x

لهذا قررت الفلبين تعليق رحلاتها الجوية إلى الكويت

الحدث الاثنين ٠٩/أبريل/٢٠١٨ ١٧:٥٧ م
لهذا قررت الفلبين تعليق رحلاتها الجوية إلى الكويت

خاص – ش
فيما يعد استمرارا لتداعيات جريمة مقتل خادمة فلبينية في الكويت، ذكّرت وزارة الخارجية الفلبينية مواطنيها بقرب انتهاء المهلة الممنوحة للمقيمين المخالفين لقوانين الإقامة في الكويت في 22 أبريل الجاري، وأعلنت شركة الخطوط الجوية الفيلبينية، عزمها إيقاف رحلاتها الجوية من وإلى الكويت بشكل موقت، اعتباراً من 16 مايو المقبل.

وناشدت وكيلة وزارة الخارجية في مانيلا سارا أريولا 6000 مخالف فلبيني في الكويت المبادرة إلى التسجيل في سفارة بلادهم خلال اليومين المقبلين، لتجنب إلقاء القبض عليهم أو احتجازهم.

من جهتها وبحسب وسائل إعلام كويتية ، أفادت شركة الخطوط الجوية إلى أنها قامت منذ فترة قصيرة بإعادة ما يقارب 900 فيلبيني بلا مقابل، في إطار الاستجابة لأوامر الرئيس الفيلبيني رودريغو دوتيرتي لمساعدة العمالة في الخارج.

وأوضحت أنه «مع اكتمال جهود إعادة الفلبينيين، فإن تباطؤ وتيرة سفر العمالة إلى الكويت يصعّب من وتيرة تحمّل العمليات الاعتيادية اقتصادياً، ولذلك فهناك حاجة إلى تعليق هذه الرحلات إلى الكويت إلى أن تتحسن ظروف السوق».

ولفتت «الفلبينية» إلى أنها «ستستمر بخدمة الكويت عبر الرحلات المتوجهة إلى دبي، وأبوظبي، والدوحة، والرياض، وجدة، والدمام».

وذكرت أنه «سيتم منح المسافرين المتأثرين نتيجة تعليق الرحلات، خيار إعادة توجيه رحلاتهم عبر أبوظبي أو دبي، ثم من خلال شركات طيران أخرى إلى الكويت أو مانيلا».