الحراصي : ارتفاع أعداد المرقّدين في العناية المركّزة يدقّ ناقوس الخطر الشديد

بلادنا الاثنين ١٢/أبريل/٢٠٢١ ١١:٢٧ ص
الحراصي : ارتفاع أعداد المرقّدين في العناية المركّزة يدقّ ناقوس الخطر الشديد

مسقط - الشبيبة

قال معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي وزير الإعلام في كلمة  ،خلال اللقاء الإعلامي  للجنة  العليا المكلّفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ،  أن هذا وقت أزمة ولا يتوقع من كلّ فرد في المجتمع إلا المبادرة الذاتيّة لحماية نفسه وأسرته ومجتمعه من هذا المرض وأن عددًا من الدول انهارت بها المنظومة الصحيّة ولم تعد قادرة على التعامل مع الأعداد القياسيّة من المصابين بهذا المرض.. معربا عن أمله في" ألّا نجد أنفسنا في وضع شبيه لا قدّر الله، ولكن ما نشهده هذه الأيام من ارتفاع غير مسبوق في أعداد المرقّدين في الأجنحة وفي العناية المركّزة يدقّ ناقوس الخطر الشديد، والالتزام بما وُضع من ضوابط وما اُتخذ من قرارات، خصوصًا تجنّب التجمّعات مهما كانت ومهما كانت دواعيها، هو الذي سيدفع الأرقام إلى الانخفاض، وإلى حماية المنظومة الصحيّة وقدرتها على التعامل مع هذا المرض وغيره من الأمراض.

و أكد  معاليه أن الحكومة مستمرّة في القيام بما يلزم من إجراءات ومستلزمات لحماية المجتمع من مزيدٍ من التفشّي لهذا المرض حيث أعلنت وزارة الصحّة عن "الاستراتيجيّة الوطنية للتحصين ضد كوفيد 19" الهادفة إلى تحصين 3 ملايين و 200 ألف شخص (أي 70% من إجمالي سكان السلطنة) في مرحلتين تنتهي الأولى بنهاية شهر يونيو والثانية بنهاية ديسمبر هذا العام. موضحًا أنه إلى أن يتم تنفيذ هذه الاستراتيجيّة "فإنه لا خيار أمامنا جميعًا إلا الاستمرار في التزامنا بالضوابط الموضوعة، كما أن هذا الالتزام كفيل بعودة أسرع للحياة كما عرفناها قبل ظهور هذا الوباء العالمي" .