x

المسؤولون في وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار يشيدون بالإنجازات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية في السلطنة

مؤشر السبت ٢١/نوفمبر/٢٠٢٠ ١٣:٤٦ م
المسؤولون في وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار يشيدون بالإنجازات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية في السلطنة

مسقط - الشبيبة

أشاد عدد من المسؤولين في وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بالإنجازات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية التي شهدتها السلطنة منذ بزوغ فجر النهضة المباركة بقيادة المغفور له السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه، مؤكدين العمل على الرؤية المستقبلية القادمة التي أكد عليها جلالة السلطان هيثم بن طارق _ حفظه الله ورعاه _ لتحقيق معدلات نمو اقتصادي مرتفع ومستدام، مشيدين بالرؤية الحكيمة والتوجيهات السامية لجلالته _ حفظه الله ورعاه _ في الاهتمام بالمواطن والعمل على تحقيق الرخاء والتنمية. كما أكدوا على مواصلة تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص.

وقال معالي قيس بن محمد اليوسف، وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار: تُطلُّ علينا الذكرى الخمسين للعيدِ الوطنيِّ المجيد وعُمان تنعمُ بالأمنِ والخيرِ والرخاء، ويشرفني أصالةً عن نفسي وإنابةً عن أصحاب السعادة، وعنكم جميعًا، باسم كافّة موظفي وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار، أن أرفع للمقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظّم أسمى التهاني وأجلّ التبريكات مقرونةً بصادق الدعاء بأن يديم الله على جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظّم –حفظه الله ورعاه- الصحة والعافية، وأن يُنعم على عُمان وشعبها بالخير والسلام، والتقدم والازدهار.

وأضاف معاليه: خمسون عامًا من عمرِ النهضة حققت السلطنة فيها إنجازاتٍ تنمويةٍ وحضاريةٍ في كل المجالات وعلى مختلفِ الأصعدة مؤسِّسةً دولةً عصريّة ترتكزُ على قيمِ المساواةِ ومبادئِ المواطنة، وتستندُ إلى تكامل الأدوارِ بين مؤسسات القطاعين العامِ والخاص، وإلى مشاركةِ الأفرادِ في صياغةِ أهداف التنمية الوطنيّة، وفق رؤيةٍ استراتيجيّة ومنهجيّة واضحةٍ، أسسها السلطانُ الراحلُ قابوس بن سعيد بن تيمور - طيّب الله ثراه- وسار على نهجِها مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم –حفظه الله ورعاه- بُنيت على محاور أساسيّة، هدفها الإنسانُ، وقَوامها التنمية، فكان لعُمان أن تفخر بما رسمتْ وأنـجزتْ.

وقال وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار: كما تحملُ ذكرى العيدِ الوطني المجيدِ معها مؤشراتٍ للمنجزات الكبيرة التي تحققت، تُوِّجت عامًا بعد عام بحصادِ السلطنة مراكزَ متقدّمة في مؤشراتٍ عالميّة مختلفة، لكن هذه المؤشّراتِ المتقدّمة في حقيقةِ الأمرِ ليست هي ما يميّز السلطنةَ فحسب، بلْ أكثرُ ما يجعلُ من عُمانَ بلدًا استثنائيًّا بامتيازٍ هي تلكَ الميزاتِ التنافسيّة التي توفّر تجربةً مميزةً للإقامةِ وممارسةِ الأعمالِ، لامتلاكها هُويّةً متأصلةً بتاريخها، ومتطلّعةً لتطويرِ مستقبلِها، مؤمنةً بجيل الشبابِ القادمِ المتمسّك بهُويّته، والمنفتحِ بمهاراتِهِ وثقافتِهِ على العالمِ، مستندةً إلى نهجٍ قويمٍ من الاستدامةِ والتنمية، جسده السلطان الراحلُ قابوسُ بنُ سعيد طيّب الله ثراه كأساسٍ ثابتٍ منذُ بزوغِ النهضةِ المباركةِ عام ١٩٧٠، وعليهِ سار مولاي السلطانُ هيثم بن طارق المعظم –حفظه الله ورعاه- في استكمالِ بناءَ عُمان الحديثة.

