x

الجمعية العمانية للسيارات تكشف تفاصيل رالي "تحدي الخليج"

الجماهير الأحد ١١/يونيو/٢٠١٧ ١٨:٣١ م
الجمعية العمانية للسيارات تكشف تفاصيل رالي "تحدي الخليج"

مسقط - (العمانية) : كشفت الجمعية العُمانية للسيارات مساء اليوم عن تفاصيل جولات (تحدي الخليج) 2017 لموسمه الأول، والذي يُعتبر رُؤية جديدة لرياضة السيارات في منطقة الخليج العربي وذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر الجمعية
العُمانية للسيارات بمرتفعات المطار في مسقط.

وقال العميد جمال بن سعيد الطائي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات ان رالي تحدي الخليج سيفتح آفاقا أوسع لمستقبل رياضة الراليات في منطقة الخليج العربي الذي سيكون من خمس جولات مخصصة لسيارات الدفع الرباعي.

واضاف الطائي ان الرالي يعد الخطوة الأولى على طريق التعاون المشترك لتطوير رياضة السيارات والدراجات النارية في دول مجلس التعاون الخليجي، ويعلن عن إقامة جولة عُمان في يومي 7 و 8 من سبمتبر المقبل.
وأكد الطائي أن (تحدي الخليج) سيسهم في تعزيز التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي وذلك في تطوير الرياضة الخليجية واستدامة ما تحقق من نجاحات في هذا المجال لغاية اليوم، بالإضافة إلى توفير الفرصة للشباب الخليجي للمشاركة في بطولة
إقليمية كبيرة والاحتكاك بمتسابقين عالميين واكتساب الخبرة والمهارة التي تؤهلهم للمشاركة في بطولات عالمية.

وعبر عبدالله باخشب مسوق بطولة أدي الخليج عن إعجابه بهذه الإضافة الجديدة على جدول أحداث رياضة السيارات في المنطقة ، وان فكرة البطولة بدأت منذ سنتين نتيجة التراجع الكبير الذي شهدته أحداث رياضة السيارات في المنطقة مُؤخرًا على صعيد أعداد المُشاركين، فقد برزت الحاجة المُلحة لطرح مُقاربةٍ جديدة تضمن مُستقبلًا مُشرقًا للراليات في منطقةٍ تحظى فيها هذه النوعية من المُنافسات بشعبية كبيرة، وحتى تدعم بطولات الراليات الصحراوية في منطقة الخليج بالمتسابقين، وشهدت بطولات الراليات الصحراوية في السنوات الأخيرة نموا في كلا من قطر والمملكة العربية السعودية والكُويت والإمارات، ووحدت الاتحادات الوطنية لهذه الدول جُهودها مع الاتحادات والاندية الشقيقة ذات الصلة في البحرين وعُمان من أجل إنشاء السلسلة الجديدة.
وأوضح باخشب بأن تحدي الخليج صمم ليكون مفتوحًا أمام فئاتٍ مُتعددةٍ للسيارات والدراجات النارية، وكذلك الدراجات النارية رُباعية العجلات (كواد) حيث ستُخصص بُطولة مُنفردة لكل فئة، موضحا أن البطولة ستبقى أرضاً خصبةً لنُمو المواهب واكتشافها على المُستوى الإقليمي، بالإضافة إلى الراغبين في تطوير مسيرتهم والارتقاء للمُشاركة في بطولات الـ (فيا) على المُستويين الإقليمي والدولي.

وقال سليمان الرواحي مدير عام الجمعية العمانية للسيارات: "البطولة جاءت تلبي الإقبال الكبير من المتسابقين في منطقة الخليج لهذا النوع من الراليات التي تسجل إقبالا كبيرا في دول مجلس التعاون الخليجي ، موضحا أن الجمعية بدأت استعداداتها لاستضافة الجولة الاولى من الحدث منذ وقت مبكر من خلال تحديد منطقة الرالي ومراحلها وحرصنا ان تكون المنطقة قريبة من الجمعية العمانية للسيارات بحيث لا تبعد عنها سوى 30 كيلو مترا، مضيفا أن الإعلان عن المنطقة ومراحلها سيتم بعد مسح المنطقة من قبل الفنيين، مؤكدا أن السلطنة لديها تاريخ حافل في تنظيم الراليات ."

وأضاف بأن الجمعية ستعقد حلقة عمل للمتسابقين والفنيين وذلك لايضاح كافة الجوانب الفنية والقانونية للبطولة .