x

تحت شعار «بناء والتزام» «البلديات» تبدأ حملة التعريف بلائحة تنظيم المباني

بلادنا الأحد ٠٢/سبتمبر/٢٠١٨ ٠٣:٣٥ ص
تحت شعار «بناء والتزام»
«البلديات» تبدأ حملة التعريف بلائحة تنظيم المباني

مسقط -
تبدأ اليوم الأحد فعاليات الحملة التوعوية للتعريف بلائحة تنظيم المباني تحت شعار «بناء والتزام» والتي تنظمها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بمختلف المحافظات خلال شهر سبتمبر الجاري.

تهدف هذه الحملة الميدانية إلى تعريف المجتمع بأهمية تطبيق الاشتراطات الفنية ولائحة تنظيم المباني وتعزيز الرقابة الميدانية على المنشآت قيد الإنشاء من خلال الالتزام بتطبيق الاشتراطات الفنية للبناء، حيث تستهدف هذه الحملة الاستشاريين والمقاولين وأصحاب المنازل قيد الإنشاء والتوعية العامة لباقي شرائح المجتمع.
تشتمل الحملة على تنفيذ فعاليات وأنشطة متنوعة من أبرزها تنظيم ندوات وحلقات عمل ومحاضرات توعوية للتعريف بلائحة تنظيم المباني وأهمية الالتزام بالاشتراطات الفنية وعدم إصدار شهادة إتمام بناء في حالة عدم جاهزية البناء، وإقامة معارض لتعزيز الوعي بأهمية الالتزام بأهم الاشتراطات التي وضعتها الوزارة بهذا الشأن، وتعريف الزائرين بالجهود التي تقوم بها الوزارة في توعية المستهدفين في المجتمع الخارجي بأهم الضوابط والاشتراطات المعمول بها في لائحة تنظيم المباني، ودفعهم لتطبيقها في مختلف أشكال البناء المنفذة، وكذلك تنظيم مسابقات ثقافية هادفة ومسابقات لأفضل مقاول وأفضل مبنى قيد الإنشاء، كما تتضمن الحملة أيضا زيارات تفتيش ميدانية على مختلف المباني قيد الإنشاء بهدف توعية العاملين بضرورة الالتزام بالاشتراطات المعمول بها واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن المنشآت المخالفة، إلى جانب تنفيذ زيارات ميدانية توعوية بأهمية عمل لوائح وسياج للبناء، وأهمية رمي مخلفات البناء في الأماكن المخصص لها مع التأكيد على ضرورة نظافة موقع العمل، إلى جانب تنظيم معسكرات عمل لإزالة مخلفات البناء وذلك بالتعاون مع أفراد المجتمع.
وسوف يتم خلال الحملة بث وقفات توعية عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ووسائل التواصل الاجتماعي ونشر وتوزيع المطبوعات والكتيبات الإرشادية والتوعوية حول لائحة تنظيم المباني.
وقد اهتمت الوزارة بتنظيم عمليات وأنشطة البناء والتشييد وضمان تطبيق التشريعات المنظمة لهذا المجال من خلال إصدار إباحات البناء بمختلف أنواعها والقيام بأنشطة الرقابة والتفتيش على المباني في طور الإنشاء وغير ذلك من الجوانب ذات الصلة.
وفي ظل الرؤية المتكاملة وتطوير عمل أجهزة الوزارة وتعزيز الخدمات البلدية والمائية التي تقدمها، والارتقاء بها من حيث النوعية والأداء، استهلت الوزارة هذا التوجه بإصدار سلسلة من الأدلة الإرشادية المبسطة، تناولت فيها الاشتراطات الخاصة بإباحات البناء وما تتطلب من قواعد وشروط فنية وصحية تضمن صحة وسلامة المواطنين وحماية البيئة بالنظر إلى ما يمثله قطاع التشييد والبناء من دور مهم في حركة التطور والتوسع العمراني الذي تشهده البلاد.
وفي ذات الوقت قامت الأجهزة المعنية بالوزارة بمراجعة كافة اللوائح والقرارات الوزارية والتعاميم التي تنظم عمليات البناء والتشييد كلائحة تنظيم المباني، حيث إنها تتيح أمام أصحاب العلاقة من المواطنين والمشتغلين بأعمال البناء التعرّف على الإجراءات التي يتعيّن عليهم الالتزام بها والاشتراطات الواجب اتّباعها.