x

’مربعة الشيخ’ ..تاريخٌ أثري وثقافي

بلادنا الاثنين ٠٣/مايو/٢٠٢١ ١١:٢٢ ص
’مربعة الشيخ’ ..تاريخٌ أثري وثقافي

مسقط - العمانية 

تعدُّ مربعة البيعة أو “مربعة الشيخ“ التي تقع بمنطقة البيعة بالقُرب من حارة التجار وسوق دبا، من أهم التحصينات الدفاعية بولاية دبا، وتبلغ مساحتها 536 مترا مربعا ويرجع تاريخ إنشائها إلى عام 1931 ميلادي عن طريق الشيخ حسن بن رحمة الشحي.

يقول عمر بن علي الشحي، باحث ومؤرّخ، إنّ "مربعة الشيخ" تتكوَّن من مجلس عند المدخل مخصّص للعسكر، وتوجد بها من جهة اليمين غرفة خاصة للشيخ ومجلس، ومن جهة اليسار توجد بها غرفة صغيرة وعدد من الغرف الكبيرة.

وأضاف الشحي بأنّ "مربعة الشيخ" يوجد بها برج مكوَّن من ثلاثة طوابق، حيث يوجد في الطابق السفلي بئر ماء، والطابق الثاني عبارة عن غرفة للعسكر، أما الطابق الثالث فهو مكوَّن من غرفة مخصّصة للمراقبة.

وقد اختير موقع المربعة بالقُرب من شاطئ البحر والذي يقع بالقُرب من حارة التجار وسوق دبا، وكانت المربعة عبارة عن مقرّ للشيخ، يلتقي فيها بالأهالي وكانت تُستخدم أيضًا لمراقبة السوق ولمراقبة السُفن والبضائع التي تحملها والتي كانت ترسو على شاطئ دبا.

وأوضح الباحث والمؤرّخ بأنّه يوجد مشروع لتحويل المربعة إلى مُتحف مركزا ثقافيا وتاريخيا يعرض تاريخ وآثار ولاية دبا على مرّ التاريخ، والمتحف سيكون له دور كبير في توعية المجتمع وتزويده بالمعلومات التاريخية والثقافية، موضحا بأنّ المتحف سيكون موردا مهمّا لتنمية القطاع السياحي للولاية بما يعرضه من موجودات وممتلكات أثرية وتراثية تعدُّ عامل جذب للزوّار للاطلاع على الهوية التاريخية والثقافية لولاية دبا.

وأكّد الشحي بأنّ المربعة جاهزة كمبنى وقد تمّ الانتهاء من الحصول على الموافقات من الجهات المعنية لإقامة المتحف، وبسبب الظروف الحالية التي يمرّ بها العالم من جائحة كورونا لم يباشَر بعد بالعمل الميداني للمتحف،

وعند انتهاء هذه الجائحة سوف تتم المباشرة في تنفيذ تحويل المربعة إلى متحف، ومتوقع بأن تكلّف ما يقارب 15 ألف ريال عماني.