x

الخليلي يتوج بسباق بطولة الدقم للدراجات الهوائية

الجماهير السبت ١٦/يناير/٢٠٢١ ١٥:٤٨ م
الخليلي يتوج بسباق بطولة الدقم للدراجات الهوائية

مسقط-ش
واصل أبطال السلطنة في الدراجات الهوائية سيطرتهم على المسابقات المحلية المهمة في هذه الرياضة، وذلك بعدما توج الدراج مشاري الخليلي من فريق الجيش السلطاني العماني السبت بلقب الفئة المفتوحة في سباق بطولة الدقم الدولية للدراجات الهوائية ٢٠٢١م التي نظمها الاتحاد العماني للدراجات الهوائية في نسختها الأولى، وبالتعاون المشترك بين الاتحاد العماني للدراجات الهوائية والهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة ضمن الشراكات الاستراتيجية التي يسعى الاتحاد لعقدها مع الهيئات والمؤسسات في السلطنة، بينما جاء في المركز الثاني الدراج عبدالرحمن اليعقوبي من فريق جلف سايكل، تاركا المركز الثالث للدراج الانجليزي برادلي باركنس من فريق نورث رود عمان.
المنطقة الاقتصادية الخاصة
وجاء تنظيم هذه البطولة وهي عبارة عن سباق يوم واحد لمسافة ١٠٧ كيلومترات، وقد بدأت الانطلاقة من أمام مطار الدقم، واختتم السباق أمام مبنى المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، ويحرص الاتحاد العماني للدراجات الهوائية على نشر اللعبة وتوسيع قاعدة ممارسي هذه الرياضة في السلطنة، والتي تهدف ايضا إلى تطوير رياضة الدراجات وإيجاد جيل لتمثيل السلطنة في المحافل الدولية. كما تأتي إقامة مثل هذه السباقات كإحدى المبادرات التي أطلقها الاتحاد العماني للدراجات الهوائية، التي تمر بمختلف المحافظات بالسلطنة؛ إدراكا منها بأهمية الدور الذي من الممكن أن تلعبه الدراجة الهوائية في إبراز المقومات السياحية بالسلطة إلى جانب الأهداف الرياضية الأخرى التي تشمل التنافس الرياضي ورفد المنتخبات الوطنية، وبدون إغفال الجانب السياحي؛ إذ إن رياضة الدراجات الهوائية لها دور كبير في إبراز جماليات السياحة في السلطنة.
المركز الاول
وفي فئة 40 عاما فما فوق كان التنافس كبيرا بين المشاركين حيث تمكن الدراج الإنجليزي بول ويلكس من فريق نورث رود عمان من الحصول على المركز الأول، بينما حل في المركز الثاني الدراج يوسف الشكيلي من فريق النخبة (أ)، أما المركز الثالث فكان من نصيب الدراج الروسي سايمون جلاكيو من فريق نورث رود عمان. وفي منافسات فئة تحت 23 سنة حل في المركز الأول الدراج الإنجليزي برادلي باركنس من فريق نورث رود عمان، تاركا المركز الثاني للدراج سعيد الرحبي من فريق الجيش السلطاني العماني، بينما حل في المركز الثالث الدراج منذر الحسني من فريق النخبة (ب). وبعد نهاية السباق تم تكريم الفائزين بالمراكز الأولى.
وقد شارك في البطولة 15 فريقًا وفي مقدمتهم درّاجي الفرق المشاركة في بطولة الاتحاد والدرّاجين من العمانيين والمقيمين، وهذه الفرق هي فريق الجيش السلطاني العماني، ونادي الشباب، ونادي نزوى، ونادي قريات، ونادي صور، ونادي أهلي سداب، ونادي الرستاق، ونادي عبري، وفريق المركز الرياضي بإزكي، وفريق جلف سايكل، وفريق نورث رود عمان، وفريق ارسن انديورنس، وفريق النخبة، وفريق العاصمة، وفريق الدعم، ويمثل هذه الفرق حوالي ١٢٠ درّاجا يتنافسون في ثلاث فئات هي: (فئة الشباب تحت ٢٣ سنة، والفئة المفتوحة، وفئة الماسترز فوق ٤٠ سنة).
الترتيب العام
وقد وضعت اللجنة المنظمة للبطولة شروطا للمشاركة في السباق وذلك وفقًا للوائح الاتحاد الدولي للدراجات، كما حددت اللجنة المنظمة للسباق الجوائز التي ستمنح للفائزين بالمراكز الأولى وهي جوائز مالية قدرها ٢٢٠٠ ريال عماني، ووضعت اللجنة المنظمة للسباق 3 قمصان للفائزين حيث يحصل الفائز بالترتيب العام في الفئة المفتوحة على القميص الذهبي، بينما يحصل الفائز في فئة 40 سنة فما فوق على القميص الأزرق، فيما يحصل الفائز في الفئة تحت 23 سنة على القميص البرتقالي، وجاء اختيار ألوان القمصان بناء على مبادرة «اكتشف الدقم».
الاجراءات الاحترازية
وقد اتخذ الاتحاد العماني للدراجات الهوائية جميع الإجراءات الاحترازية المتبعة في مثل هذه الفعاليات إعمالا للبروتوكول الطبي المقر من الجهات المختصة بالسلطنة للوقاية من فيروس كورونا، ويقيم الاتحاد العماني للدراجات الهوائية هذه البطولة تشجيعًا لممارسي هذه الرياضة، وكذلك لإظهار الجانب السياحي في المحافظات، كما أن هذه السباقات تعد فرصة حقيقية ومواتية للدراجين لاكتساب الخبرة وصقل مهاراتهم في كيفية التعامل مع هذه السباقات وخاصة بعد إشهار العديد من فرق الدراجات التابعة للأندية الرياضية بالسلطنة.
الحضور الجماهيري
وتعد هذه السباقات النواة الأساسية لتشكيل المنتخبات الوطنية والعمل على إيجاد جيل قادر على المنافسة الإقليمية والدولية، وتقام البطولة من دون الحضور الجماهيري ودون دعوة شخصيات لتكريم الفائزين، وذلك امتثالًا لتعليمات اللجنة العليا المكلفة بمتابعة تأثيرات جائحة كورونا، كما جرت تهيئة الجميع من إداريين ومنظمين وحكام ومتسابقين، ويضم الاتحاد أفضل الحكام والفنيين القادرين على إدارة السباقات وأي بطولة مهما كان حجمها، ولدى الاتحاد أيضًا أفضل الحكام الوطنيين على المستويين الخليجي والعربي وأيضا هم حكام معتمدون لدى الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية وتتم الاستعانة بهم في مختلف البطولات المحلية والإقليمية والدولية، ومنهم الحكم سلطان الرواحي وهو حكم النخبة ومعتمد بدراسة الطريق والطرق الجبلية وأيضًا الحكم سعود الرواحي وعرفات الهنائي.