x

الشيباني: مرسى بلازا بالموج مسقط مكان لقضاء أسعد اللحظات

مؤشر الخميس ١٢/أبريل/٢٠١٨ ١٨:٢٠ م
الشيباني: مرسى بلازا بالموج مسقط مكان لقضاء أسعد اللحظات

مسقط- خالد عرابي
تحت رعاية أمين عام وزارة الخارجية، معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي، افتتح مساء الأربعاء الفائت مشروع مرسى بلازا، بالموج مسقط، والذي سيكون بمثابة المنصة العامة الأولى من نوعها في مسقط والتي ستحتضن مختلف العروض والأنشطة الفنية في قلب الموج مسقط.
**media[857239]**
**media[857240]**

وفي تصريحات خاصة لـ "الشبيبة" أكد الرئيس التنفيذي للموج مسقط، الفاضل ناصر بن مسعود الشيباني على أن مشروع مرسي بلازا جاء نتيجة سعي الموج مسقط عن فكرة تجمع الزوار وسكان الموج كنقطة التقاء لقضاء وقت جميل وأسعد اللحظات للسكان والزوار، كما جاء المكان فريد من نوعه، ونتوقع أن يحظى باقبال كبير على الدوام خاصة بعد افتتاح بعض المطاعم المقرر افتتاحها قريبا، وقد احتاج المشروع لانشائه مدة عام.

**media[857241]**
**media[857242]**
وأضاف الشيباني قائلا: إن هذا المشروع سيسهم في الترويج للسلطنة سياحيا أيضا وذلك من خلال شاشات العرض العملاقة والتي يبث من خلالها لقطات وفيديوهات للمناظر الفريدة والجميلة والتي تم تصويرها مسبقا من أماكن بجميع أنحاء السلطنة بحيث حينما يشاهدها الزوار والسياح للموج مسقط يبحثون عنها بهدف زيارتها، كما سيكون المكان منصة لإبراز مواهب الشباب العماني في مختلف الفنون من الرسم إلى التصوير الضوئي والموسيقى وغيرها، كما سيقام في هذا المكان وعلى مدى العام العديد من الأنشطة الفنية والمعارض، وهذا يعد من صميم برامج المسؤولية الاجتماعية للمشروع في خدمة المجتمع.

**media[857243]**
وأشار الرئيس التفيذي للموج إلى أن مرسى بلازا يعد تحفة هندسية حقيقية تمزج التصاميم العصرية الأنيقة مع الأنماط التقليدية لفنون العمارة العمانية الأصيلة، كما تربط أنحاء مجمّع الموج مسقط مع بعضها الآخر من خلال مجموعة واسعة من الممرات المظللة التي تمتد لتغطي كذلك منطقة مرسى بلازا أيضاً، فضلاً عن وجود مساحة تزيد عن ألفيّ متر مربع من الباحات الخارجية، وتستوحي الممرات المظللة تصاميمها من بساطة فنون الهندسة المعمارية العُمانية التقليدية، والتي تتكيّـف مع الأوضاع المختلفة لأشعة الشمس عبر استخدام مظلات ذات سماكات مختلفة، ما يعزز الاستفادة من هذه الوجهة الترفيهية على مدار العام. ويحتضن مرسى بلازا باقة متنوعة من المطاعم والمقاهي في الهواء الطلق، بالإضافة إلى ساحة عامة، ومسرح للعروض، ومنطقة النافورات المائية، والمسارات المذهلة والمخصصة للمشاة.

ولفت الشيباني النظر غلأى أن مرسى بلازا، الذي يقع في نهاية شارع المدخل الرئيسي للموج مسقط، يحظى بإطلالة بانورامية مذهلة على المرسى وباقي أنحاء المشروع؛ واذا فهو يشكل ممرا طبيعيا يربط بين مرسى الموج والممشى وغيرها من المناطق السكنية. وتضطلع مثل هذه المساحات العامة بدور محوري في الحياة الاجتماعية للمجمعات السكنية. ومن هنا، سيسهم النهج المعاصر الذي تستند إليه الساحة العامة الجديدة متمثلة في مرسى بلازا في منح سكان الموج مسقط وزواره مساحة فريدة من نوعها للإلتقاء والإستمتاع بأرقى التجارب المرتبطة بأنماط الحياة العصرية والترفيهية.

وسيكون مرسى بلازا، الوجهة والمنصّة المثالية للفنانين العُمانيين على اختلاف مواهبهم، حيث سيتيح لهم الفرصة لعرض أعمالهم الفنية والإحتفاء بثقافتنا العُمانية العريقة مع سكّان الموج مسقط وزواره على حدٍ سواء. وعلاوةً على تعزيز التواصل الثقافي بين الناس، فإنني أعتقد بأن مثل هذه المساحات العامة المفتوحة على مدار العام ستشجّع الناس على ممارسة الأنشطة الصحية، وستسهم في زيادة مستويات السعادة بينهم عبر إتاحة الفرصة أمامهم لقضاء أسعد اللحظات مع العائلة والأصدقاء في الهواء الطلق. وإذ نتطلع قدما لاستضافة مختلف أنواع الفعاليات والأنشطة والحفلات الموسيقية في ربوع مرسى بلازا، والذي سيقدم باقة متنوعة من أرقى التجارب الترفيهية والسياحية التي ترضي مختلف الأذواق في المجتمع".

كما سيشكل مرسى بلازا، الذي يمتد على مساحة 5 آلاف متر مربع، منصّة حيوية مخصصة للفئات الشابة والمبدعة في السلطنة، والتي ستتيح لهم فرصة عرض مواهبهم أمام الجمهور، فضلا عن مشاركة والاحتفاء بثقافتهم الواسعة من خلال إقامة مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات التي تحتفي بالمواهب والثقافة والتنوع الذي يمتاز به المجتمع العماني، بما في ذلك العروض الموسيقية، والمعارض الفنية، ومعارض التصوير الفوتوغرافي، والتي ستقام في مرسى بلازا.