وأضاف معالي قيس اليوسف: إن هذه المناسبةُ العزيزةُ على قلوبِنا جميعًا، تدعونا إلى مواصلةِ العملِ الدؤوبِ والسعيِ الحثيثِ للمساهمةِ في تحقيقِ تطلعاتِ هذا الوطن، ورسمِ طموحاتهِ المستقبليّة، وفي هذا المقام، أود أن أنتهز الفرصة لأُعرب عن تقديري لما يقوم به صندوق الزمالة في الوزارة من برامجَ وأنشطةٍ متنوعة، شاكرًا لهم رعايتهم وتنظيمهم لهذا الحفل، كما أقدم عظيم شكري وتقديري لكل فردٍ منكم في جميع محافظات السلطنة على ما تقدمونه من عملٍ وتفانٍ وإخلاص خدمةً لهذا الوطن، ولا يفوتني هنا أن أُشيد أيضًا بالدور الذي قدّمه إخواننا وأخواتنا المتقاعدين، فلهم منا التحيّة والتقدير.

ظفار

من جانبه قدم جمال بن عبدالله الهنائي مدير عام المديرية العامة للتجارة والصناعة وترويج الاستثمار بمحافظة ظفال التهنئة لجلالة السلطان هيثم بن طارق حفظه الله ورعاه والمواطنين بمناسبة العيد الوطني الخمسين المجيد سائلا المولى عز وجل أن يرحم السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه.

وأضاف جمال الهنائي: مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق حفظه الله ورعاه بمنتهى الاجلال والاعتزاز فإننا فخورون بما تقدمون به من نهضة متجددة ورؤى عظمية وأهداف تحمل بشائر الخير والعز والمجد لغد مشرق واستشراف مستقبل واعد في شتى المجالات مؤكدا بأن محافظة ظفار حظيت بالعديد من المنجزات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية المختلفة حيث تتوفر بها في المحافظة بنية أساسية واعدة لإقامة مختلف المشاريع المحلية والأجنبية.

 واكد مدير عام المديرية العامة للتجارة والصناعة وترويج الاستثمار بمحافظة ظفال بأن الوزارة تقوم بتسهيلات مختلفة تجاه المستثمرين وتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي أكد عليها جلالة السلطان هيثم بن طارق حفظه الله ورعاه.

جنوب الباطنة

بدوره قدم عبدالله بن أحمد المجيني القائم بأعمال مدير إدارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بمحافظة جنوب الباطنة التهنئة للمقام السامي بمناسبة العيد الوطني الخمسين المجيد حيث قال: يشرفني أصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي موظفي الإدارة أن أرفع إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – مؤكدا العمل على تحقيق الغايات المنشودة.

وأضاف المجيني: شهدت محافظة جنوب الباطنة قيام العديد من المشاريع الاقتصادية والاستثمارية خلال الخمسين عاما الماضية من عمر النهضة المباركة ..مشيرا إلى أن تعتبر مدينة خزائن الاقتصادية إحدى منجزات هذه النهضة حيث توفر الكثير من التسهيلات لجذب المستثمرين حيث أن هناك تواصل دائم مع بين المسؤولين في وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار ومدينة خزائن الاقتصادية لبحث أوجه التعاون وخاصة فيما يخص تسهيل اصدار إصدار التراخيص للمستثمرين عبر بوابة استثمر بسهولة وغيرها.

وأكد القائم بأعمال مدير إدارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بمحافظة جنوب الباطنة إلى أن مدينة خزائن الاقتصادية تعتبر مدينة متكاملة في السلطنة. كما أن البنية الأساسية المتطورة للمدينة ستساهم في استقطاب العديد من المستثمرين وذلك نظرا لارتباط المدينة بشبكة طرق رئيسية وموقع استراتيجي هام يقع بالقرب من الموانئ والمطارات الرئيسية في السلطنة علاوة على توفر البنية الأساسية لشبكات الاتصالات باستخدام تقنية الألياف البصرية من خلال الشراكات التي تم توقيعها مع كبار مقدمي هذه الخدمات في السلطنة.

وقال عبدالله المجيني: كما أن مدينة سندان الواقعة في منطقة حلبان والمحاذية لطريق مسقط السريع توفر كافة المواصفات والخدمات وهي نموذج فريد من نوعه في السلطنة حيث تتميز بالتكامل بين أنشطتها التجارية والصناعية خصوصا فما يتعلق بالسيارات ومواد البناء، في ظل ما تتمتع به من خدمات تغطي كافة الجوانب مؤكدا بأن المدينة تعتبر مدينة توفر الكثير من التسهيلات للراغبين في الاستثمار بمحافظة جنوب الباطنة.

