x

«إثـــراء» تبحث عن أسواق جديدة للصادرات العُمانية

مؤشر الثلاثاء ٠٩/مايو/٢٠١٧ ٠٤:٠٢ ص
«إثـــراء» تبحث عن أسواق جديدة للصادرات العُمانية

مسقط –
تنظّم الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء)، بالتعاون مع سفارة السلطنة بالقاهرة وشركة IBIS المصرية المتخصصة في مجال إدارة الأعمال الدولية وخدمات الاستثمار لقاءات ثنائية تجمع بين الشركات العُمانية المُصدّرة في قطاعات البلاستيك والرخام والأغذية والمشروبات والمنتجات الصيدلانية بعددٍ من الشركات المصرية الرائدة وذلك في السابع عشر من مايو الجاري بفندق النيل ريتز كارلتون-القاهرة.

وبحضور سفير السلطنة لدى جمهورية مصر العربية، سوف تنطلق اللقاءات الثنائية على مدى يوم واحد وسط آمال وتطلعات بأن تُسفر هذه اللقاءات عن نتائج تساهم في زيادة حجم التبادل التجاري بين الجمهورية والسلطنة. وحول اختيار جمهورية مصر العربية محطةً لعقد اللقاءات الثنائية خلال هذا العام، صرحت نسيمة بنت يحيى زيروك البلوشية، المديرة العامة لتنمية الصادرات في إثراء قائلة: «تأتي هذه اللقاءات استمراراً لجهود السلطنة وإثــراء تحديداً في تنمية الصادرات العُمانية غير النفطية في الأسواق الواعدة، والتي تعدّ جمهورية مصر واحدة منها، ولكونها أحد المحطّات المهمة التي يمكن من خلالها إعادة التصدير للبلدان الأفريقية المجاورة تأتي هذه اللقاءات تفعيلاً للعلاقات التجارية بين البلدين ضمن اتفاقية التجارة العربية الحرة الكبرى، إذ تستهدف هذه المبادرة عدداً من القطاعات الواعدة لدينا، والتي تتميز منتجاتها بالجودة العالية».

ومن جانبها تواصل الشركات العمانية تحضيراتها النهائية للمشاركة في هذه اللقاءات سعياً للحصول على صفقات تجارية وبالتالي الوصول إلى السوق المصري ذي 92.750 مليون نسمة وفقًا لآخر إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري للعام 2017.
وحول هذه المشاركة عبّر المهندس سالم البرطماني المدير التنفيذي في شركة أريج للزيوت النباتية ومشتقاتها قائلًا: «تعدّ شركة أريج واحدة من بين أكبر 20 شركة محدودة في السلطنة وتشكل صادراتنا الحالية أكثر من 75% من إجمالي أعمالنا التجارية ونسعى إلى مضاعفة هذه النسبة خلال مشاركتنا في اللقاءات الثنائية بجمهورية مصر العربية والتي تشرف عليها إثـراء ضمن جهودها في تنمية الصادرات العُمانية غير النفطية عبر التنسيق مع الشركات المصرية المستوردة في قطاعات الأغذية والمشروبات، كما سنقوم بزيارة ميدانية للتعرف على السوق المصري واستقراء حجم الفرص التي قد نحظى بها من أجل المنافسة فيه». الجدير بالذكر، أنّ إثـراء ستقوم بتنظيم برنامج زيارة استكشافية قبيل انطلاق اللقاءات الثنائية يتعرف من خلالها الوفد على السوق المصري بغية الاطلاع على المنتجات المصرية في خطوة نحو بناء شراكة مباشرة مع المستوردين المصريين، وتشير آخر الإحصائيات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات عن بلوغ مجموع صادرات السلطنة إلى مصر أكثر من 16.834 مليون ريالٍ عُماني في حين بلغت وارداتها من الجمهورية نحو 48.015 مليون ريالٍ عُماني خلال العام 2016.