x

الشيدي: توقعات بوجود مخزونات تجارية جديدة للبترول في السلطنة

مؤشر الثلاثاء ٣١/يناير/٢٠١٧ ١٧:٣٥ م

مسقط - يوسف بن محمد البلوشي
تصوير: طالب الوهيبي
قال مدير عام الاستثمارات البترولية بوزارة النفط والغاز د. سلمان بن محمد الشيدي إن الدراسات الأولية لمسوحات بعض المناطق في السلطنة تشير إلى توقعات بوجود مخزونات تجارية للبترول في السلطنة مؤكدا على أن الشركات العالمية والمحلية تتنافس للحصول على مناطق امتياز وتوقيع عقود استكشاف وتنقيب مع حكومة السلطنة ممثلة بوزارة النفط والغاز. وأضاف الشيدي خلال توقيع اتفاقية استكشاف وحق التنقيب مع شركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج لمنطقة الامتياز رقم 48 الواقعة في محافظتي الوسطى والظاهرة والبالغ مساحتها 2995 كم مربعا أن شركات الاكتشاف تعتمد على إعادة تحليل المسوحات السابقة والتي تعطي مؤشرات أولوية بإمكانية اكتشاف حقول بترولية جديدة والمساهمة في زيادة الاحتياطي البترولي ورفع معدلات الإنتاج بالسلطنة.

15 مليون دولار أمريكي
وأشار الشيدي أن عقود مماثلة تم توقيعها العام الفائت مع شركات مماثلة مبينا أن الاكتشافات البترولية تحتاج إلى 3 سنوات تقريبا للتأكد من وجود الكميات التجارية موضحا أن خلال هذه المرحلة يكون الاستثمار من جانب الشركة فقط مقابل حصولها فيما بعد على حق استخراج البترول من هذه المناطق وفق عقود خاصة مع الحكومة تعتمد في بنودها على كميات البترول المكتشفة وخصائصه.
وأضاف الشيدي أن قيمة الاستثمارات المتوقعة من قبل شركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج لمنطقة الامتياز رقم 48 تصل إلى 15 مليون دولار أمريكي يضاف إليها مبلغا مماثلا في حالة نجاح الشركة في الحصول على مخزونات تجارية.

وفق ما هو مخطط له
وأكد الشيدي أن هناك اتفاقيات مماثلة سيتم توقيعها قريباً موضحا أن تكلفة الاستخراج يجب أن تكون أقل من أسعار النفط في الأسواق لبدء الإنتاج من الحقول المستكشفة. وحول إنتاج الغاز من حقلي خزان ومكارم قال الشيدي إن العمليات في حقل خزان تسير وفق ما هو مخطط له وسيبدأ إنتاج الغاز منه مع نهاية العام الجاري مشيرا أن عقود البيع في اتفاقيات الغاز توقع مسبقا لصعوبة تخزين الغاز بعد استخراجه من الآبار.

إيجاد شراكات مماثلة
من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية م. عصام بن سعود الزدجالي إن شركة النفط العمانية تعمل خلال هذه المرحلة إلى زيادة استثماراتها في السلطنة مشيرا إلى أن الاستكشاف والتنقيب سيكون لها نصيب كبيرا من استثمارات الشركة في المرحلة المقبلة. وأضاف الزدجالي أن لشركة النفط العمانية شراكات عالمية في هذا المجال منها شراكتها مع شركة أوكسدنتال الأمريكية وأخرى مع شركة البترول البريطانية وتسعى حاليا إلى إيجاد شراكات مماثلة مع شركات عالمية لتوسعة نشاطها في مجال الاستكشاف والتنقيب.

ستعتمد المسوحات الزلزالية
وأفاد الزدجالي أن شركة النفط العمانية ستعتمد المسوحات الزلزالية والدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية وحفر آبار استكشافية في منطقة الامتياز رقم 48 مشيرا إلى أن شركة النفط العماني تعمل حاليا في منطقة الامتياز رقم 60 المحاذية لمنطقة الامتياز رقم 48 ومن خلالها تتوقع الشركة ومن خلال دراساتها الأولية امتداد بعض الآبار إلى المنطقة الجديدة رقم 48 ولذلك قامت بالتوقيع مع وزارة النفط والغاز للحصول على عقد الامتياز في هذه المنطقة.