x

جنوب الباطنة..إحدى المحافظات الواعدة لاستقطاب العديد من الفرص الاستثمارية

مؤشر الثلاثاء ٠٤/مايو/٢٠٢١ ١١:١٢ ص
جنوب الباطنة..إحدى المحافظات الواعدة لاستقطاب العديد من الفرص الاستثمارية

مسقط - العمانية 

 تعد محافظة جنوب الباطنة إحدى المحافظات الواعدة المؤهلة لاستقطاب العديد من الفرص الاستثمارية المحلية والأجنبية المختلفة؛ لقربها من العاصمة مسقط وتوفر الخدمات ووجود الكثافة السكانية العالية فيها.

وحظيت ولاية بركاء إحدى ولايات المحافظة خلال السنوات القريبة الماضية بإقامة الكثير من الخدمات فيها وفي مقدمتها خدمات القطاع اللوجستي، حيث أصبحت الولاية مركزًا رئيسيًّا للتخزين، وميناءً بريًّا يربط ميناء صحار ومطار مسقط الدولي.

وأكد عبدالله بن أحمد المجيني القائم بأعمال مدير إدارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بمحافظة جنوب الباطنة أنّ المحافظة تشهد طفرة استثمارية كبيرة من خلال إقامة العديد من المشروعات ومنها المشروعات اللوجستية، مشيرًا إلى أنّ ولايات المحافظة تتوفر فيها العديد من المقومات الاستثمارية في مختلف القطاعات منها السياحة والتي من المتوقع أن تكون أحد أكثر الأنشطة جذبًا للاستثمار في المرحلة القادمة.

وقال إنّ الوزارة قامت وبالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة المعنية في قطاع الاستثمار خلال العام الماضي بعقد عددٍ من الندوات التعريفية حول قانون استثمار رأس المال الأجنبي والمزايا والحوافز والضمانات التي يتمتع بها هذا القانون، ومنها منح المشروعات الاستثمارية الأجنبية حق التمتع بجميع المزايا والحوافز والضمانات التي يتمتع بها المشروع الوطني وفقًا للقوانين المعمول بها في السلطنة.

وأضاف أنه استنادًا إلى مقومات ودعائم النشاط التجاري والصناعي في محافظة جنوب الباطنة من جهة وعلى قراءة واقع الوضع الاقتصادي من جهة أخرى تبرز عدة مقترحات لدعم النشاط التجاري والصناعي بالمحافظة، والتي تتمثل في تشجيع إقامة مشروعات ذات طابع تخصصي أو تكاملي يخدم الاقتصاد في المحافظة بشكل عام مع الترويج لها بهدف تنشيط الحركة التجارية والاقتصادية.

وأشار عبدالله المجيني إلى أنّ قانون استثمار رأس المال الأجنبي سيُسهم في إيجاد كيانات وفرص استثمارية جديدة في السلطنة، وإيجاد فرص عمل للعُمانيين سواء فرص مباشرة أو غير مباشرة. موضحًا أن محافظة جنوب الباطنة تتوفر بها بنية أساسية مؤهلة لاستقطاب الاستثمارات المختلفة، حيث تعد مدينة "خزائن" الاقتصادية بولاية بركاء إحدى المناطق الاقتصادية المؤهلة لاستقطاب العديد من الاستثمارات الاجنبية، كونها توفر الكثير من التسهيلات لجذب المستثمرين.

وقال القائم بأعمال مدير إدارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بمحافظة جنوب الباطنة إنّ مدينة ”سندان" الواقعة في منطقة حلبان بولاية نخل تعد إحدى المدن التي تتوفر فيها المواصفات والخدمات كافة، وهي نموذجًا فريدًا من نوعه في السلطنة حيث تتميز بالتكامل بين أنشطتها التجارية والصناعية خصوصًا فيما يتعلق بالسيارات ومواد البناء، في ظل ما تتمتع به من خدمات تغطي الجوانب كافة وتوفر الكثير من التسهيلات للراغبين في الاستثمار بالمحافظة.

وأوضح أن عدد المعاملات المنجزة في الإدارة خلال العام الماضي والمقدمة عبر البوابة الإلكترونية "استثمر بسهولة" بلغ 7172 معاملة، فيما بلغ عدد الشهادات المستخرجة 630 شهادة.