x

تطبيق "واتساب" ينشر رسالة مهمة جدا لمستخدميه

مزاج الخميس ١٢/أبريل/٢٠١٨ ٢١:٢٤ م
تطبيق "واتساب" ينشر رسالة مهمة جدا لمستخدميه

متابعات - ش
يبدو أن الأزمة التي يوجهها موقع التواصل الشهير "فيسبوك" قد ألقت بظلالها على "واتساب" في قضية تسرب بيانات 87 مليون مستخدم حول العالم، إذ أن تطبيق الدردشة الفوري أصبح في دائرة الاتهام.
ورداً على الانتقادات والشكوك، وما تسرب ونشر عن وجود اختراقات لبيانات مستخدمي واتساب، نشرت الشركة على على موقع WhatsApp for Business الإلكتروني، رسالة موجهة إلى المستخدمين، جاء فيها: "نحن نهتم بخصوصيتك، ويتم تأمين جميع رسائل واتصالات واتساب بواسطة التشفير من النهاية إلى النهاية، وهذا يضمن لك أنت والشخص الذي تتواصل معه إمكانية قراءة رسائلك أو الاستماع إلى مكالماتك فقط، ولا أحد فيما بينهما، ولا حتى تطبيق واتساب".
وأكد التطبيق في رسالته أنه "في جميع الحالات سيقوم تطبيق واتساب بتوصيل رسائلك المرسلة للشركات من طرف إلى طرف، وأنه عند الاتصال بنشاط تجاري قد يرى العديد من الأشخاص في هذا النشاط التجارى رسائلك، بالإضافة إلى ذلك قد تستخدم بعض الشركات شركة أخرى لإدارة اتصالاتها، على سبيل المثال، لتخزين رسائلك أو قراءتها أو الرد عليها، وتتحمل الشركة التى تتواصل معها مسؤولية التأكد من أنها تتعامل مع رسائلك وفقًا لسياسة الخصوصية الخاصة بها، ولمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بهذا النشاط التجارى مباشرة".
ومنذ مطلع الشهر الجاري، انتشرت سلسلة اتهامات، تشير إلى أن الدردشة الجماعية في واتساب مخترقة، فيما قال مختصون تقنيون إن تطبيق التراسل «واتساب»، يختلف عن منصة التواصل الاجتماعي «فيسبوك» في أن الرسائل والصور والمقاطع الصوتية والمرئية «مشفرة بالكامل»، خوفا من وقوعها في الأيدي الخطأ.
وأوضحوا أن المستخدمين لا يدركون أن استخدام ميزة «الدردشة الجماعية»، أو «المجموعات»، بهذا التطبيق؛ يمكن أن تتسبب في اختراق كبير لبياناتهم، بل والأسوأ من ذلك، أنه من الممكن استخدام أرقام الهواتف الخاصة بأعضاء المجموعة؛ لتحديد مواقعهم، واستهدافهم.
وأكدوا أنه تم تصميم مجموعات الدردشة على «واتساب» منذ البداية، لتمكين ما يصل إلى 256 شخصا، من الانضمام إلى دردشة مشتركة، دون الحاجة إلى المرور عبر الخادم المركزي.