x

3 أمور من يمتنع عنها يقع تحت طائلة قانون الجزاء العماني

بلادنا الاثنين ٠٩/أبريل/٢٠١٨ ١٩:١٥ م
3 أمور من يمتنع عنها يقع تحت طائلة قانون الجزاء العماني

خاص – ش
في إطار سعيه إلى الحفاظ على سلامة الانسان وماله وعرضه، جرم قانون الجزاء العماني كافة مساعي تهديد السلامة العامة سواءا بالفعل أو بالامتناع عن الفعل.

وتناولت عدة مواد في القانون جملة من العقوبات بحق كل من امتنع عن فعل وجب الإقدام عليه حفاظا على سلامه من يتهدده خطر أو افلات مجرم من العقوبة

1 – عدم الإبلاغ عن الجرائم
قضت المادة (225) بعقوبة السجن مدة لا تقل عن شهر، ولا تزيد على (6) أشهر، وبغرامة لا تقل عن (100) ريال عماني، ولا تزيد على (300) ريال عماني، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من علم بوقوع جناية أو بوجود مشروع لارتكابها في وقت أمكن فيه منع ذلك، وامتنع بغير عذر مقبول عن إبلاغ السلطات المختصة.
ولا يسري حكم هذه المادة على زوج الجاني أو أصوله أو فروعه.

2- الامتناع عن مساعدة مستطاعة
أما المادة (226) فنصت على أنه "يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن شهر، ولا تزيد على سنة، وبغرامة لا تقل عن (100) ريال عماني، ولا تزيد على (1000) ريال عماني، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من امتنع عمدا عن تقديم المساعدة إلى شخص يهدده خطر في نفسه أو ماله أو عرضه، وكان الممتنع عن تقديم المساعدة قادرا عليها، ولا يخشى خطرا على نفسه من تقديمها.

3- مزاولي المهن الطبية
وأخيرا قضت المادة (227) بعقوبة السجن مدة لا تقل عن شهر، ولا تزيد على سنة، وبغرامة لا تقل عن (100) ريال عماني، ولا تزيد على (500) ريال عماني، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من قام في أثناء مزاولته إحدى المهن الطبية بالكشف على متوفى أو مصاب وجدت علامات أو توافرت ظروف تدعو إلى الاشتباه في سبب الوفاة أو الإصابة، ولم يبادر إلى إبلاغ السلطات المختصة.