شمال الشرقية

من ناحيته قال خليفـه بن محمد الراسبي مدير إدارة التجارة والصناعة وترويج الإستثمار بمحافظة شمال الـشرقية: شهدت المحافظة العديد من المنحزات من عمر النهضة المباركة والتي تمثلت في منجزات اقتصادية واستثمارية مختلفة مؤكدا بأن المحافظة توفر العديد من التسهيلات لإقامة العديد من المشاريع المحلية والأجنبية.

وأضاف الراسبي: نرفع اسمى آيات التهاني والتبريكات للمقام السامي لجلالة السلطان هيثم بن طارق حفظه الله ورعاه والى الشعب العماني بمناسبة العيد الوطني الخمسين المجيد.

وأضاف: إن ما تحقق في السلطنة خلال الخمسين عاماً الماضية من نمو ونماء وتطور اقتصادي واجتماعي ليدعو إلى الفخر والاعتزاز. ولا يسع المجال هنا في بيان حجم التطور الاقتصادي الذي تحقق خلال هذه المسيرة الظافرة من عمر النهضة المباركة.

جنوب الشرقية

من ناحيته قال الشيخ سالم بن ناصر المصلحي مدير إدارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بمحافظة جنوب الشرقية : أنه من دواعي البهجة والسرور ان نحتفل سويا باعز واغلى مناسبة وطنية علينا جميعا ألا وهي مناسبة العيد الوطني الخمسين المجيد وهنا لا يسعني إلا أن نرفع اسمى آيات التهاني والتبريكات للمقام السامي لجلالة السلطان هيثم بن طارق حفظه الله ورعاه بهذه المناسبة السعيدة.

وأضاف المصلحي: شهدت محافظة جنوب الشرقية كبقية المحافظة تطوير كبير في البنية الأساسية في مختلف المشاريع الاستثمارية والاقتصادية حيث ان ولايات المحافظة جاهزة لقيام العديد من المشاريع سواء مشاريع محلية أو أجنبية مؤكدا بأن وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار تعمل جاهدة كبقية الجهات المعنية لتوفير التسهيلات والمزايا للمستثمرين.

البريمي

من جانبه قال خديم بن سعيد الريسي مدير إدارة التجارة والصناعة وترويج الإستثمار بمحافظة البريمي: مع الإطلالة المباركة للذكرى الخمسين للعيد الوطني المجيد ، وتواصلاً للنهضة الشاملة التي تحققت من خلالها منجزات حضارية وتنموية في كافة أرجاء السلطنة ، فإنه يطيب لنا أن نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات الى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد حفظه الله ورعاه.

وأضاف خديم الرئيسي: إن السلطنة رائدة التجارة في العصور القديمة ولا عجب بأن توصف ببلاد الفضة والنحاس وأن يلقب تجارها بسادة البحار لما لها ولهم من صلات تجارية ترجع الى ما قبل القرن الثالث والعشرين قبل الميلاد وسيادة طرق التجارة عبر المحيط الهندي.

وأشار الرئيسي: التاريخ المشرف للسلطنة عبر العصور وفي مختلف الجوانب بلا شك يدعونا للاستمرار في العطاء والتأكيد على أن مسؤولية بناء اقتصاد متنوع وديناميكي ومتفاعل ومنافس لا يقتصر فقط على جهات معينه دون غيرها بل هي مسؤولية الجميع مؤسسات دولة وقطاع خاص ومجتمع من خلال منظومة متكاملة سعياً لرفع معدلات النمو الاقتصادي، وفي مثل هذه المناسبات الوطنية الغالية على قلب كل عماني تستحضر وتتجلى الجهود العظيمة التي ارست الدعائم وحققت الآمال ورفعت الرايات، رحم الله سلطاننا الراحل واسكنه فسيح جناته ووفق سلطاننا هيثم إلى ما يحب ويرضى وكل عام والجميع بخير وسلطنتنا الغالية من تقدم الى تقدم وعلوا بإذن الله. كما أن محافظة البريمي حظيت بمنجزات عديدة حيث البنية الأساسية في مختلف ولايات المحافظة توفر العديد من التسهيلات والمزايا لإقامة مشاريع اقتصادية واستثمارية مختلفة مؤكدا بأن وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار مستمرة في توفير التسهيلات للمستثمرين لإقامة مشاريع ناجحة تحقق النمو الاقتصادي المنشود خلال الفترة القادمة.