x

ماذا بعد الإخفاق..؟!

مقالات رأي و تحليلات الأحد ٠٢/سبتمبر/٢٠١٨ ٠٤:٤٥ ص
ماذا بعد الإخفاق..؟!

سالم الحبسي
[email protected]

عندما قلنا بأن ما أصابنا في جاكرتا هي «صدمة رياضية»..قال البعض بأنها متوقعة..وربما جاءت ردود فعل هؤلاء من خلال متابعتهم لمسار مشاركاتنا في دورات الألعاب الآسيوية في الـ «11 مرة» الفائتة..فأصبح تراكم السنين يخيم عليهم..ولكن في كل وقت نشد الرحال إلى أسياد حديدة نقول عسى خيراً من قبيل تفاءلوا بالخير تجدوه..!!

ما حدث لبعثتنا في أندونيسيا هذه المرة بالذات أمر مؤسف وربما غير متوقع خاصة وأن اللجنة الأولمبية العمانية أعلنت بأنها تشارك في جاكرتا ولديها عدة أهداف وكان أول أهدافها تحقيق ميداليتين على أقل تقدير.. وهذا لم يتحقق وبالتالي فإن النتيجة الملموسة لم تتحقق فكيف بالنتائج غير الملموسة أن تتحقق..؟!

إخفاق أندونيسيا له تبعات كثيرة وفيه الكثير من الخبايا بلا شك أثرت في أن نخرج صفري اليدين في مشاركة تنافس على ميدالياتها منتخبات من دول ظروفها السياسية والأمنية والمادية أصعب منا بكثير..هي نجحت رغم ظروفها..ونحن لم ننجح..!
ماهي الخطوة القادمة بعد هذا السقوط المدوي..هل هناك جلسة مصارحة بين الأطراف لتصحيح الوضع؟..وهل هناك اعترافات واضحة لأسباب الفشل؟..وهل هناك نية للتغيير الفعلي؟.

.ننتظر قرارات شجاعة في قادم الوقت..فالمخطئ يجب أن يحاسب نفسه أو يُحاسب..!!

وللحديث بقية..