x

المنظمة العالمية لحماية المستهلك تنظم حلقة «التجارة الإلكترونية»

مؤشر الثلاثاء ١٩/يناير/٢٠١٦ ٠٠:٤٥ ص
المنظمة العالمية لحماية المستهلك تنظم حلقة «التجارة الإلكترونية»

مسقط -ش
نظّم المكتب الإقليمي للمنظمة العالميّة لحماية المستهلك في الشرق الأوسط بالتعاون مع الهيئة العامّة لحماية المستهلك حلقة عمل حول «التجارة الإلكترونية» صباح أمس الأحد، وذلك بفندق سيتي سيزنز الخوير برعاية أمين عام مجلس الدولة سعادة د.خالد بن سالم السعيدي وبحضور سعادة د.سعيد بن خميس الكعبي رئيس الهيئة العامّة لحماية المستهلك، وبول ميلوسيسكي ريد خبير معايير التجارة الإلكترونية في هيئة الشراكة وحماية المستهلك ومسؤول التجارة الإلكترونية بالمملكة المتحدة. وقد تناول المحور الأول من الحلقة لمحة عامة عن التجارة الإلكترونية حول العالم، ودور الحكومات في دعمها، وتحديد المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها المستهلك من خلال التعامل التجاري عبر الإنترنت، فيما تناول المحور الثاني نماذج من قضايا حماية المستهلك الرئيسية التي تشكل هاجساً للمتعاملين على الإنترنت مع التركيز على دور منظمات حماية المستهلك في حماية المستهلك من الإخلال بحقوقه على الشبكة العنكبوتية، وركّز المحور الأخير على الطرق والوسائل المقترحة لدعم تنفيذ قوانين حماية المستهلك الرقمي، من خلال استعراض مجموعة من التجارب الناجحة حول العالم ومقترحات لمنظمات ومؤسسات عالمية تهدف إلى تأمين الحماية الكاملة للمستهلك، والاستخدام الآمن للتعاملات التجارية على الإنترنت. وخلال حلقة العمل أكد خبير معايير التجارة الإلكترونية في هيئة الشراكة وحماية المستهلك بول ميلوسيسكي ريد على أن التجارة الإلكترونية أصبحت أحد المرتكزات التي يُعتمد عليها حول العالم حيث ساهمت في تغيير النمط الاستهلاكي بالعالم من حيث العديد من المنافع للمستهلكين يتناول بعضها تعدد الخيارات وتقليل التكاليف، مؤكداً على أن منظمة حماية المستهلك لديها 240 منظمة حول العالم لعدد 120 دولة وهي تساند في تطوير البرامج التي تخص القضايا الاستهلاكية، مشيراً إلى أنه وخلال الثلاث سنوات الفائتة قامت المنظمة بمراجعة الإرشادات الاستهلاكية وتحديثها وفق التقنيات الرقمية الحديثة بحيث أصبحت اليوم تساهم في نشر الوعي بالمجتمع لتعزيز حماية المستهلك حول العالم، مضيفاً بأنه لا بد من العمل على التعريف بأفضل الطرق التي تساعد المستهلك على التجار الإلكترونية، والعمل على نشر الممارسات السليمة للتجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى تعريف المستهلك بكيفية حماية بياناته. وقال رئيس الهيئة سعادة د.سعيد بن خميس الكعبي بأن التجارة الإلكترونية باتت اليوم عالماً يتوسع بصورة كبيرة جداً، ولذلك كان لا بد من تسليط الضوء على هذا الجانب المهم، لذا جاءت هذه الحلقة بالتعاون مع المنظمة العالمية للمستهلكين بغية التركيز على جوانب التجارة الإلكترونية من خلال خبير عالمي متمرّس في هذا الجانب لاطلاع الكوادر بما يتعلق بهذه التجارة، ونأمل بإذن الله عزّ وجل أن يكون لها مردود إيجابي كبير على المخزون المعرفي لهذه الكوادر يعينهم على أداء عملهم. يذكر أن التجارة الإلكترونية باتت تشكل اليوم أهمية بالغة، حيث شهدت أهمية متزايدة وتطورات متلاحقة على المستوى العالمي والمحلي بحيث عدّت أحد العوامل المؤثرة على حركة السوق العالميّة، وفاقت في حجم تبادلها التجاري جميع التوقعات لما تتميز به من إيجابيات عديدة من أهمها خفض تكاليف المعاملات التجارية لصالح المستهلك.