x

جاهزية ثاني محطة لمعالجة عصارة النفايات في السلطنة بجنوب الباطنة

مؤشر الأحد ١٨/أكتوبر/٢٠٢٠ ١٤:٥٨ م
جاهزية ثاني محطة لمعالجة عصارة النفايات في السلطنة بجنوب الباطنة

مسقط - الشبيبة

أكدت الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة "بيئة" جاهزية محطة معالجة عصارة النفايات بمراحلها النهائية في مردم بركاء الهندسي وهي المحطة الثانية في السلطنة، وأنشأت أول محطة لمعالجة عصارة النفايات بمردم الملتقى في محافظة مسقط في عام 2016م.

وتعتبر العصارة الناتجة من النفايات المنزلية هي سائل مركز ناتج عن تحلل المواد العضوية، ويحتوي على الكثير من العناصرالكيميائية التي تشكل خطر كبير على البيئة مثل تلوث المياة الجوفية وتلوث الهواء، الأمرالذي يؤدي في نهاية المطاف إلى التأثير السلبي على الأنسان.

تُجمع عصارة النفايات في المرادم الهندسية بشكل آمن من أسفل خلية النفايات عن طريق تبطين الخلية بمواد عازلة تمنع تسرب العصارة إلى المياه الجوفية ثم تضخ هذه العصارة الى أحواض خاصة مبطنة بطبقات عازلة. محطات معالجة العصارة تحول هذه عصارة النفايات إلى مياه نقية قابلة للإستخدام المحدود.

قالت المهندسة كاذية بنت ناصر الهنائية مديرة تشغيل المرادم بشركة بيئة "سوف تساهم محطات معالجة عصارة النفايات في التقليل من التلوث والروائح الناتجة من عمليات ردم النفايات وتحويلها إلى مياه نقية تستخدم في أعمال تبريد المحطة و أعمال الري و التنظيف. إضافة إلى ذلك، تعتبر هذه الخطوة من أهم المراحل التي سوف تساهم في الحفاظ على بيئتنا وعلى سلامة المياه الجوفية وصحة وسلامة المواطنين والمقيمين".

وأضافت الهنائية: " أن محطة معالجة العصارة بمردم بركاء الهندسي مصممه لمعالجة 100 متر مكعب يومياً من العصارة وأنه من المتوقع ًأن يُنتج ما يقارب 80 متر مكعب أي في حدود 80 ألف لتر من المياه يوميا القابلة للإستخدام المحدود وفقاً للمعاير العمانية."

وحول عمل المحطة أوضحت المهندسة كاذية ” تعمل المحطة بتقنية الغشاء المفاعل الحيوي (MBR) والتناضح العكسي (RO) لمعالجة العصارة. تُنقل عصارة النفايات من الخلية إلى أحواض التخزين ومن ثم تُضخ عن طريق مضخات خاصة من الأحواض إلى المحطة لتعالج في أحواض مخصصة، وأشارت أن هناك خطوتين للمعالجة، الأولى تعرف بالمعالجة البيولوجية وذلك بإستخدام البكتيريا لإزالة الملوثات العضوية والغيرعضوية وتكون في داخل أحواض مخصصة حيث يُضخ الأكسجين المسال لتغذية البكتيريا وتعزيزها .أما الخطوة الثانية وهي المعالجة الكيميائية والفيزيائية وتكون داخل المحطة لإزالة المواد الصلبة والمذابة".

وأضافت الهنائية " في البداية تحدث المعالجة البيولوجية عند وصول العصارة من الخلية إلى الأحواض المخصصة،للتغير الكيميائي لعنصر الأمونيا في العصارة المسبب للروائح عن طريق البكتيريا النشطة ، وبعد ذلك تُسحب كل المواد الصلبة من العصارة كلأملاح من المياه في الجزء المخصص بالتناضح العكسي (RO) (داخل المحطة أي في المعالجة الكيميائية والفيزيائية) ويبقى الماء الصافي الذي يٌستخدم في أعمال تبريد المحطة و غسيل الموقع والمعدات وسقي الزراعة الغير مثمرة ولا يستخدم للغسيل الشخصي (أو غير صالح للاستخدام البشري) وتكون نسبة المياه المنتجة الصالحة للاستخدام قرابة 80% والمواد المرفوضة قرابة 20% التي تٌعاد مرة أخرى للمردم وذلك من أجل تدويرها ومعالجتها"

الجدير بالذكر أن محطة عصارة النفايات في ولاية العامرات هي أول محطة لمعالجة عصارة النفايات في الخليج العربي وفي السلطنة بشكل عام، ومن المتوقع أن تٌشغل المحطة الثانية لمعالجة عصارة النفايات بمردم بركاء الهندسي في الربع الأول من عام 2021م.