x

الشعيلي و المعولي في زيارة ميدانية لثلاث محافظات

مؤشر السبت ١٠/أبريل/٢٠٢١ ١٤:٠٠ م
الشعيلي و المعولي في زيارة ميدانية لثلاث محافظات

مسقط - الشبيبة

في إطار برنامج الزيارات الميدانية لمختلف محافظات السلطنة وتحقيقاً للتكامل بين المؤسسات الحكومية، قام معالي الدكتور خلفان بن سعيد الشعيلي وزير الإسكان والتخطيط العمراني ومعالي المهندس سعيد بن حمود المعولي وزير النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بزيارة ميدانية لمحافظات الوسطى وجنوب الشرقية وظفار وذلك للاطلاع على المشاريع الاستراتيجية والإستثمارية والاحتياجات التنموية للأهالي في عدد من ولايات المحافظات، يرافقهم سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات للنقل 

وسعادة المهندس حمد بن علي النزواني وكيل وزارة الاسكان والتخطيط العمراني للإسكان وسعادة الدكتور علي بن عامر الشيذاني وكيل وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات للاتصالات وتقنية المعلومات وعدد من المسؤولين والمختصين.

في بداية الجولة التفقدية؛ قام أصحاب المعالي والسعادة بزيارة ولاية محوت بمحافظة الوسطى، حيث تم الإطلاع على المخططات الإسكانية القائمة والمستقبلية بالولاية منها مخطط سدرة الذي يحتوي على حوالي 450 قطعة أرض، كما تم زيارة دائرة الإسكان والتخطيط العمراني بمحوت للإطلاع على سير العمل بالدئرة والإلتقاء بالمواطنين والاستماع إلى ملاحظاتهم واقتراحاتهم.

بعد ذلك؛ تمت زيارة مرفأي شنه ومصيرة بمحافظتي الوسطى وجنوب الشرقية اللذان يعتبران من المرافئ الحيوية والمهمة لنقل المواطنين والمقيمين وخدمة حركة السياحة من وإلى جزيزة مصيرة عبر المرفأين عن طريق العبارات المملوكة للمواطنين وأيضاً العبارات التابعة للشركة الوطنية للعبارات "سنيار"، حيث تم الإطلاع على مرافق المرفأين من كاسر أمواج وجسر ورصيف بحري، وبرج مراقبة لمرفأ شنه، وبوابات أمنية ومرافق خدمية أخرى، كما تم الإستماع من المختصين بوزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات عن آلية تنظيم حركة العبارات بين المرفأين وخطة الوزارة في تطوير المرفأين بالشراكة مع القطاع الخاص.

كما تم الوقوف على نطاقات المخطط الهيكلي والمواقع السياحية المقترحة والمخططات الإسكانية القائمة بولاية مصيرة في كل من رأس حلف ومخطط شقف الذي يحوي 1125 قطعة أرض موزعة ومخططي دفيات 1و 2 بحوالي 1200قطعة أرض موزعة ودفيات 3 الجاري إعداده بما يقارب 300 قطعة، ومنطقة عيجيت ودوّه التي تم إعادة تخطيطها لتوفير أكثر من 1300 قطعة أرض، كما تم الإطلاع على سير العمل بدائرة الإسكان والتخطيط العمراني بمصيرة.

وشملت الجولة التفقدية؛ زيارة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، للإطلاع والتعرف على سير العمل في المشاريع الحكومية ومشاريع القطاع الخاص، حيث كان في إستقبال أصحاب المعالي والسعادة، سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب نائب رئيس الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة وبحضور المهندس يحي بن خميس الزدجالي القائم بتسيير أعمال المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم الذي قدم شرحاً عن المخطط العمراني للمنطقة الذي حدد استخدامات الأراضي ومرافق البنية الأساسية والاعتبارات التخطيطية والبيئية موضحاً ما تم تنفيذه من مرافق لجلب الاستثمارات المحلية والخارجية.

بعدها؛ تمت زيارة مشاريع المنطقة اشتملت على ميناء الدقم، مشروع مصفاة الدقم، ومشروع كروة للحافلات، تم خلالها الإستماع إلى شرح مفصل عن تقدم الأعمال الإنشائية والتشغيلية ومستوى الإنجاز بها.

كما تضمنت الزيارة أيضاً دائرة الإسكان والتخطيط العمراني بالدقم، وتم الإطلاع على سير العمل بها والالتقاء بالمواطنين والاستماع إلى طلباتهم في قطاعي الإسكان والتخطيط العمراني وزيارة بعض المخططات القائمة ومخطط مرتفعات المطار الذي يشتمل على 8000 قطعة أرض.

وفي ختام الزيارة؛ قام أصحاب المعالي والسعادة بزيارة تفقدية لمحافظة ظفار، حيث تم الوقوف على أبرز الإحتياجات فيما يتعلق بالخدمات الاسكانية والتخطيطية والتعويضات للمخططات المتأثرة والمقترحات السياحية، والإطلاع على الخدمات المقدمة للأهالي والتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص لتوفير كافة الخدمات وتذليل الصعاب لتوفير المكان الملائم للبناء والسكن، كما تم الوقوف على عدد من الطرق بالمحافظة أبرزها طريق حاسك - الشويميه وطريق ريسوت - المغسيل عند وادي عدونب وخور المغسيل ووادي عفول، بالإضافة إلى الإطلاع على خدمة شبكات الاتصالات والوقوف على عدد من المواقع، ومناقشة طرق تعزيزها وتحسينها مع المختصين، ثم بعد ذلك تمت زيارة ولاية ضلكوت وتم الوقوف على المواقع المتأثرة بالولاية.

كما شملت الزيارة جولة بميناء صلالة والإطلاع على البنية الأساسية وإمكانيات الميناء والخطط القادمة لتعزيز تنافسيته عالمياً.

والتقى أصحاب المعالي والسعادة خلال الزيارة بعدد من المواطنين وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ممثلو ولايات محافظات جنوب الشرقية، الوسطى وظفار والولاة وأعضاء المجلس البلدي والمشايخ والرشداء، استمعوا خلالها إلى احتياجات الأهالي من الخدمات والمشاريع وآراءهم ومقترحاتهم حولها بما يخدم التطلعات العامة في تنفيذ المشاريع والبرامج التنموية بتلك المحافظات.