x

قريبًا.. افتتاح سوق الأسماك ببركاء مارينا

مؤشر الثلاثاء ٠٤/مايو/٢٠٢١ ٢١:٠٨ م
قريبًا.. افتتاح سوق الأسماك ببركاء مارينا
صورة للمشروع

العمانية - الشبيبة

تعد موانئ الصيد البحرية من التسهيلات المهمة في تنشيط عملية الصيد والإنزال والحركة التجارية في القطاع السمكي ويعد مشروع تطوير ميناء الصيد البحري بولاية بركاء والذي تحول إلى مشروع (بركاء مرينا) وهو المشروع الاقتصادي والسياحي للسلطنة والذي يعد الواجهة البحرية الجديدة لولاية بركاء حيث تم الانتهاء من مبنى سوق الأسماك والذي سيكون جاهزًا للافتتاح خلال الأيام القليلة القادمة.

وقال المهندس سعيد بن راشد المقبالي مدير دائرة التنمية السمكية بولاية بركاء إن المبنى المخصص للصيادين من عملية إنزال وبيع وتقطيع الأسماك جاهز وننتظر خلال الأيام القادمة الافتتاح التجريبي له حيث اكتملت جميع الخدمات الأساسية من ماء وكهرباء وتكييف وتم تجربتها بنجاح من قبل المستثمر بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية.

وأضاف المقبالي بأن الأدوات والمعدات اللازمة لعمل الباعة ومقطعي الأسماك تم توفيرها من قبل الوزارة وبدعم أولي خلال مرحلة التشغيل كما تم توزيع الدكات الخاصة للبيع والتقطيع بالسوق حسب نظام العمل باللائحة التنظيمية للأسواق السمكية حيث خصصت 72 دكة للباعة، و21 دكة لتقطيع الأسماك مع وجود دكات للصيادين وناقلي الأسماك كذلك وجود قاعة للدلالة ومكاتب لإدارة السوق.

وأكد المقبالي بأن توزيع الدكات تم وفق آلية تم من خلالها مراعاة العاملين المرخصين سابقا بالسوق وتمكينهم من اختيار الدكات وكذلك جارٍ العمل على تعديل أوضاع العاملين الآخرين والمتفرغين من غير المرخصين حسب الإجراءات المعتمدة وحسب توفر الدكات.

وأضاف بأن فكرة تطوير ميناء بركاء ووجود هذا المشروع السياحي الاقتصادي الضخم أعطى المشروع قيمة مضافة تتمثل في استقطاب المستثمرين وبالتالي زيادة العائد المادي للموقع وكذلك الاستقطاب المجتمعي لموقع الميناء كما يحقق الميناء رؤية عمان 2040 للتنوع الاقتصادي ومساهمة القطاع السمكي في العائد المتوقع على الاقتصاد العماني.

ويتكون المشروع الذي تقوم باستثماره وتنفيذه الشركة العمانية فالكون للاستثمارات السياحية من ثلاثة مراحل أساسية تضم ميناء الصيد السمكي الذي يقام بمواصفات عالمية وسيوفر الأرضية والبيئة الصحية الملائمة لصيادي ولاية بركاء إضافة إلى إنشاء عدد من المجمعات التجارية ذات التصميم المبتكر والمتنوع في الخدمات التسويقية والترفيهية للمجتمع والسياح إلى جانب المراحل القادمة التي تضم إنشاء فندق خمس نجوم وكذلك شقق فندقية ومجموع "٤٠ شاليه" على شاطئ البحر إضافة إلى إنشاء ممر للمشاة على طول "كيلو ونصف الكيلو متر" والمزود بأجهزة التمارين متاحة لاستخدام الزائرين مع مجمعات تجارية متنوعة ما بين سوق تقليدي وتراثي وواجهة للمطاعم والمقاهي مع مول كبير يضم محلات للتسوق ومركز للسينما ومساحة للتزلج على الجليد وقاعة للبولينج.

كما يضم سوق السمك الحديث ساحة لبيع السمك وسوقا لبيع الخضروات وآخر لبيع اللحوم والدواجن بالإضافة إلى واجهة بحرية مزودة بتجهيزات لاستقبال القوارب واليخوت والسفن الكبيرة ومدينة للألعاب المائية والتي ستكون بمواصفات دولية.

وتقدر قيمة التكلفة الأولى "٥٠ مليون ريال عماني" لتنفيذ المراحل الثلاث، ويتوقع أن تصل قيمة الاستثمار في كامل المشروع بعد التوسع أكثر من "٢٠٠ مليون ريال عماني"، حيث سيوفر المشروع أكثر من "١٠٠٠ فرصة عمل ".