x

السلطنة تستضيف ملتقى الاتحاد الدولي العُماني

مؤشر الثلاثاء ٠٧/نوفمبر/٢٠١٧ ٠٤:٠٣ ص
السلطنة تستضيف ملتقى الاتحاد الدولي العُماني

مسقط -
تنظم وزارة السياحة من خلال مكتب عُمان للمؤتمرات التابع للوزارة وبشراكة مع مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض وذلك بالتعاون مع الاتحاد العالمي للمؤتمرات (ICCA) النسخة الأولى من الملتقى السنوي لخبراء الاتحاد الدولي العُماني للمؤتمرات والذي سيساهم في التعريف بقطاع سياحة المؤتمرات في السلطنة وكيفية تطورها وآلية استقطابها. وسيُقام الملتقى الذي سيستمر لمدى يومين 20-21 نوفمبر الجاري في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض. يشارك في الملتقى عدد من ممثلي الاتحادات والجمعيات الدولية بهدف المشاركة بخبراتهم العالمية في هذا المجال بالإضافة إلى العمل على بناء علاقات استراتيجية مع الاتحادات والجمعيات المحلّية بالسلطنة التي لها علاقة بهم. بالإضافة إلى وجود منظمين وممثلين من كبار الشركات العالمية المختصة بتنظيم المؤتمرات الدولية للاستفادة من تجاربها بجانب كونها فرصة سانحة للترويج عن السلطنة وتشجيع تلك الشركات لتنظيم مؤتمراتها بالسلطنة.

وتُعرف السلطنة حول العالم بكونها وجهة سياحية ذات تراث أصيل وحضارة ضاربة في القدم، ومع التطوّر السريع الحاصل في قطاع سياحة المؤتمرات والتقدّم المتواصل في تحسين بنيته الأساسية، غدت السلطنة قبلةً لسياحة الحوافز والمؤتمرات في منطقة الشرق الأوسط.
ويقول مدير مكتب عُمان للمؤتمرات بوزارة السياحة خالد بن الوليد الزدجالي: «يأتي هذا الحدث كتطبيق للاستراتيجية العُمانية للسياحة التي تتبعها وزارة السياحة من خلال مكتب عُمان للمؤتمرات للترويج للسلطنة كوجهة مثالية لسياحة الأعمال والمؤتمرات والحوافز حيث تبذل وزارة السياحة وبالتعاون مع مركز عُمان للمؤتمرات جهوداً كبيرة في سبيل التعاون مع مؤسسات عالمية عديدة بهدف تحقيق أهدافها السياحية والاقتصادية. ويسرّنا أن نستضيف هذا العام 8 اتحادات عالمية مرموقة لمشاركتنا خبراتهم وأفضل الممارسات في هذا المجال مع الجهات المختصة بالسلطنة وفي نفس الوقت استعراض الخيارات المتوفّرة والفرص السانحة التي تجعل من السلطنة وجهة مستقبلية في قطاع سياحة الأعمال والمؤتمرات».
وقال المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط بالاتحاد العالمي للمؤتمرات، سنثل جوبيناث: «إن قطاع المؤتمرات والاجتماعات بالشرق الأوسط شهد نمواً كبيراً خلال العقد الفائت. كما أن إقامة هذا الملتقى السنوي سيمنح الاتحاد العالمي للمؤتمرات فرصة ذهبية للتواصل مع السلطنة والمنطقة بشكلٍ عام ولتوسيع شبكة المشاركين، وبالتالي فتح الآفاق لنا لمشاركة خبراتنا ومعرفتنا في هذا المجال بشكل أعمق. إن الهدف الأساسي من مشاركة الاتحاد العالمي للمؤتمرات في هذا الملتقى يكمن في تحسين موضع السلطنة في خريطة قطاع الأعمال والاجتماعات. كما أن هذا الملتقى سيجمع في السلطنة خبراء الاتحادات الدولية من شتى بقاع العالم وهو فرصة متميّزة لتبادل الخبرات».
وعقّب المدير العام لمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض، تريفور مكارتني: «إننا سُعداء باستضافة هذا الملتقى الحيوي المهم بالتعاون مع الاتحاد الدولي للمؤتمرات والذي يتماشى مع رؤية السلطنة لتصبح وجهة للفعاليات والمعارض والمؤتمرات الدولية. كما أن المرتكز الأساسي لهذه الرؤية يتمثل في إنشاء مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض والذي يعدُّ صرحاً معمارياً من الطراز العالمي استضاف قُرابة 101 فعالية خلال السنة الأولى من تشغيله».
ويضم المركز مساحة 22.000 كيلومتر مربع للمعارض، وسيُضاف مسرح ذو 450 مقعداً، وقاعتان متعددتي الأغراض، و20 قاعة اجتماعات تتسع لوفود تصل إلى 360 شخصاً، وأجنحة ضيافة، وجناح للشخصيات المهمة، ومسرح متدرّج يضم 3.200 مقعد. إضافةً إلى ذلك، سيتم افتتاح حوالي 600 غرفة فندقية في هذا الشهر بما في ذلك مسقط كراون بلازا في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض، بينما سيكون فندق جي دبليو ماريوت ذو الـ5 نجوم على مقربة من المركز.