x

قراءة في الجولة الإعدادية للريال واليونايتد قبل السوبر الأوروبي

الجماهير الثلاثاء ٠٨/أغسطس/٢٠١٧ ٢٠:٤٦ م
قراءة في الجولة الإعدادية للريال واليونايتد قبل السوبر الأوروبي

وكالات - ش

يبدأ فريقا ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي الموسم الجديد 2017/2018 بمواجهة قوية بينهما ضمن كأس السوبر الأوروبي المقرر إقامته مساء اليوم الثلاثاء.
مباراة ستكون مهمة للغاية بالنسبة للفريقان، فاليونايتد يرغب في بداية قوية وأخذ الثقة اللازمة قبل خوض منافسات البريمير ليج إذا فاز على المرينجي، والأخير يرغب في الاستمرار على سيطرته الأوروبية في آخر موسمين.
فترة الإعداد بما فيها من صفقات حدثت بالنسبة للفريقان، كشفت بعض الشيء عن إيجابيات وسلبيات كثيرة متواجدة في تشكيلة اليونايتد أو الفريق الملكي، وقد نرى نتائجها في مباراة كأس السوبر الأوروبي اليوم.
ريال مدريد الذي أنهى موسماً استثنائياً فاز فيه بلقب الدوري الإسباني بعد غياب دام خمس سنوات، بالإضافة لإحراز دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية على التوالي والثانية عشر في تاريخه.
المرينجي أنهى موسم مميز وسيبدأ موسم آخر مليء بالتحديات الصعبة، وكانت أولى هذه التحديات هو رحيل أكثر من لاعب عن صفوف النادي الملكي لعل أبرزهم، خاميس رودريجيز، ودانيلو، وبيبي، وألفارو موراتا، وأيضاً الشاب ماريانو.
وشهد موسم انتقالات ريال مدريد تغيير كبير في العقلية الشرائية، حيث ذهب المرينجي للتعاقد مع لاعبين كلهم شباب وهم: ثيو هيرنانديز، وداني سيابيوس، واستعادة بورخا مايورال، وماركوس لورينتي، وخيسوس باييخو.
اعتماد الفرنسي زين الدين زيدان مدرب المرينجي على لاعبين شباب فقط مخاطرة كبيرة، وستكون نتائجها وخيمة على موسم ريال مدريد إذا فشلت هذه الصفقات في صناعة الفارق.

وبالنسبة لفترة الأعداد فإن ريال مدريد قد شارك في كأس الأبطال الدولية الودية في الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت هذه هي المشكلة الثانية التي جعلت العديد من محبي الريال يخشون من موسم قد يكون سيء على النادي الملكي، وهذا بعد خسارته في جميع لقاءات البطولة.
ريال مدريد تقابل في أولى مبارياته أمام مانشستر يونايتد، وخسر في ركلات الجزاء، بعدها تلقى هزيمة ساحقة أمام مانشستر سيتي بأربعة أهداف مقابل هدف، وفي الكلاسيكو الودي أمام برشلونة خسر أيضاً بنتيجة 3/2، ولم يحقق الانتصار سوى أمام منتخب الدوري الأمريكي بركلات الجزاء، ليخرج بعدها زيدان ليؤكد استيائه من نتائج الجولة الصيفية.

على العكس مانشستر يونايتد قام بسوق انتقالات صيفي حتى الآن جيد بالتعاقد مع البلجيكي روميلو لوكاكو، والصربي نيمانيا ماتيتش، والسويدي ليندولف، ولكنه استغنى عن قائده ومهاجمه الأسطوري واين روني.
وبالنسبة لفترة الإعداد، فإن الشياطين الحمر ظهروا بشكل جيد في الكثير من المباريات، حيث لعب أمام فريقان من أمريكا هما لوس أنجلوس جالاكسي، وريال سالت ليك، وفاز على الأول بخمسة أهداف مقابل هدفين، والثاني بهدفين لهدف.
وفي بطولة الكأس الدولية الودية انتصر على جاره مانشستر سيتي بثنائية نظيفة، وعلى ريال مدريد بركلات الجزاء، وخسر من برشلونة الإسباني بهدف وحيد، وأنهى فترته التحضيرية للموسم بانتصار على سامبدوريا الإيطالي بهدفين لهدف.