x

تعرض لحادث بسيط حرمه من منصة التتويج الحظ العاثر يقف بوجه فريق عمان لسباقات السيارات

الجماهير الثلاثاء ٢٢/مايو/٢٠١٨ ٠٣:٠٥ ص
تعرض لحادث بسيط حرمه من منصة التتويج

الحظ العاثر يقف بوجه فريق عمان لسباقات السيارات

لندن -

وقف الحظ العاثر أمام طموحات فريق عمان لسباقات السيارات في اعتلاء منصة التتويج في الجولة الثانية لبطولة بلانك بان الأوروبية للتحمل التي جرت على حلبة سلفرستون البريطانية العريقة شمال العاصمة البريطانية لندن عندما تعرض سيارة الفريق في الجزء الأخير من السباق إلى حادث بسيط أدى لعودة السيارة إلى مرآب الصيانة لإجراء الصيانة اللازمة، ليفقد بذلك الفريق المركز الثالث الذي كان بحوزته مع إمكانية صعوده للمركز الثاني خلال الوقت المتبقي من السباق ضمن الكأس الفضية.

فريق عمان لسباقات السيارات الذي قاده النجم العماني أحمد الحارثي وبرفقته زميليه البريطانيان تشارلي ايستود وايوان مكاي بدأ سباق الجولة الثانية من البطولة والتي استمرت لثلاث ساعات متواصلة من المركز الثالث بعد أن سجل ثالث أفضل توقيت ضمن الكأس الفضية في التأهيلات الرسمية، حيث قدم الفريق واحداً من أفضل سباقات هذا الموسم بعد مستوى مميز مع انطلاق السباق وإلى حين ما قبل حادث الاصطدام الذي أثر على سرعة الفريق وبالتالي رجوع السيارة لمرآب الصيانة.

المتسابق أحمد الحارثي والذي تولى دفة القيادة في الجزء الأول من السباق بدءاً من المركز الثالث ومن ثم تقدم قليلاً للمركز الثاني، ولكنه مع الضغط الكبير من بقية المتسابقين وخوفاً من الاحتكاك عن بداية السباق مع بقية السيارات تراجع تلقائياً للمركز الخامس وتراجع عقب ذلك مركزاً آخر، ولكنه مع مرور الوقت وفتح المجال في الحلبة للتجاوز، تمكن السائق العماني من الصعود تدريجياً الى المقدمة فأصبح في المركز الخامس ثم الرابع قبل أن ينهي دوره في السباق مع نهاية الساعة الأولى في المركز الثالث.
فريق عمان لسباقات السيارات المدعوم من وزارة الشؤون الرياضية والطيران العماني والبنك الوطني العماني وبر الجصة وعمانتل وأمواج للعطور بعد نهاية حصة الحارثي في السباق، وعبر السائق ايوان مكاي دخل الحلبة بعد عملية التبادل بين السائقين في المركز السادس مدعوماً بأداء مثالي وقوي من ايوان والذي سرعان ما عاد بالفريق نحو المقدمة، حيث بدأ مكاي في التجاوز منذ استلامه الزمام بعدما تجاوز ثلاثة سائقين في غضون أقل من نصف ساعة ووصل إلى المركز الثاني ومن ثم صدارة الفئة بعد خروج إحدى السيارات لعملية التبادل المعتادة بين السائقين.

مكاي وبعد إنهائه الحصة المخصصة له في القيادة عاد لمرآب الصيانة وهو في المركز الأول في ترتيب الفئة ليتولى السائق الثالث بالفريق البريطاني تشارلي ايستود والذي دخل الحلبة في المركز الثالث، ومع بقاء حوالي 35 دقيقة على نهاية السباق حاول هذا السائق تجاوز سيارة لمبرجيني في الأمام كي يتمكن من الوصول للمركز الثاني، ولكن في هذه الأثناء وقع حادث اصطدام بسيط بين سيارته والسيارة التي في الأمام مما أدى إلى عودته سريعاً لإجراء الصيانة اللازمة والذي أدى إلى تأخره في موقع الصيانة فاقداً زمناً مهماً.

سيارة الفريق استون مارتن فانتاج جي تي 3 خرجت من موقع الصيانة بعد أن بذل فريق تي اف للصيانه جهداً مضاعفاً في تأهيل السيارة للمشاركة من جديد وجلس ايستود خلف المقود لتكملة السباق، لكن الوقت المتبقي لم يسعفه على إحراز مركز كان قريباً واكتفى الفريق بتحقيق المركز الخامس في الكأس الفضية في انتظار نتائج الجولات المقبلة.

وحول مجريات السباق وأهم أحداثه يقول البطل العماني أحمد الحارثي: “كنا سريعين هذه المرة وقدمنا سباقاً جيداً جداً وأعتقد لولا هذا الحادث وسوء الطالع لكنا في مكان وموقع أفضل مع نهاية السباق، أستطيع القول بأن الشباب قدموا سباقاً مميزاً وأثبتوا قدراتنا كفريق ولكن تأثر السيارة وخروجها المتأخر رغم بذل الفريق الفني جهداً كبيراً في إصلاحه أدى إلى حرماننا من منصة التتويج”.
وأضاف: “كانت التأهيلات في هذه الجولة أفضل من الجولة الفائتة في مونزا بإيطاليا، فقد سجل زملائي تواقيت مثالية وكذلك توقيتي كان إضافة مميزة للتوقيت المتوسط للفريق، لذلك انطلقنا من المركز الثالث وفي الحقيقة كانت لدينا فرصة أكيدة للوصول لمنصة التتويج، ولكن تبقى السباقات غير مؤكدة النتائج فهي في النهاية رياضة مثلها مثل باقي الرياضات وقد سعينا وكنا قريبين ولكن نحمد الله على كل شيء”.
الفرق المشاركة في الجولة المقبلة من بطولة بلان بان الأوروبية سوف تشد رحالها نحو فرنسا عندما تقام منافسات الجولة الثالثة من بطولة بلانك بان الأوروبية للتحمل على حلبة بول ريكارد في الجنوب الفرنسي وذلك بتاريخ 2 يونيو المقبل، وسوف يكون أمام الفريق الفني فرصة كافية لتصليح السيارة كي تكون ضمن الفرق المنافسة في الجولة المقبلة، ويسعى الثلاثي الحارثي وايستود ومكاي إلى تحقيق فوز أول أو الوصول لمنصة التتويج من خلال البطولة هذا العام مع الأخذ بالاعتبار كل الاحتمالات في السباقات، ويمني الفريق النفس والذي يحتل المركز الخامس حالياً في ترتيب عام فرق الكأس الفضية إلى مغادرة الموقع الحالي والبحث عن موقع أفضل في سلم ترتيب الفرق.