x

«إعداد الناشئين»يفرض أفضليته في بطولة «القوى»

الجماهير الثلاثاء ٢٧/فبراير/٢٠١٨ ٠٣:١٠ ص
«إعداد الناشئين»يفرض أفضليته في بطولة «القوى»

مسقط -

حقق منتخب مراكز إعداد الناشئين لألعاب القوى مراكز جيدة وأرقاماً جديدة في المسابقة المحلية التي أقامها الاتحاد العماني لألعاب القوى، بميدان ومضمار مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

وفرضت المراكز أفضليتها في سباقات المضمار، فحصد عداء منتخب مراكز إعداد الناشئين علي أنور البلوشي المركز الأول في سباق 100 م - عدو، بزمن قدره 11.32 ث، وحقق اللاعب محمد علي عبودي ذهبية سباق 800 م برقم 2.04.31 ق، وانتزع حارب بن سيف اليحمدي ذهبية سباق الـ400 م بزمن 54.84 ث.

وفرض لاعبو المراكز وجودهم في مسابقات الميدان، فاستحوذوا على المراكز الثلاثة الأولى في مسابقة دفع الجلة، فكالعادة حصد مهند حارب العمراني الميدالية الذهبية بمسافة قدرها 12.85 م، وجاء أصيل وليد السناني في المركز الثاني 12.12 م، وعمار أحمد في المركز الثالث 10.84 م. أفضلية منتخب المراكز امتدت لمسابقة الوثب الطويل، فحقق عبدالمعز عبيد السيابي المركز الأول (6.10 م)، أما مسابقة الوثب العالي فجاء عاهد عبدالسلام في المركز الثاني فتخطى عارضة على ارتفاع 177 سم، ونال سليمان عبدالحكيم العذاري برونزية المسابقة متخطياً عارضة على ارتفاع 174 سم.
أما عن نتائج مسابقة رمي الرمح فحقق لاعب مركز مسقط أصيل السناني المركز الأول بمسافة 48.52 م، وجاء زميله قاصد الجابري في المركز الثاني بمسافة قدرها 43.86 م، وهو من مركز مسقط أيضاً.
وقال مدرب ألعاب القوى بمركز مسقط د.وائل رمضان: “كانت المشاركة جيدة ومفيدة للوقوف على المستوى الفني للاعبين خاصة لاعبو المحافظات غير مسقط، وتعدّ خطوة جيدة في طريق الإعداد للاستحقاقات المقبلة تزامناً مع عزم وزارة الشؤون الرياضية على إقامة معسكر خارجي لهذا الفريق”.
وأوصى رمضان الذي يعمل محاضراً بكلية التربية الرياضية بالهرم - جامعة حلوان بضرورة إقامة تجمعات أسبوعية لهذا الفريق حتى موعد المعسكر الخارجي، وديمومة المشاركة في مثل هذه البطولات مما يسهم ويزيد من اللياقة لدى اللاعبين، واقترح بتوقيع اتفاقية تعاون مشتركة بين الوزارة والاتحاد المعني للبدء في انتقال هؤلاء اللاعبين إلى منتخبات السلطنة كل في تخصصه، واختيار المواهب الواعدة والمميزة وعمل برامج خاصة طويلة المدى من قبل الوزارة لرعايتهم حتى بعد تخرجهم.
وأضاف قائلاً: “حصل الفريق المشارك على كل المراكز الأولى في مختلف مسابقات الميدان والمضمار، كما هو موضح بالنتائج المرفقة، كما حقق بعض اللاعبين أرقاماً شخصية جديدة، وحقق بعض اللاعبين للأرقام التأهيلية الموضوعة من قبل إدارة الاتحاد وظهر اللاعبون في أفضل حالة فنية ومهارية وبدنية مما يدل على حسن اختيار هؤلاء اللاعبين”.
وتوجه بالشكر للمدير العام للرعاية والتطوير فهد بن عبدالله الرئيسي رئيس اللجنة الرئيسية لمراكز إعداد الناشئين، وأشاد بالجهود التي يبذلها مدير دائرة المنتخبات د.عامر الطوقي، ورئيس القسم وليد الكيومي، وللجهاز الفني والإداري.
وفي سياق ذاته، قال مدرب الرمي بمركز مسقط محمد النمر: “شارك لاعبو منتخب المراكز في بطولة الاتحاد المفتوحة لألعاب القوي، وحققوا المراكز الأولى فيها، وأظهرت المسابقة قدرات اللاعبين الفنية فهم نواة منتخب الناشئين”.
وأشاد بمستوى اللاعب أصيل بن وليد بن فايل السناني بعد تسجيل رقم جديد في رمي الرمح (48.52 متر)، واللاعب وقاص مبارك الجابري الذي حقق مسافة قدرها 44.82 متر، محققاً المركز الثاني، وهذه الأرقام تبدو مؤشرات نجاح واعدة يمكن تطويرها بخطط إعداد استثنائية في المستقبل. وأضاف: “كل المؤشرات الفنية الخاصة بلاعبي منتخب المراكز تدل على الجهد المبذول مع اللاعبين في النواحي الفنية والبدنية، وأعتقد أن توفر المعسكرات والإمكانيات سيحدث نقلة نوعية في أرقامهم”. وختم قائلاً: “سنمضي في تنفيذ برنامج التطوير للموسم الجديد، وسنقوم بتحليل النتائج من أجل التوصل لأفضل السبل الضامنة لتطوير أرقام لاعبي الرمي، بما يتفق مع الأهداف التي وضعتها اللجنة الرئيسية للمشروع”.