x

دراسة: قلة النوم تضطرك مع الوقت لارتداء ملابس أوسع!

مزاج الثلاثاء ٠٨/أغسطس/٢٠١٧ ١٥:٠٣ م
دراسة: قلة النوم تضطرك مع الوقت لارتداء ملابس أوسع!

مسقط - ش

قدمت العديد من الدراسات أدلة على أن النوم قليلا جدا -أقل من خمس ساعات- يؤدي للعبث بالهرمونات الخاصة بالجسم، ويبطئ عملية التمثيل الغذائي ويعيد برمجة الجسم لتناول كميات أكبر من الطعام.
فقد أظهرت دراسة جديدة نشرتها مجلة في "بلوس 1" العلمية حول العلاقة بين مدة النوم وعدد من العوامل القابلة للقياس وتشمل محيط الخصر، وضغط الدم، والدهون، والجلوكوز، وهرمونات الغدة الدرقية.

وشمل البحث، الذي قاده معهد ليدز لطب القلب والأوعية الدموية والطب الأيضي وكلية علوم الأغذية والتغذية البريطانية، نحو 1615 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 19 و 65 سنة. وكان أحد الافتراضات الأساسية بالدراسة يقوم على أن عدم كفاية النوم قد تضطرك مع الوقت لارتداء ملابس أوسع نظرا لزيادة الوزن.
وأظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين ينامون، في المتوسط، ​​ست ساعات كل ليلة، كان مقاس خصرهم أكبر من أولئك الذين ينامون 9 ساعات يوميًا، في إشارة إلى وجود علاقة إيجابية بين المزيد من النوم والخصر الأصغر أو ما يعرف بمؤشر كتلة الجسم السفلية.

ويبدو أن النتائج تتناقض مع الدراسات الأخرى التي تبين أن الكثير من النوم -تسع ساعات أو أكثر- قد يكون لها تأثير مماثل على الجسم في حالة الأشخاص الذي ينامون ساعات أقل، وذلك لأن النوم القليل يزعج التوازن، مما يجعلك تأكل أكثر.
ومن جانبه أعرب الباحث "جريج بوتر"، وهو مؤلف مشارك في الدراسة، عن قلقه من أن عدم كفاية النوم قد يسهم في زيادة السمنة والإصابة بمرض السكري. وقال: "إن فهم سبب اكتساب الناس للوزن له آثار حاسمة على الصحة العامة".

وحذرت الدراسة أيضا من أن قلة النوم تسبب أضرارًا كبيرة بالصحة العقلية والنفسية، ونصح الباحثون بضرورة أن يحصل الناس على قسط ثابت ومناسب من النوم لا يقل في أفضل الأحوال عن 8 ساعات يوميًا، وهو المعدل الطبيعي الذي سجلته الدراسات والذي يحتاجه الإنسان الطبيعي لاستعادة توازنه ونشاطه، إذ يساهم النوم في ضبط الهرمونات وإعادة التوازن للجسم.