x

روّاد الأعمال: «نجاحي» من بنك مسقط يدعم المؤسسات الصغيرة

مؤشر الاثنين ٠٩/أبريل/٢٠١٨ ٢٣:٤٩ م
روّاد الأعمال: «نجاحي» من بنك مسقط يدعم المؤسسات الصغيرة

مسقط -
يحظى برنامج «نجاحي» من بنك مسقط بإقبال كبير من روّاد الأعمال والمؤسسات الصغيرة للاستفادة من الخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدّمها البرنامج؛ وذلك بهدف إنجاح مشاريعهم التجارية وتوفير التمويل المناسب للمؤسسة.

وتشهد فروع بنك مسقط المنتشرة في محافظات وولايات السلطنة كافة إقبالاً من ممثلي المؤسسات الصغيرة وروّاد الأعمال؛ وذلك لمعرفة نوعية الخدمات والتسهيلات التي يقدّمها برنامج «نجاحي» والاستفادة من التمويل الذي يقدّمه البرنامج الذي جرى تدشينه في أكتوبر 2014 كإحدى مبادرات البنك في مجال دعم هذا القطاع المهم.
وأعرب روّاد الأعمال عن إعجابهم ببرنامج «نجاحي» من بنك مسقط، ومدى مساهمته في تعزيز أعمالهم التجارية من خلال الخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدّمها، وأيضاً الاستفادة من الندوات وحلقات العمل التعريفية التي ينظّمها البنك بين فترة وأخرى وتركز على تنمية وتطوير مهاراتهم الإدارية والمالية والتسويقية وغيرها من المجالات التي تعزز من معارفهم في قطاع الأعمال.
وقدّم صاحب مشروع المركز الملكي لأيورفيدا والعلاج بالإبر الصينية ومشروع المركز البيطري للعناية بالحيوانات الأليفة سعيد المعمري الشكر والتقدير لبنك مسقط على تقديم برنامج «نجاحي» المخصص في تنمية وتطوير المؤسسات الصغيرة والوقوف مع المبادرات الإيجابية التي يطرحها روّاد الأعمال، مضيفاً أنه تمكّن عبر حلول نجاحي من إدارة النفقات والأرباح، وقال: «ساهمت الحلول والتسهيلات المصرفية عبر «نجاحي» في تطوير أعمالي وتحقيق طموحاتي وفتح آفاق جديدة في مشواري التجاري، فموضوع التمويل من المواضيع المهمة لإنجاح أي مشروع، ومتابعة فريق عمل نجاحي المستمرة ساهمت وبشكل كبير في تحقيق نجاحات ممتازة حتى الآن ونتطلع إلى الاستمرار في تحقيق المزيد من النجاحات والتطوّر في الأعمال التجارية».
أما صاحبة مشروع دار الحرفية زوينة الراشدية فقد أعربت عن امتنانها وشكرها لبنك مسقط، وقالت: إن تمويل برنامج «نجاحي» منحني فرصة التركيز على تطوير أعمالي والتغلّب على التحديات والاهتمام بمجال التسويق والتعريف بالمنتجات التي نقدّمها في دار الحرفية، الذي يهتم وبشكل كبير بالتراث العُماني وبالمنتجات العُمانية المتطوّرة، معربة عن سعادتها بثقة الزبائن وبالدعم والاهتمام الذي نحظى به من قِبل مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة، داعية كافة روّاد الأعمال والمؤسسات الصغيرة للاستفادة من التسهيلات المصرفية التي يقدّمها برنامج «نجاحي» بهدف تنمية وتطوير أعمالهم الحالية والمستقبلية.
وصمِّم برنامج «نجاحي» خصيصا لتلبية متطلبات روّاد الأعمال والمؤسسات الصغيرة من خلال تقديم الدعم اللازم للمؤسسة حيث تم الإعداد لهذا البرنامج بعد دراسة ميدانية لاحتياجات هذه الفئة فيما يخص التسهيلات المصرفية لتسيير أمور عمل الشركة، ويقدّم حساب «نجاحي» الجاري مزايا خاصة تشمل حد سحب يومي يصل إلى 1000 ريال عماني لتلبية متطلبات الأعمال اليومية من النقد، بالإضافة إلى إمكانية الحصول على أكثر من بطاقة واحدة للخصم المباشر لحساب واحد وهو ما يسمح للأشخاص المفوضين بإجراء المعاملات المصرفية بالنيابة عن الشركة، وتتوفر الشيكات الخاصة لحاملي حساب نجاحي الجاري وأيضاً خدمة الأولوية في الفروع لزبائن نجاحي لإجراء المعاملات عند الصراف أو غيرها من المعاملات، علماً بأنه يجب على زبائن نجاحي الحفاظ على الحد الأدنى للرصيد وهو 500 ريال عماني للاستفادة من تسهيلات وخدمات الحساب الجاري.