x

مسالخ بلدية مسقط تطبق نظام الحجز المسبق وتعلن عن أوقات عملها

مؤشر الأحد ٠٤/أبريل/٢٠٢١ ١٢:٢٤ م
مسالخ بلدية مسقط تطبق نظام الحجز المسبق وتعلن عن أوقات عملها

مسقط - الشبيبة

أكدت بلدية مسقط ممثلة في مسلخي السيب والعامرات استعدادها لاستقبال شهر رمضان المبارك، ومواجهة الطلب في ظروف تضمن السلامة والجودة والوفرة التي تغطي حاجة أفراد المجتمع، إذ قامت استعدادتها بمعية الشركة المشغلة للمسالخ بما يضمن رفع الجاهزية؛ وفقا لأفضل المعايير الصحية المعتمدة من حيث المذبوحات، وكميتها، وتلبية الطلب المتوقع، مع الأخذ بالترتيبات اللازمة في مرافق المسالخ، سواءً من حيث صيانة الأجهزة الكهربائية والميكانيكية، وتوفير شتى المستلزمات الخاصة بعمل القصابين، وكذلك التحقق من الاشتراطات الصحية، وتهيئة المواقع، وتجهيز صالات الذبح؛ لضمان الجودة وسرعة العمل في آن واحد، كما استمرت البلدية في ظل ظروف انتشار كوفيد 19 بتطبيق نظام عمل يراعي خصوصية المرحلة، ويضمن سلامة العاملين والمتعاملين مع خدمات المسالخ؛ وذلك للحد من سلوكيات الشراء الاندفاعي وتوفير الوقت والجهد في ظل الوضع الراهن.

 نظام الحجز المسبق كإجراء احترازي:

  نظرا للظروف الاستثنائية التي تمر بها السلطنة بسبب انتشار فيروس كوفيد 19، فقد باشرت بلدية مسقط تهيئة المسالخ بما يضمن تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية وتطبيق الاشتراطات الصحية اللازمة؛ حيث عمدت إلى تطبيق نظام الحجز المسبق للذبائح؛ وذلك لمنع التجمعات والزحام في المسالخ، كما ألزمت الشركة المشغلة للمسالخ بأخذ الاحتياطات الواجبة في ظل هذه الظروف، وذلك من حيث تعقيم المرافق وكافة أرجاء المسالخ بشكل يومي، والتأكد من الإبقاء على مسافة آمنة بين العمال والمستهلكين؛ مع التأكيد على النظافة الشخصية للعمال بالمسالخ، والحرص على غسل اليدين بالماء والصابون وتعقيمها، وارتداء القفازات، وتنظيف الأسطح وتطهيرها، والتخلص الآمن من المخلفات.

من جانب آخر فقد حرصت البلدية على الكشف عن سلامة المواشي بأنواعها المختلفة أثناء دخولها المسلخ؛ للتأكد من سلامتها قبل الذبح لضمان خلوها من الأمراض، وجعلها صالحة للاستهلاك الآدمي. مع التأكيد على ضرورة الذبح في المسالخ؛ لما فيه ضمان لسلامة المذبوحات نظرًا لاتباع الممارسات الصحية، وإخضاع الذبائح للفحص البيطري من قبل المختصين قبل الذبح وبعده.

 اوقات عمل المسالخ:

 سيبدأ تطبيق العمل بنظام الحجزالمسبق بالنسبة للأفراد اعتبارًا من يوم الأربعاء الموافق (7/4/2021) وحتى اليوم الأول من رمضان المبارك ، وسيتم استلام اللحوم بعد مرور 24 ساعة من تسجيل الحجز، أي اعتبارًا من يوم الخميس الموافق (8/4/2021) ، في الأوقات من الساعة 7:30 حتى الساعة 11 صباحًا، أما بالنسبة للشركات ومحلات بيع اللحوم وشركات الملاحم التي تتعامل مع مسالخ بلدية مسقط، فسيتبع معها الذبح المسبق للمواشي الخاصة خلال الفترة المسائية فقط ودون حضور الأفراد؛ وسيكون الاستلام عن طريق منفذ البيع للمحل أو الشركة، أو الحجز عن طريق تطبيق مواشي عمان، أو عن طريق تجار بيع المواشي المتواجدين في مسالخ بلدية مسقط خلال الأوقات (8صباحا حتى 3 مساءً).

كما سيتم استقبال الأغنام والمواشي المحلية والجمال والأبقار الخاصة بالأفراد بعدد محدود اعتبارًا من يوم الخميس الموافق (8/4/2021) وحتى الأول من رمضان، وذلك خلال الفترة المسائية فقط من الساعة (6:00 وحتى 7:00مساءًا).

علمًا بأنه المسالخ ستعاود نظام عملها السابق اعتبارا من اليوم الثاني من شهر رمضان المبارك؛ حيث سيكون العمل في مسلخي (السيب والعامرات) بالنسبة للأفراد من الساعة 00 :8 صباحًا وحتى الساعة 12:45 ظهرًا ، ومن الساعة 6:00صباحاً وحتى الساعة 8:00 صباحاً بالنسبة للشركات.

للأهمية:

وتجدد بلدية مسقط دعوتها للمستهلكين بأهمية الذبح في المسالخ؛ لضمان صحتهم وسلامة أسرهم وتجنب الإصابة بالأمراض التي تنتقل من الحيوانات إلى الإنسان. كما تحذر البلدية المواطنين من التعامل مع القصابين المتجولين كونهم لا يمتلكون شهادات صحية، والتي تضمن خلوهم من الأمراض المعدية، إضافة لخلو عملية الذبح من الاشتراطات الصحية، مما قد يتسبب في حدوث أضرار صحية، ناهيك عن الأضرار البيئية؛ من حيث عدم التخلص من مخلفات الذبح، وإراقة دم الضحية في الأماكن العامة، وبالتالي تشويه المنظر العام وانبعاث الروائح الكريهة.

تخصيص قطاع المسالخ:

يُــذكر بأن بلدية مسقط عملت قبل أعوام على تخصيص قطاع إدارة المسالخ، حيث أسند لشركة مواشي عُمان لإدارة وتشغيل مسلخي البلدية الواقعين بولايتي العامرات والسيب من منطلق سياسة البلدية الرامية لمشاركة القطاع الخاص لإدارة الخدمات التي تقدمها البلدية، والتوجه نحو خصخصة قطاع المسالخ؛ من أجل تطويرها، وإيجاد قيمة مضافة يستفيد منها المستثمر من خلال عملية إدارته للمسلخ، والاستفادة من المرافق والخدمات الإضافية من بيع المواشي وتجهيز الذبائح وتوزيع اللحوم، و وقد أكدت البلدية على الشركة بتشغيل المسلخين بما يعود بالنفع على المجتمع والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة من أجل ضمان استمرارية العمل في المسلخين وتقديم الخدمات للجمهور. مع وجوب توفير الكوادر البشرية اللازمة للعمل خلال الفترات الموسمية التي تتزايد فيها أعداد المذبوحات مثل شهر رمضان، مع التأكيد بموجب الاتفاقية على بنود تتعلق بوجوب التزام الشركة بالاشتراطات الصحية اللازمة لتشغيل المسلخ، والمحددة بالأمر المحلي رقم 29/95 والخاص بتنظيم ومراقبة ذبح المواشي وسلخها، والقرار الإداري رقم (168/2011) الخاص بالاشتراطات الصحية الخاصة بالأنشطة ذات العلاقة بالصحة العامة.