنية الفيديو والصوت والصورة، بالإضافة إلى كونه البنك الأول الذي يدشن حساب التوفير للجوائز «بشرى» الذي يأتي متوافقا مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية، وأول بنك إسلامي يطلق تطبيق الخدمات المصرفية عبر الهاتف النقال، كما يعدّ أكثر بنك إسلامي متابعة على وسائل التواصل الاجتماعي.
وقال مدير التسويق والاتصالات المؤسسية ببنك العز الإسلامي مرتضى بن جواد اللواتي: يعتز البنك بأن يكون في طليعة البنوك التي تستخدم الوسائل الرقمية، ومن الأهمية بالنسبة لنا كمؤسسة أن نقوم باتباع سياسات ومنهجيات رقمية وتقنية متقدمة في عالم التسويق إذ إنه وخلال الوقت الحالي فإن معظم شرائح المجتمع تعمد إلى استخدام منصات التواصل الاجتماعي والوسائل الرقمية من أجل التواصل والحصول على المعلومات، كما أن تدشين تقنية محاكاة الواقع الافتراضي أدّت بطبيعة الحال إلى حدوث المزيد من التفاعل، وقد استخدمنا هذه التقنية من أجل الترويج لمجموعة كبيرة من المنتجات والخدمات التي تأتي متوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية مثل حساب التوفير للجوائز بشرى وكذلك البطاقة الائتمانية، كما أن هذه التقنية تمكّن الزبون من التعرّف على المنتجات والخدمات بطريقة ممتعة.
وأضاف اللواتي: إن الفكرة وراء التحوّل الرقمي تأتي كنتيجة طبيعية لتغيّر أساليب الاتصال خاصة مع الأشخاص الذين يلجأون على التواصل بشكل دائم مع مختلف المؤسسات والشركات باستخدام الطرق غير التقليدية، بمعنى من خلال القنوات الرقمية المباشرة، ولا يخفى على أحد أن تقنية محاكاة الواقع الافتراضي هي المستقبل لمختلف الصناعات، وبالنسبة إلينا وباعتبارنـا أحــد أوائل البنوك الإسلامية في السلطنة فإن أفضل الطرق لتعزيز وتفعيل الخدمات والمنتجات بشكل سريع يكون من خلال استخدام الطرق الأكثر ملاءمة.