x

«يوتيوب» يقضي على سيطرة التلفزيون

مقالات رأي و تحليلات الاثنين ١٥/يناير/٢٠١٨ ٠٦:٠٠ ص

فريق إعداد محتوى حوار الشرق الأوسط

سيطر التلفزيون على صناعة الترفيه في الوطن العربي فيما مضى، ولكن الأجيال الجديدة تتخطى جهاز التحكم عن بعد وتتجه إلى المزيد من المحتوى –الأكثر ملائمةً لها- على الإنترنت. تُلقي رايتشل ماك آرثر الضوء على هذه الظاهرة المتصاعدة ومن هم «اليوتيوبرز» (ناشرو المحتوى على يوتيوب) العرب الذين تحتاج إلى معرفتهم.

تُعد الطريقة التي نستهلك بها المحتوى سريعة التغير وكلما تصبح سرعات الإنترنت أسرع، تصبح التكنولوجيا أرخص وتتطور أكثر فقط من الآن فصاعدًا

ستتذكر الأجيال الأقدم حينما كان يتوفر أمامها خيارات قليلة من القنوات التلفزيونية مع تقدمها في العمر، والآن يتوفر للمشاهدين خيار الاستمتاع بخدماتٍ لا نهاية لها، تشمل القنوات الفضائية وقنوات تلفزيون الكيبل وخدمة المشاهدة حسب الطلب، وبالتأكيد مزود خدمة مشاهدة مقاطع الفيديو المجانية، يوتيوب.
وفي ظل وجود المواقع المماثلة ليوتيوب –حيث يمكن لأي شخص يملك كاميرا أن يبدأ إنشاء ورفع مقاطع الفيديو- يحدث تغيير في المشهد بالفعل، إذ أصبحت الصناعة التي كانت تعتمد على «الواسطة» في السابق، متاحة الآن لأي شخص في جميع أنحاء المنطقة.
وكانت إحدى الفعاليات التي أظهرت كيف أصبحت صناعة المحتوى المرئي على الإنترنت رائجةً مؤخرًا هي فعالية VIDXB، التي تُعد أول مؤتمر من نوعه لصناع المحتوى المرئي في الشرق الأوسط.
وبعد انتهاء فعاليات المؤتمر، قال جمال الشريف رئيس مجلس إدارة لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي –التي نظمت المؤتمر: «نحن متحمسون للاستجابة والدعم الذي تلقيناه من مجتمعنا من صانعي المحتوى وخبراء الصناعة».
وأضاف قائلًا: «يؤكد مؤتمر VIDXB الحاجة إلى هذا النوع من الفعاليات في المنطقة ويمكننا فقط أن نأمل أن يستمر ذلك في إلهام صانعي المحتوى المستقبليين ليتبعوا شغفهم».
وفي الوقت نفسه، شهد الشهر ذاته لاحقًا إطلاق منصة «أصلي»، وهي منصة مجانية أطلقتها شبكة القنوات الترفيهية الرائدة في المنطقة OSN بغرض نشر المحتوى الأصلي والمتميز. وستتيح المنصة، التي ستُدشن على شبكة الإنترنت عام 2018، الفرصة لصانعي المحتوى في المنطقة لعرض أعمالهم الأصلية.
ومن المفاجئ قليلًا أن تكون مثل هذه الشبكات حريصة على إطلاق عروضها الخاصة، ولكن لا يمكن إنكار قوة وتأثير يوتيوب في المنطقة رغم ذلك.
وأوضحت ديانا بدار، مسؤولة قسم الشراكات في يوتيوب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الأمر قائلةً: «كان يوتيوب وما زال ناجحًا للغاية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بصفةٍ عامةٍ، وفي دول مجلس التعاون الخليجي بصفةٍ خاصةٍ. ما زلنا نشهد زيادة في عدد المبدعين وهذه المبادرة تسهم في صناعة المزيد من المحتوى العربي، والذي نسعد للغاية بدعمه».وأضافتً قائلةً: «نحن فخورون للغاية بالمواهب المحلية التي نملكها في المنطقة، ونعتبرهم صوتًا يعبر عن هذا الجيل من المستخدمين. يروي صانعو المحتوى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قصصهم الخاصة لمشاهديهم وللعالم أجمع، ونحن في يوتيوب سنستمر في استخدام هذه القناة للوصول إلى أكثر من مليار مستخدمٍ يوميًا».

إليكم قائمة النجوم الجدد في الشاشة الصغيرة:

نور ستارز Noor Stars l الإمارات

عدد المشتركين في القناة: أكثر من 5.5 مليون مشتركًا
تُعد نور ستارز –المقيمة في دبي- واحدة من أنجح الفتيات العربيات على يوتيوب. تركز نور في الأساس على المحتوى الموجه إلى النساء الشابات، إذ تقدم معلومات ونصائح في كيفية التعامل مع الحياة والعلاقات العاطفية والحياة المهنية.
سعودي ريبورترز The Saudi Reporters l السعودية
عدد المشتركين في القناة: أكثر من 3.3 مليون مشتركًا
خلال مؤتمر VIDXB، قد يكون الحاضرون اعتقدوا خطأً أن هذين الأخوين يكونان فرقة غنائية بالنظر إلى حجم الاهتمام الذي حظيا به، إذ كان المعجبون متحمسون للغاية بالشقيقين التوأمين عبد الله وعبد العزيز، اللذين يشتهران أكثر باسم «سعودي ريبورترز».
يقدم الثنائي تشكيلة متنوعة من المحتوى تشمل: العروض الكوميدية القصيرة والتحديات وجلسات الإجابة عن الأسئلة والتجارب العلمية وتجارب السفر. ووفقًا لموقع Socialblade.com المتخصص في إحصاءات مواقع التواصل الاجتماعي، يجني الثنائي حتى 892 ألف دولار أمريكي سنويًا.

