x

الأسبوع المقبل.. بدء التشغيل التجريبي لسوق مطرح للخضار والفواكه

بلادنا الأربعاء ٠٩/أغسطس/٢٠١٧ ٠٤:٢٠ ص
الأسبوع المقبل..

بدء التشغيل التجريبي لسوق مطرح للخضار والفواكه

مسقط - عبد الله بن خلفان الرحبي

في إطار الاستعدادات القائمة لبدء تشغيل سوق مطرح الجديد للخضار والفواكه، والذي نفذته بلدية مسقط ضمن مشاريعها التنموية في ولايات المحافظة، التقى سعادة السيد أحمد بن هلال البوسعيدي والي مطرح رئيس لجنة الشؤون البلدية بالولاية وبحضور السيد شبيب بن حارب بن حمد البوسعيدي المكلف بأعمال مساعد المدير العام للمديرية العامة للاستثمار والتطوير الاقتصادي ببلدية مسقط وأعضاء المجلس البلدي ممثلي الولاية بعدد من المواطنين ممارسي مهن بيع الأسماك والخضروات والفواكه ومقطعي ومنظفي الأسماك، وذلك بقاعة الاجتماعات بمكتب الوالي.

تم خلال الاجتماع توضيح جميع الأمور المتعلقة بالسوق من قبل سعادة السيد والي مطرح والسيد شبيب البوسعيدي، كما تم الاستماع إلى ملاحظاتهم التي تصب في مصلحة السوق والمواطنين العاملين في هذه المهن منذ زمن بعيد، حيث أكد الجميع أهمية التعاون البنّاء والهادف من أجل تشغيل هذا السوق من قبل الشركة المستثمرة وبما يتناسب مع وضع السوق والإمكانيات التي تم تسخيرها من أجل راحة ممارسي هذه المهن، واتفق الحضور على البدء بالتشغيل التجريبي للسوق نهاية الأسبوع المقبل مع التأكيد على أهمية استفادة الجميع من هذا الصرح الاقتصادي والواجهة السياحية للولاية.
من جانبه أشاد سعادة السيد أحمد بن هلال البوسعيدي والي مطرح رئيس لجنة الشؤون البلدية بالجهود الكبيرة التي تبذلها بلدية مسقط من أجل جعل هذا المرفق الحيوي واجهة سياحية واقتصادية تعود بالنفع على الجميع منوها بتجاوب المواطنين والشركة المستثمرة مع جميع المرئيات التي سيتم من خلالها تشغيل السوق وبما يخدم جميع الأطراف.
كما أشاد السيد شبيب بن حارب بن حمد البوسعيدي المكلف بأعمال مساعد المدير العام للمديرية العامة للاستثمار والتطوير الاقتصادي ببلدية مسقط بالدور الكبير الذي بذله سعادة السيد والي مطرح وتفهم المواطنين لجميع الأمور المتعلقة بهذا السوق، مؤكدا على أن هذا السوق تم إنشاؤه وبما يتلاءم مع جميع الظروف التي يستطيع من خلالها ممارسو هذه المهن أداء عملهم على أكمل وجه.
وقال عضو المجلس الممثل لولاية مطرح حمد بن خلفان الوهيبي إن السوق الجديد يعد ثمرة من ثمار النهضة المباركة فجاء السوق لمواكبة التطور والنمط الحياتي، والذي يظهر النقلة الحضارية التي تشهدها السلطنة ليكون السوق في أبهى حلة من حيث النمط المعماري ومن حيث التنظيم والنظافة، ليكون المكان المناســـب للتسوق الذي يبعث الأريحية ويعطي مجالا خصبا لخيارات متنوعة في التسوق وفق آلية يسودها التنظيم والرضا العام، مشيرا إلى الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة لانتقال الصيادين وبائعي الخضار وغيرها مـــن المهـــن للسوق الجـديــد، بعــد توضــيح آليـــة العــمل لهــم والرسوم الشهريــة التي يدفعونها.
وأوضح الوهيبي أن البلدية ستهيئ مواقف كثيرة للمتسوقين وبشكل مناسب.
وقال زميله سالم الغماري لقد لمسنا من خلال اجتماعنا مع الصيادين وبائعي الأسماك والخضار والفواكه الرضا والاستعداد التام للانتقال إلى السوق الجديد لأنه بكل تأكيد يضمن لهم الحصول على أماكن أكثر انتظاما ونظافة، ما من شأنه يوجد لهم بيئة جاذبة للتسوق تعطي كل ذي حقه في ممارسة العمل، في المقابل أيضا ستكون هناك نقلة إيجابية للمستهلك الذي يحب مكانا أفضل لشراء الأسماك والخضار في سوق متكامل مهيأة فيه كل عوامل الجذب، إضافة إلى الجو العام الذي يمثل مدى ما وصلت له البلاد من تطور في كل الميادين.
وأضاف الغماري: لقد لمسنا التجاوب من قبل الجميع الذي هم على أهبة الاستعداد للانتقال.
من جانب آخر أبدى المواطنون من البائعين تجاوبهم مع المرئيات التي طرحت من خلال الاجتماع استعدادا لتشغيل السوق بشكل كامل ومعرفة الأماكن والرسوم لكل فئة وأيضا ما يمثله السوق من تحول كبير يتيح لهم البيع في بيئة منظمة ونظيفة.
جدير بالذكر أن السوق يضم منصات لبيع الخضروات والفواكه ومنصات لبيع الأسماك ومنصات أخرى لتنظيف وتقطيع الأسماك إضافة إلى محلات تجارية لبيع اللحوم والدواجن والمقاهي والمطاعم مع توفير جميع الخدمات الخاصة لمزاولي المهن في السوق كالبرادات وخدمات النظافة والمرافق الخدمية الأخرى.