x

التوتر السياسي في إسبانيا يهدد الكلاسيكو

الجماهير الأحد ٢٩/أكتوبر/٢٠١٧ ١٣:٤١ م
التوتر السياسي في إسبانيا يهدد الكلاسيكو

خاص - ش
ردت الحكومة الإسبانية على إعلان البرلمان الكتالوني استقلال الإقليم بتعليق عمل الحكومة الإقليمية ودعوة لإجراء انتخابات جديدة يوم 21 ديسمبر/كانون الأول المقبل.
يأتي هذا الإجراء في محاولة لإنهاء أسوأ أزمة سياسية تمر بها إسبانيا في 40 عاما ، لكن المثير في الأمر على الصعيد الكروي أن هذا الموعد يأتي قبل يومين فقط من زيارة برشلونة لملعب سانتياجو برنابيو لمواجهة ريال مدريد في أول كلاسيكو في الدوري هذا الموسم.
وسيلتقي ريال مدريد وبرشلونة في الكلاسيكو الأول بالدوري هذا الموسم في الواحدة ظهرا بتوقيت وسط أوروبا يوم السبت 23 ديسمبر المقبل بعد يومين من الانتخابات التي حددت الحكومة الإسبانية موعدها ليصبح أحد أهم الأيام في تاريخ الإقليم واسبانيا.
وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية يوم السبت أن هذه المباراة ستشهد الكثير من التوتر بين جماهير الفريقين خاصة وأنها تأتي بعد الانتخابات مباشرة.
وتعرض جيرارد بيكيه مدافع برشلونة لانتقادات شديدة أثناء وجوده مع المنتخب الإسباني بسبب إعلان رأيه بدعم استقلال الإقليم.
كما مر برشلونة بتجربة مشابهة عندما واجه أتلتيكو مدريد في ملعبه الجديد "واندا ميتروبوليتانو" الذي احتشد بأعلام إسبانيا المعارضة لاستقلال الإقليم الذي يتخذ من برشلونة عاصمة له.