إسوارة Esswara l المغرب

عدد المشتركين في القناة: أكثر من 2.4 مليون مشترك
تُعد هذه اليوتيوبر المغربية المقيمة في أمستردام، التي تُعرف أيضاً بـ»ميمي»، ذائعة الصيت في المنطقة بفضل مقاطع الفيديو المتعلقة بالموضة والجمال وتجارب السفر. وتتشارك مع زوجها، موريتز، في قناة أخرى على يوتيوب تُدعى «M&M Vlogs».

شادي سرور Shady Srour l مصر

عدد المشتركين في القناة: أكثر من 2.5 مليون مشترك
ينشئ هذا الممثل والكوميديان وينشر مقاطع فيديو على يوتيوب منذ العام 2013؛ ليقدم نفسه واحداً من أفضل اليوتيوبرز في مصر. تسخر أشهر أعمال شادي سرور من الآباء العرب والصعوبات التي يواجهها المراهقون، وحققت أكثر من 28 مليون مشاهدةٍ. ووفقًا لموقع Socialblade.com، يجني سرور أرباحاً تتراوح من 4700 دولاراً أمريكياً إلى 76000 دولار أمريكي شهريا من عوائد الإعلانات على مقاطعه.

هند دير Hind Deer l العراق

عدد المشتركين في القناة: أكثر من 1.6 مليون مشترك
أسست الفتاة البالغة من العمر 26 عاما والمقيمة في الولايات المتحدة قاعدة عريضة من المتابعين في منطقة الشرق الأوسط بفضل مقاطعها باللغة العربية وتعاونها مع زملائها اليوتيوبرز العرب. تحتوي قناتها على الكثير من الموضوعات التي تشمل مقاطع الفيديو التعليمية والكوميديا والنصائح والمعلومات ووصفات الطبخ ودروس عن كيفية فعل الأشياء بنفسك.
ليلى مراد Laila Mourad l لبنان
عدد المشتركين في القناة: أكثر من مليون مشتركٍ
بدأت مُدوّنة مقاطع الفيديو الكندية اللبنانية الأصل، التي تقيم بالسعودية مع عائلتها، في الأساس بنشر نصائح عن النظام الغذائي والعمل، ولكنها الآن تنشر مقاطع فيديو عن حياتها اليومية.

محمد مُشيع Mmoshaya l السعودية

عدد المشتركين في القناة: أكثر من 3.4 مليون مشترك
يتناول الشاب السعودي محمد مُشيع موضوعاً نادرًا ما يتطرق إليه التلفزيون، إذ يسرد تفاصيل الحياة اليومية لعائلة سعودية عادية.هنا، ينشر الأب لثلاثة أطفال مقاطع فيديو يظهر بها أطفاله وهم يفعلون كل شيء بدايةً من المقالب وحتى تقييم ألعاب الأطفال.
علي الحمودي Ali Alhamoudi On Cars l الإمارات
عدد المشتركين في القناة: أكثر من 700 ألف مشترك
لا يمكن ذكر مجموعة من أفضل قنوات يوتيوب بالشرق الأوسط دون ذكر قناة واحدة على الأقل متخصصة في السيارات؛ فالاهتمام بالسيارات والمحركات الآلية كبير للغاية في دول مجلس التعاون الخليجي.
ومن أبرز الصاعدين بقوة كواحدٍ من أشهر مراجعي السيارات على يوتيوب، الشاب الإماراتي علي الحمودي، الذي يعرض في مقاطعه بعض الاستعراضات الرائعة في قيادة السيارات.

D7oomy_999 دحومي 999 l السعودية

عدد المشتركين في القناة: أكثر من 3.6 مليون مشترك

يجني هذا الطالب الجامعي دخلاً من نشر تقييمات لألعاب الفيديو على الإنترنت، ويحظى بشعبية كبيرة؛ إذ يظهر برعاية شركة الإنتاج السعودية Uturn.

أسرار Drama Queen l السعودية

عدد المشتركين في القناة: أكثر من 945 ألف مشترك
وأخيرًا، نجم آخر صاعد بسرعة في عالم يوتيوب وهي أسرار عارف، التي تُعرف بقناتيها Drama Queen وDrama Beauty. يُعد الشيء الذي يُبرز هذه الطالبة هو أنها لا تُظهر وجهها كاملًا أمام الكاميرا أبدًا، مفضلةً أن تبقى مجهولةً نسبيًا.