x

تعرف على السبب العلمي للإصابة بالسمنة!

مزاج الاثنين ١٥/يناير/٢٠١٨ ١٧:٥٤ م
تعرف على السبب العلمي للإصابة بالسمنة!

ترجمة - ش -
نجحت دراسة أمريكية في تحديد الجينات المسؤولة عن قدرة الإنسان على فقدان الوزن، ومن ثم السيطرة على السمنة في المراحل المبكرة والحد من تفاقمها، وبغض النظر عن التمارين اليومية والأكل الصحي، فإن جينات الشخص تحدد قدرته على فقدان الوزن أو زيادته، وقد حدد الباحثون الآن 14 نوعا من الجينات تؤثر على مؤشر كتلة جسم الفرد.
وقد حدد الباحثون في كلية "إيكان" للطب وعدد من المؤسسات البحثية بالولايات المتحدة الملامح الوراثية للجينات المسؤولة عن وزن الإنسان.
وقال د. روث لوس، أستاذ بمعهد تشارلز برونفمان للطب، والمؤلف الرئيسي بهذه الدراسة: حددت دراستنا الجينات التي تلعب دورا حاسما في السيطرة العصبية على وزن الجسم. وهذه الجينات تعمل في الدماغ في مسارات قد تؤثر على تناول الطعام، والجوع، والشبع، وما إلى ذلك. والأفراد الذين يرثون هذه الاختلافات الجينية قد يجدون صعوبة في تناول الطعام بشكل أقل أو التوقف عن تناول الطعام، بالمقارنة مع أولئك الذين لم يرثوا هذه الاختلافات.
وأضاف أنه على مدى السنوات العشر الفائتة، أجرت 250 مؤسسة بحثية 125 دراسة مع أكثر من 700 ألف مشارك لتحديد الاختلافات الجينية فيما يتعلق بالبدانة وزيادة الوزن، مما يجعل هذه أكبر دراسة جينية حتى الآن.
وقال لوس إن نتائج الدراسة توفر أهدافا جديدة محتملة للتدخلات الدوائية لعلاج السمنة ويمكن أن تؤدي إلى علاجات للأشخاص الذين يحملون هذه الجينات، والعلم على بعد خطوات قليلة لفهم الطريقة أو الآلية التي تفسر السؤال الآتي: لماذا يكتسب بعض الناس الوزن بسهولة أكبر من غيرهم، وكيف يفقد الآخرون كميات كبيرة من وزنهم الزائد، ورغم هذه النتائج المهمة غلا أن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث على كل من الجينات المحددة لفهم الآليات التي من خلالها يمكن السيطرة على البدانة وزيادة الوزن.