x

مذكرة تفاهم بين المتحف الوطني و«الوطنية للعبّارات»

مزاج الأربعاء ٠٧/مارس/٢٠١٨ ١٠:١٥ ص
مذكرة تفاهم بين المتحف الوطني و«الوطنية للعبّارات»

مسقط -
وقّعت الشركة الوطنية للعبّارات والمتحف الوطني صباح أمس الثلاثاء (الموافق 6 مارس 2018م) مذكرة تفاهم تقوم بموجبها الشركة بإهداء المتحف الوطني مجسما للعبّارة السريعة «شناص» وعرضها في صالة التاريخ البحري بالمتحف الوطني. وقّع مذكرة التفاهم كل من الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للعبّارات مهدي بن محمد العبدواني ومدير عام المتحف الوطني جمال بن حسن الموسوي.

وتأتي الاتفاقية في إطار التعاون المشترك بين المتحف والشركة لإبراز واستعراض منجزات سلطنة عُمان في القطاع البحري الحديث، باعتبار العبّارة السريعة «شناص» هي امتداد للتاريخ والأمجاد البحرية العُمانية. حيث تعتبر «شناص» أولى العبّارات التي انضمّت لأسطول الشركة الوطنية للعبّارات في العام 2008، وتزامنت أول رحلة لها مع احتفالات السلطنة بمناسبة يوم النهضة المباركة وتحديداً بتاريخ 27 يوليو 2008 على خط مسقط - خصب.
وأعرب الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للعبّارات مهدي بن محمد العبدواني عن أهمية توثيق المنجزات التنموية التي تحققت في العهد الزاهر لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه، في مختلف المجالات والقطاعات. موضحا: الشراكة التي قمنا بها اليوم مع المتحف الوطني ستعمل على توثيق تجربة السلطنة في توفير وسائط النقل البحري الملائمة والمريحة للمواطنين والمقيمين عبر رحلات العبّارات السريعة، واعتبار السلطنة أولى الدول في منطقة الشرق الأوسط التي أدخلت خدمة العبّارات السريعة.
وصرّح مدير عام المتحف الوطني جمال بن حسن الموسوي أن من شأن هذا الإهداء إثراء مكوّنات العرض المتحفي الثابت ذي الصلة بقاعة التاريخ البحري، حيث تغطي هذه القاعة حوالي (5000) عام من التراث البحري العريق لعُمان، بدءا من حضارة مجان، وتتضمّن القاعة على مجسمات متحفية فائقة الدقة لأبرز أنماط المراكب والسفن العُمانية التقليدية، واللقى الأثرية ذات الصلة بالتراث البحري.