x

’ أكيد ’ تطبيق محلي بفكر عالمي

مؤشر الثلاثاء ٠٢/فبراير/٢٠٢١ ١١:١٧ ص
’ أكيد ’ تطبيق محلي بفكر عالمي

مسقط - الشبيبة

في الأشهر الستة الماضية، تغيرت حياة أحمد البلوشي كثيرا، ذلك الطالب العماني البالغ من العمر 23 عاما. فمن طالب جامعي فقط يتنقل بين مهام وصفوف الدراسة، أصبح جدوله النشط الآن يشمل وظيفة بدوام جزئي مع تطبيق "أكيد": أول تطبيق عماني لتوصيل الطعام في سلطنة عمان.

تحدث إليه وستحصل على فكرة شاملة عن رحلته، إذ يقول "الزمن يتغير، والبلاد تتقدم بسرعة نحو سوق أكثر عالمية وانفتاحا، وأنا يسعدني أن أؤدي دورا في تشكيل مستقبل بلدي من خلال المساهمة مع الشركات الناشئة العمانية الشابة التي تسعى جاهدة اليوم لترسيخ وجودها في السوق".

يبدأ يوم أحمد مع "أكيد" بعد انتهائه من يومه الدراسي مباشرة، وبعد تسجيل الدخول إلى تطبيق أكيد يبدأ رحلته في سيارته التويوتا البيضاء مصطحبا معه حقيبة أكيد الحمراء".

يقول أحمد البلوشي: "إنها طريقة ممتعة لاكتساب الخبرة أثناء الدراسة، فأنا أحب قيادة السيارات والتعرف على ناس جدد، وهذه الوظيفة تتيح لي ممارسة ذلك، وعلاوة على ذلك فإن متعة العمل في شركة عمانية هو أمر مختلف."

تأسست شركة أكيد للتوصيل في عام 2018 وهي تضم 84 شابا عمانيا يعملون في وظيفة "كابتن" في الشركة. وقد بدأت الشركة بمبادرة بدأت بشراكة فعالة مع شركة يوربكار عمان، حيث وظفت الشركة 108 كابتن عماني من بين أكثر من 3000 طلب تم استلامها على مدى شهر.

والفكرة هي توظيف المواهب العمانية بقدر الإمكان للوصول إلى مرحلة يكون فيها قطاع التوصيل عمانيا بنسبة 100%.

قال موسى اللواتي، الشريك المؤسس ومدير أكيد للتوصيل: "لقد عملنا عن كثب مع شركة يوربكار عمان في العام الماضي، وكان هدفنا الرئيسي هو تصفية المواهب الصحيحة التي تبحث بنشاط عن اكتساب الخبرة على رأس العمل وفي نفس الوقت نقدم لعملائنا خدمة متميزة".

ومن المعلوم أن خدمة وتجربة العملاء مع موظفي التوصيل العمانيين تم تصنيفها على أنها الأفضل. قال موسى اللواتي: "نرى ردود فعل إيجابية دائما من جانب العملاء عندما يقوم كابتن عماني بالتوصيل. لقد أتاح لنا التدريب والاختيار الصحيح تقديم هذه التجربة المميزة لعملائنا".

بدأت أكيد للتوصيل بفريق مكون من خمسة أعضاء فقط في عام 2018، وهي تضم الآن أكثر من 300 موظف، تحتل العمليات واللوجستيات الجزء الأكبر من عملهم. قال موسى اللواتي: "لقد توسعت الشركة بشكل كبير، ومن دواعي اعتزازي أن أرى شابا عمانيا مثل أحمد يؤدي دورا مهما في قصة النجاح التي بين أيدينا."

ويضيف: "نريد توظيف الكثير من الأشخاص الموهوبين الجادين مثل أحمد، وينبغي أن يكون كل شاب عماني سفيرا يشعر بالفخر لهذه العلامة التجارية، وسيكون وصفنا المثالي هو ’صنع في عمان’."

وقد صنفت الحكومة خدمة أكيد للتوصيل كخدمة أساسية خلال ذروة انتشار فيروس كورونا، حيث بدأت أكيد للتوصيل العديد من حملات التوصيل المجاني لدعم ومساندة المطاعم مع توفير الراحة للعملاء.

ومن بين المشروعات التي بدأها أكيد للتوصيل في الأشهر الستة الماضية التعاون مع جمعية الرحمة لتوزيع وجبات مجانية للمحتاجين إلى جانب ميزة التوصيل بدون تلامس.

قال موسى اللواتي: "تركيزنا دائما هو على فهم ما يريده السوق المحلي، وعملاؤنا وموردونا هم سفراء علامتنا التجارية، ونريدهم أن يساعدونا في اتخاذ مثل هذه القرارات الحاسمة."

وأضاف موسى اللواتي، الذي يستعد لإطلاق أكيد 2.0، وهو الإصدار المتميز والمحسن من التطبيق، قريبا: "نحن متحمسون جدا لإطلاق تطبيقنا الجديد، الذي سيتوافق مع المعايير والخصائص القياسية التي تقدمها العلامات التجارية العالمية، وستكون هذه هي خطوتنا الأولى لكي نجعل تطبيق التوصيل الأول في عمان يتفوق على العلامات التجارية العالمية في الداخل والخارج".