x

«شناص» تتأهل لتمثيل شمال الباطنة في مسابقة السلامة المرورية

بلادنا الأربعاء ٠٩/أغسطس/٢٠١٧ ٠٤:٢٥ ص
«شناص» تتأهل لتمثيل شمال الباطنة في مسابقة السلامة المرورية

صحار - حمد بن عبد الله العيسائي

تأهلت ولاية شناص لتمثيل محافظة شمال الباطنة في مسابقة السلامة المرورية الثالثة لعام 2017م والتي تقام بين محافظات وولايات السلطنة.

وقد أوضح محافظ شمال الباطنة رئيس لجنة السلامة المرورية فيها سعادة الشيخ مهنا بن سيف بن سالم اللمكي أن ولاية شناص قد تأهلت في منافسات ولايات المحافظة لتمثيل المحافظة في المسابقة المرورية الثالثة التي تقام هذا العام بين محافظات وولايات السلطنة، مؤكداً أن هذه المسابقة هي لتحفيز التفاعل بين الجميع في هذا الجانب، وتأكيداً لاستمرار التعاون القائم والمستمر بين شرطة عُمان السلطانية والمؤسسات الحكومية والخاصة في سبيل نشر وترسيخ الثقافة المرورية لجميع شرائح المجتمع للحد من الحوادث المروية، والتي أثبتت فاعليتها على مدى الأعوام السابقة من خلال تضافر الجهود المؤسسية والمجتمعية والأفراد وقد أدت إلى انخفاض ملحوظ في معدل الحوادث المرورية، وفقاً للإحصائية التي تصدرها شرطة عُمان السلطانية في هذا الجانب.
وأشاد اللمكي بدور الهيئة العامة لحماية المستهلك في مراقبة محلات بيع وتركيب الإطارات والتي ساهمت إلى حد كبير في التقليل من الحوادث، كما أشاد بدور لجنة السلامة المرورية التي ساهمت في إشراك وتفاعل جميع شرائح المجتمع بمختلف فئاته في العمل من أجل تعزيز السلامة المرورية، والجهود التي تبذلها شرطة عُمان السلطانية في نشر الثقافة المرورية لدى مستخدمي الطريق للتقيد بالقواعد والأنظمة الصحيحة والحد من الأخطاء التي ترتكب أثناء السير سواء من قبل سائق المركبة أو من قبل الغير وإيجاد الظروف المناسبة لجعل الطريق اكثر أماناً لمستخدميها، فتأمين السلامة المرورية والتقليل من حوادث الطرق تتطلب القيام بمجموعة من الإجراءات كتحسين بيئة الطريق ووجود مركبة آمنه وتوعية المجتمع بمخاطر الحوادث وكيفية تفاديها من خلال بث برامج توعوية بشتى الوسائل الإعلامية .
واختتم سعادته الحديث متمنياً بأن تكلل هذه الجهود بالتوفيق وأن يعي الجميع مخاطر هذه الحوادث المرورية من خلال الحرص على الالتزام بالقوانين المرورية والمحافظة على سلامة المركبة والتقيد بالسرعة المحددة لكي يكون شعار الجميع (نعم للحد من حوادث الطرق) لكي ينعم المجتمع بالصحة والسلامة والأمان على الطريق، وأن يصل الجميع إلى وجهته بأمان وأن تكون طرقاتنا خالية من الحوادث المرورية.