x

اكتشافات جديدة في قطاع التعدين بشمال السلطنة

مؤشر الخميس ٢٣/مايو/٢٠١٩ ١٣:٥٢ م
اكتشافات جديدة في قطاع التعدين بشمال السلطنة

مسقط - العمانية

قال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتعدين سعادة م.هلال بن محمد البوسعيدي إنه تم اكتشاف خام النحاس بكميات تجارية تزيد على 16 مليون طن، موضحًا أن اكتشاف هذه الكميات ضمن المشروع المتكامل لتعدين النحاس بولاية المضيبي.

وقال إنه يجري العمل على إصدار ترخيص تعديني في خام النحاس في منطقة «الغيزين» بولاية الخابورة.
ووضح سعادته أن الهيئة العامة للتعدين كثفت جهودها نحو ضمان استمرار الاستفادة المثلى لموارد السلطنة الطبيعية ليصل اجمالي عدد التراخيص التعدينية الصادرة حتى نهاية 2018م إلى 410 تراخيص تعدينية موزعة على محافظات السلطنة المختلفة، مبينًا أن الهيئة قامت بمراجعة والإشراف على العديد من البرامج التنقيبية حيث بلغ اجمالي البرامج التنقيبية التي تمت مراجعتها حتى نهاية 2018م أكثر من 79 برنامجًا في حين تم الإشراف على 19 دراسة تنقيبية، مشيرًا الى أن الهيئة تسعى الى استثمار ما يقارب 4 ملايين ريال عماني في هذه البرامج خلال الفترة المقبلة.
وقال سعادته إن عدد التراخيص التنقيبية التي تم إصدارها وتجديدها في عامي 2017 و2018م بالإضافة إلى عدد التراخيص التي تم تجديدها لنفس الفترة وصل إلى 75 ترخيصًا في مجال الرخام والكروم والدولومايت والجبس والحجر الجيري والبوتاس والطين اللدن والسليكا والنحاس.
وحول الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع التعدين وضح سعادته أنها تتمثل في النحاس الذي يوجد في الجزء الشمالي من السلطنة في الجزء العلوي من سلسلة صخور الافيوليت إذ تشير التقديرات الأولية إلى أن الاحتياطي من هذا الخام يقدّر بحوالي 50 مليون طن وكذلك في الكروم الذي يوجد في شمال السلطنة في الطبقات السفلى من صخور الافيوليت (الدونيت)..
كما تشير التقديرات الأولية الى أن الاحتياطي من هذا الخام يقدر بحوالي 3 ملايين طن.
وأضاف أن هذه الفرض تتوفر أيضًا في خام الحديد (اللترايت) الذي يوجد بكميات كبيرة في المنطقة الواقعة بين محافظتي الشرقية ومسقط بنسبة حديد تصل حوالي 50 بالمئة، مبينًا أن الكميات المتوفرة من خام الحديد تقدر بمئات الملايين من الأطنان وهي بحاجة إلى أنشطة استكشاف كما تتوفر في الحجر الجيري الذي يوجد في عدد من محافظات ظفار والظاهرة ومسقط والشرقية والوسطى ويتوافر باحتياطي كبير.
كما تتوفر كذلك في الرخام الذي يوجد في محافظات الظاهرة والداخلية والشرقية بألوان مختلفة وبكميات كبيرة وفي الدولومايت الذي يوجد في محافظتي مسقط والوسطى باحتياطيات كبيرة.
وأشار إلى أن هناك فرصًا استثمارية في خام الجابرو الذي يوجد في جبال الحجر الشرقي وجبال الحجر الغربي بكميات كبيرة وفي خام الجبس وخام السليكا والكوارتزيت الذي يوجد في محافظتي مسقط والوسطى باحتياطيات كبيرة.
وحول مساهمة قطاع التعدين في الناتج المحلي في العام 2018، قال سعادة المهندس هلال بن محمد البوسعيدي- الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتعدين- إنه وبحسب إحصائيات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات فإن معدل النمو بالقطاع وصلت إلى 16 بالمئة بنهاية العام 2018 وبلغت مساهمته بالناتج المحلي حوالي 171 مليون ريال عماني، مشيرًا إلى أن الإنتاج الإجمالي من المعادن بالسلطنة بلغ حتى نهاية العام 2018م أكثر من 95 مليون طن فيما بلغ التصدير حوالي 39 مليون طن.
وتبلغ قيمة مجموع المبادرات والمشاريع التعدينية حوالي 797 مليون ريال عماني سيساهم القطاع الخاص فيها بما نسبته 99 بالمئة ويهدف إلى رفع نسبة مساهمته من 118 مليون ريال عماني في 2016 إلى 300 مليون ريال عماني بحلول العام 2023 أي إلى ثلاثة أضعاف وتوفير 2000 فرصة عمل للعمانيين ومضاعفة الإنتاج من 100 مليون طن في 2016 إلى 147 مليون طن في العام 2023 إضافة إلى جذب المزيد من الاستثمارات بحيث يشكل القطاع الخاص 80 بالمئة من هذه الاستثمارات.