x

لماذ تحقق النيابة العامة فى كوريا الجنوبية مع رئيسة البلاد ؟

الحدث الأحد ١٣/نوفمبر/٢٠١٦ ٢٠:٠٤ م
لماذ تحقق النيابة العامة فى كوريا الجنوبية مع رئيسة البلاد ؟

سول – ش أفادت مصادر مطلعة فى كوريا الجنوبية اليوم الأحد، بأن النيابة العامة المسئولة عن التحقيق فى فضيحة تدخل تشوى سون-سيل، المقربة من الرئيسة بارك كون-هيه فى شئون الدولة، تنظر فى إجراء التحقيق مع الرئيسة بارك، لتكون أول رئيس دولة كورى جنوبى يخضع للتحقيق أثناء مهامه فى تاريخ البلاد.

وذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أن فريق التحقيق الخاص فى النيابة العامة ينظر حاليا فى إجراء التحقيق مع الرئيسة بارك /60 عاما/ فى 20 من الشهر الحالى، فيما أكد مسئول فى النيابة العامة " أنه من المرجح أن يتم ذلك خلال الأسبوع القادم، أو ما بعد توجيه التهم لـ" تشوي" إذا حدث تأخير".

وتنظر النيابة العامة فى إجراء التحقيق فى مكان ثالث- أى فى غير داخل مكتب النيابة العامة -، حيث قالت أنها لا تستبعد إمكانية إجراءه من خلال زيارة وكلاء النيابة للمكتب الرئاسى، غير أن النيابة العامة ترى أن ذلك سيؤدى إلى انتقادات الشعب نظرا للتظاهرات المطالبة بإسقاط الرئيسة بشكل يومى.

وعلى الرغم من أن رئيس الدولة يتمتع بحق عدم خضوعه لتوجيه الاتهام من النيابة العامة وفقا للدستور الكورى، إلا أن النيابة العامة ترى أن التحقيق المباشر مع الرئيسة بارك لا بد منه لتقصى الحقائق بشأن شكوك جمع التبرعات قسرا من الشركات الكبرى لتأسيس صندوقين لتشجيع الرياضيين: مير وكى سبورت، وهما تحت إدارة تشوى.

ومن خلال التحقيقات التى أجريت مع السكرتير الرئاسى السابق جونج هو سيونج (47 عاما) الذى اعترف بأنه سلم مستندات سرية لـتشوى سون-سيل، ترى النيابة العامة أن جمع التبرعات من الشركات الكبرى الذى قاده المستشار الرئاسى السابق أن جونج بوم (57 عاما) تم بإيعاز من الرئيسة بارك نفسها.