x

دار العطاء تدشن خدمة التبرع المباشر في جميع فروع كارفور عُمان

مؤشر الأحد ٢٢/نوفمبر/٢٠٢٠ ١٥:٠٠ م
دار العطاء تدشن خدمة التبرع المباشر في جميع فروع كارفور عُمان

مسقط - الشبيبة

في مبادرة تعد الأولى من نوعها في السلطنة، قامت جمعية دار العطاء بالتعاون والتنسيق مع كارفور -التي تملكها وتديرها شركة "ماجد الفطيم" في عُمان- بتدشين خدمة التبرع المباشر، سواءً عن طرق الدفع نقداً أو بالبطاقة.

تأتي هذه المبادرة بهدف تسهيل عميلة الدفع، والسرعة، والاستغناء عن الصناديق، حيث يمكن للراغبين بالتبرع لدار العطاء بالمبلغ المتبقي من الفاتورة نقداً أو بالبطاقة في جميع فروع كارفور بالسلطنة، وذلك عن طريق إبلاغ المحاسب برغبته في التبرع بالباقي من قيمة الفاتورة، ومن ثم يقوم المحاسب بإضافة بند التبرع بالقيمة المحددة في الفاتورة نقدًا أو بالبطاقة، ومن ثم سيتم تحويل التبرع مباشرة لحساب دار العطاء.

حول هذه المبادرة تعلق المدير العام بجمعية دار العطاء د. شمسة بنت حمد الحارثية، تقول: "سعداء جداً بتدشين هذه المبادرة، وأثمن كل الشكر لكارفور عُمان على تعاونهم الدائم مع دار العطاء، حيث تساهم هذه المبادرة في تسهيل عملية جمع المبالغ المحصلة، وهذه المبالغ تذهب لبرنامج رعاية الأسر بالدار وبرنامج القيم الإسلامية".

ومن جانبه قال نجيب حداد، المدير الإقليمي لكارفور عُمان لدى "ماجد الفطيم للتجزئة": "يُسعدنا العمل دائماً بما يساهم في خدمة المجتمع العماني ودعم الاقتصاد المحلي، واليوم سعادتنا مضاعفة مع بداية تعاوننا الأول مع جمعية دار العطاء المعروفة بجهودها الدائمة لدعم مختلف الفئات الأكثر حاجة في السلطنة، ومبادراتها التي تعزز قيم التكافل والعطاء الأصيلة في المجتمع العماني. سنواصل بذل قصارى جهدنا كي نظل منكم وإليكم، سواءً من خلال تقديم خدماتنا الأفضل من نوعها، أو من خلال ا لمساهمة في المبادرات التي تدعم مختلف فئات المجتمع كبرنامجي رعاية الأسرة والقيم الإسلامية اللذين تديرهما جمعية دار العطاء".

الجدير ذكره أن برنامج رعاية الأسر يعد من أهم البرامج التي تسلط عليها دار العطاء الضوء، حيث لا يقتصر برنامج الرعاية على العاصمة مسقط فقط، بل تمتد أذرع العطاء من خلاله إلى جميع أنحاء السلطنة بالتعاون مع مختلف الجهات الخيرية في المناطق والولايات. كما يعد برنامج القيم الإسلامية من البرامج التي تستمد الجمعية مبادئها، حيث يقوم هذا البرنامج على مساعدة المحتاجين والوقوف بجوارهم في المناسبات الدينية في عدد من المجالات الدينية وهي: مؤونة رمضان، والإفطار في المساجد، وكسوة العيد، وأضحية العيد والصدقة، والزكاة وزكاة، الفطر، وسداد الديون.