x

Ooredoo تتعاون مع دار العطاء لمساعدة الأسر

مؤشر الأحد ٢٦/أبريل/٢٠٢٠ ١٩:٤٧ م
Ooredoo تتعاون مع دار العطاء لمساعدة الأسر

مسقط-ش

في إطار التزامها بمساندة المجتمع في مواجهة جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، قدمت Ooredoo دعماً مالياً لمبادرة’معاً في المنشط والمكره‘ التي أطلقتها جمعية دار العطاء لمساعدة الأسر المتضررة من الظروف الحالية. وتقوم الجمعية من خلال هذه المبادرة بجمع التبرعات لدعم الأسر الذين تم خفض دخلهم وراتبهم الشهرية أو الذين فقدوا وظائفهم بسبب الجائحة. وتأتي هذه الخطوة ضمن برنامج الشركة للمسؤولية الاجتماعية الذي يحمل اسم ’Ooredoo الخير‘ من أجل تعزيز الجهود المبذولة في مختلف أرجاء البلاد للتخفيف من التأثيرات الصحية والاقتصادية المترتبة على هذه الأزمة.
وقال مدير عام الاتصالات التسويقية والعلامة التجارية بـ Ooredoo فراس بن عبدالله الشيخ: "يعد برنامج ’Ooredoo الخير‘ حجر الزاوية لالتزامنا التام تجاه المجتمع المحلي ومنه تنطلق جميع مبادراتنا لتقديم الدعم في مثل هذه الأوقات الحرجة. ويسعدنا المساهمة في التخفيف من الظروف الصعبة التي يمر بها الأفراد المتضررين من جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد ونثق بأن دعم مبادرة جمعية دار العطاء الخيرية وغيرها من المبادرات الهادفة هو السبيل الأمثل لتجاوز التحديات التي نواجهها جميعاً الآن".
ومن خلال التبرعات، ستتمكن مبادرة ’معاً في المنشط والمكره‘ من تقديم الدعم اللازم عبر عددٍ من السُبل تشمل دفع فواتير الخدمات، ودفع الإيجارات وسداد أقساط القروض المتأخرة، وتوفير المؤن الغذائية ومساعدة الأسر المنتجة التي توقفت أعمالها بسبب الأزمة الراهنة. وتشير تقديرات جمعية دار العطاء الخيرية بأن هناك ما يصل إلى 70,000 شخص سيتأثر دخلهم اليومي بسبب جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).
وقالت مدير عام جمعية دار العطاء د.شمسة بنت حمد الحارثية،: "بالنيابة عن جمعية دار العطاء، أتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى Ooredoo نظير دعمهم المستمر لبرامجنا ومبادراتنا المجتمعية المختلفة وبالأخص خلال هذا الوقت الذي أصبح الدعم ضرورياً أكثر من أي وقت مضى. ونتطلع إلى بناء وتعزيز علاقة طويلة الأمد من شأنها تقديم المساعدة لجميع المجتمعات المحلية الآن ومستقبلاً".