x

الفريق جاهز ومنتشٍ بنتيجة رالي روسيا عبدالله الزبير يبحث عن منصة التتويج في بطولة العالم للراليات الصحراوية في قطر

الجماهير الخميس ٢١/فبراير/٢٠١٩ ٠٤:٠٤ ص
الفريق جاهز ومنتشٍ بنتيجة رالي روسيا
عبدالله الزبير يبحث عن منصة التتويج في بطولة العالم للراليات الصحراوية في قطر

مسقط- ش
سيدخل متسابق السيارات العماني البطل عبدالله الزبير سائق فريق أيه زد للسباقات الجولة الاولى لبطولة العالم للراليات الصحراوية في دولة قطر خلال نهاية الاسبوع الجاري منتشياً بالنتيجة الرائعة التي حققها خلال الاسبوع الفائت في باها روسيا أولى جولات بطولة باها العالمية عندما توج بالمركز الثاني ضمن فئة تي 3 في إنجاز شخصي للسائق العماني في المسارات والاراضي الثلجية بمعية ملاحه فيصل الرئيسي.
وكان السائق والبطل عبدالله الزبير قد سبق وأن حقق بطولة باها قطر العام الفائت بعد احتلاله المركز الاول مع زميله فيصل الرئيسي على متن سيارة جيب رانجلر مسجلاً الفوز الاول للسائقين العمانيين في رالي باها قطر الدولي، وسوف تستضيف صحاري ومناطق وسهول دولة قطر الجولة الاولى لبطولة العالم للراليات الصحراوية في الفترة من 21 الى 26 من شهر فبراير الجاري بمشاركة مجموعة كبيرة من أبطال الراليات الصحراوية والباها وفي مقدمتهم القطري ناصر العطية.
وسيقود الزبير هذه المرة سيارة كان ام مافريك في تجربة جديدة لقيادة هذه النوعية من السيارات في الخليج بدلا من سيارات الفئة الاولى المعروفة بفئة تي 1، وسيجلس بالمقعد المخصص للملاح هذه المرة الملاح القطري المعروف ناصر سعدون الكواري والذي يملك باعا طويلا في العمل كملاح في كبار السائقين الخليجيين، وسوف يعزز جلوسه بجانب الزبير من ثقة الزبير في القيادة معتمداً على ملاحة الكواري وخبرته وملاحظاته القيّمة في المنطقة الخليجية ودولة قطر على وجه الخصوص.
التحول من الأجواء الثلجية إلى صحاري والمناطق الرملية للخليج لن يبدو سهلا في البداية، ولكن الخبرة السابقة التي يمتلكها الزبير من خلال مشاركته السابقة في رالي أبوظبي الصحراوي ورالي باها قطر العام الفائت سوف تسهم في تقليل الفجوة بين المنطقتين وبالتالي فإن كل المؤشرات تشير إلى إمكانية تحقيق البطل العماني مع خبرة ملاحه القطري الكواري نتيجة سوف ترضي طموحات متابعي الفريق والشارع الرياضي والمسؤولين في السلطنة الذين يأملون رفع اسم السلطنة عالياً من خلال الأسماء العمانية التي تشارك في مختلف المنافسات العالمية.
عبدالله الزبير وقبل الدخول في المنافسات الفعلية لبطولة العالم للراليات الصحراوية في قطر ذكر بأنه سعيد للعودة من جديد لقطر ويتمنى تكرار نتيجة الموسم الفائت، ولكن هذه المرة على سيارة كان ام ومع ملاحه الخبير القطري ناصر الكواري، وقال: "سوف أفتقد إلى خدمات زميلي فيصل الرئيسي ولكن الخير والبركة في صديقي ناصر الكواري والذي أتمنى أن نعمل معنا لتحقيق نتيجة إيجابية هذه المرة، وكما قلت سابقا بأن رالي قطر هو الأصعب من حيث الملاحة بين كل راليات البطولة ومن الجيد أن يكون معك ملاح بمستوى ناصر الكواري يقودك إلى بر الامان واتمنى أن أوفق للوصول إلى منصة التتويج".
أما الملاح القطري ناصر الكوراي فقد أكد بان هذه هي المرة الرابعة التي يشارك فيها في بطولة العالم للراليات الصحراوية في قطر وقد حقق فيها المركز الثاني والثالث لمرتين سابقاً وأنه يملك خبرة تمتد لـ19 سنة في هذا المجال ويتمنى أن يوفق في قيادة الفريق والسائق عبدالله الزبير لمنصات التتويج في السباقات المقبلة وخاصة في دبي وأبوظبي وقطر ومن ثم إلى العالمية بمشيئة الله".